قطر الخيرية - مساجد وثقافة - بناء مسجد

مشروع بناء مسجد ميلانو- سيستو سان جوفاني

مساجد وثقافة / إنشاء وصيانة مرافق ومباني إسلامية


مشروع بناء مسجد ميلانو- سيستو سان جوفاني
الدولة : إيطاليا
أولا: الطابق الأرضي يتكون من الآتي: ? قاعة صلاة للرجال ? مكتبة المطالعة + مركز للدراسات الاستراتيجية والإسلامية. ?مكتبة تجارية وقفية ? محلات تجارية وقفية ? مطعم وقفي ? حمامات ? بهو + ساحة عرض فنية ثان
الدولة

إيطاليا

عدد المستفيدين

200,000

مدة التنفيذ

30 الشهر

المبلغ

7,265,900   QAR

تم اكتمال التبرع

شكراَ لتبرعاتكم

وصف المشروع

أولا: الطابق الأرضي يتكون من الآتي: ? قاعة صلاة للرجال ? مكتبة المطالعة + مركز للدراسات الاستراتيجية والإسلامية. ?مكتبة تجارية وقفية ? محلات تجارية وقفية ? مطعم وقفي ? حمامات ? بهو + ساحة عرض فنية ثان


أهداف المشروع

التعريف بالإسلام ومبادئه وإبراز خصائصه وقيمه الحضارية.  خدمة الجالية المسلمة ومساعدتها في ممارسة واجباتها الدينية وتلبية احتياجاتها الثقافية.  توسيع دائرة الحوار الثقافي بين المسلمين وبين أصحاب العقائد والأفكار الأخرى كنوع من التفاعل الايجابي ولتوطيد السلام الاجتماعي.  تفعيل مفهوم المواطنة الصالحة لدى المسلمين، والانخراط في المجتمع دون فقدان الخصائص الثقافية.  المساهمة في الجهود الرامية لحماية الحريات والدفاع عن حقوق الانسان وكرامته لنبذ كافة أشكال التمييز العنصري.  العناية بالأسرة عناية خاصة بهدف الحفاظ عليها من التمزق.  الاهتمام بالمرأة وإعطائها الأولوية.  العناية بالمسلمين الجدد من الإيطاليين المؤلفة قلوبهم والجيل الثاني من أبناء المسلمين.


مبررات المشروع

 إيطاليا بلاد منفتحة والتعايش الإنساني فيها إيجابي إلى حد كبير، بحكم نفسية الشعب الإيطالي الميالة إلى قبول الآخر وطبيعة المجتمع الذي يرفض العنصرية، وهي أيضا: • جغرافيا: تطل إيطاليا على رقعة كبيرة من العالم الإسلامي. • تاريخيا: إيطاليا لها مكانة حضارية تاريخية إنسانية متميزة. • تراثيا: تحتوي إيطاليا على أكثر من نصف الثروة التراثية العالمية. • ديموغرافيا: يفوق عدد سكان إيطاليا 61 مليون نسمة، منهم 2 مليون مسلم. • اقتصاديا: يعتبر اقتصاد إيطاليا من أكبر اقتصاديات العالم، وهي من الشركاء الأوائل للعالم الإسلامي.  موقع ميلانو: تعتبر مدينة ميلانو من أكبر المدن الأوربية ومن أهمها، فهي: • سياسيا: ميلانو هي العاصمة الفعلية الاقتصادية والمالية والإعلامية لإيطاليا. • ثقافيا: تحتضن ميلانو أكبر وأشهر ثلاث (3) جامعات إيطاليا. • ديموغرافيا: يفوق عدد سكان ميلانو 4 ملايين نسمة، منهم 200 ألف مسلم. • اقتصاديا: ميلانو هي عاصمة المودا، كما تحتضن أكبر معرض في أوربا بمساحة 753 ألف متر مربع، وبها حوالي 360 ألف شركة اقتصادية. • سياحيا: تستقبل ميلانو حوالي 5.5 مليون سائح سنويا.  المسجد الجديد و"إكسبو 2015": سوف تحتضن ميلانو بإذن الله المعرض الدولي «إكسبو» عام 2015، تستقبل فيه – كما هو مقدر - حوالي 20 مليون سائح منهم عدد هائل من إخواننا المسلمين من شتى بقاع الأرض؛ بالمقابل تفتقر ميلانو إلى مسجد يليق بمقامها ويرفع من شأن الجالية الإسلامية حين تستقبل تلك الوفود والسواح.  يعتبر المشروع التجربة الأولى في إيطاليا لبناء مركز ومسجد بهذا الحجم، باستثناء مسجد روما الذي أنشئ بفضل دعم عدة دول إسلامية على رأسها المملكة العربية السعودية. فالمشروع كما صرح المسؤولون السياسيون والأكاديميون هو تجربة نموذجية سوف يمهد الطريق لمشاريع مماثلة في المدن الإيطالية الأخرى بإذن الله.  الإقبال المتزايد للتعرف على الإسلام، وحاجة المجتمع الإيطالي إلى مكان حضاري يلجأ إليه للتعرف على الإسلام السمح الوسطي، كما لمسنا ذلك في نشاطاتنا في السنين الأخيرة.


النتائج المتوقعة

للمشروع آثار طيبة كثيرة ومتعددة على المجتمع الإيطالي وعلى الأقلية المسلمة فيه، على المستوى الوطني أو على مستوى مدينة ميلانو ومنطقة سيستو سان جوفاني، ومنها: 1- تثبيت الإسلام والمساهمة في تجذيره في بلا د رومية العريقة. 2- المساهمة في استقرار الدعوة إلى الله تعالى فيها. 3- الرفع من مستوى الأقلية المسلمة. 4- إضافة تراثية إنسانية حضارية مهمة في مجتمع يستوعب أكثر من نصف الثروة التراثية في العالم. 5- ترسيخ مبدأ حوار الثقافات والديانات، والالتقاء الإيجابي بينهم.


تبرعات مشابهة