قطر الخيرية - التعليم - بناء مدرسة

مدرسة نظامية ببلنسية بإسبانيا

التعليم / إنشاء وصيانة مرافق منشآت تعليمية


مدرسة نظامية ببلنسية بإسبانيا
الدولة : أسبانيا
التدريس: المدرسة تتكون من أربع مستويات: أ-تعليم الأطفال: الروضة )3-5 سنوات ( ب-التعليم الابتدائي (6 -11) ج -التعليم الإعدادى (12 -15) د -التعليم الثانوي (16 -18)، وهذا وفقا لنظام التعليم الإسباني. 2) الفصول: سيخصص20 عشرون فصلا للدراسة مجهزة بأحدث التقنيات بما في ذلك ألواح الكتابة التفاعلية، وأجهزة الكمبيوتر، في جميع أنحاء المدرسة، مختبرات الفيزياء، وعلم الأحياء والكيمياء وسيخصص جزء منها للفصل الدراسي لذوي الاحتياجات الخاصة، وكل ما تحتاجه العملية التعليمية من وسائل ولوازم، بما يتوافق مع القانون الإسباني. 3) نظامها داخلي): مطعم لتناول الطعام، قاعة للمسرح ومكتبة وملعب في الهواء الطلق وقاعة للتمريض. 4) الرياضة: سيخصص جزء للأنشطة الرياضية وهذا المجال يوفر الفرصة لممارسة الأنشطة المختلفة. مسابح (داخلية وخارجية) وملعب تنس وقاعة متعددة الرياضات. 5) مصلى: لإقامة الشعائر التعبدية. Teaching: school consists of four levels: A-child education: K) 3-5 years ( B-primary education (6-11) C -altalim preparatory (12-15) D -altalim secondary (16-18), and this, according to the Spanish education system. 2) classes: will be allocated 20 twentieth chapter of the study are equipped with the latest technology including interactive whiteboards, and computers, all over the school, physics laboratories, biology and chemistry will be assigned part of the classroom for special needs, all you need the educational process of means and supplies, in accordance with Spanish law. 3) its internal): Restaurant dining hall of the theater, a library and a playground in the open hall of Nursing air. 4) Sports: part will be allocated for sports activities and this area provides the opportunity to practice different activities. Swimming pools (indoor and outdoor), a tennis court and multi-sports hall. 5) Chapel: for devotional worship.
الدولة

أسبانيا

عدد المستفيدين

0

مدة التنفيذ

24 الشهر

المبلغ

10,559,600   QAR

تم اكتمال التبرع

شكراَ لتبرعاتكم

وصف المشروع

التدريس: المدرسة تتكون من أربع مستويات: أ-تعليم الأطفال: الروضة )3-5 سنوات ( ب-التعليم الابتدائي (6 -11) ج -التعليم الإعدادى (12 -15) د -التعليم الثانوي (16 -18)، وهذا وفقا لنظام التعليم الإسباني. 2) الفصول: سيخصص20 عشرون فصلا للدراسة مجهزة بأحدث التقنيات بما في ذلك ألواح الكتابة التفاعلية، وأجهزة الكمبيوتر، في جميع أنحاء المدرسة، مختبرات الفيزياء، وعلم الأحياء والكيمياء وسيخصص جزء منها للفصل الدراسي لذوي الاحتياجات الخاصة، وكل ما تحتاجه العملية التعليمية من وسائل ولوازم، بما يتوافق مع القانون الإسباني. 3) نظامها داخلي): مطعم لتناول الطعام، قاعة للمسرح ومكتبة وملعب في الهواء الطلق وقاعة للتمريض. 4) الرياضة: سيخصص جزء للأنشطة الرياضية وهذا المجال يوفر الفرصة لممارسة الأنشطة المختلفة. مسابح (داخلية وخارجية) وملعب تنس وقاعة متعددة الرياضات. 5) مصلى: لإقامة الشعائر التعبدية. Teaching: school consists of four levels: A-child education: K) 3-5 years ( B-primary education (6-11) C -altalim preparatory (12-15) D -altalim secondary (16-18), and this, according to the Spanish education system. 2) classes: will be allocated 20 twentieth chapter of the study are equipped with the latest technology including interactive whiteboards, and computers, all over the school, physics laboratories, biology and chemistry will be assigned part of the classroom for special needs, all you need the educational process of means and supplies, in accordance with Spanish law. 3) its internal): Restaurant dining hall of the theater, a library and a playground in the open hall of Nursing air. 4) Sports: part will be allocated for sports activities and this area provides the opportunity to practice different activities. Swimming pools (indoor and outdoor), a tennis court and multi-sports hall. 5) Chapel: for devotional worship.


أهداف المشروع

الهدف الأساسي للمشروع هو غرس المبادئ والقيم الإسلامية في نفوس أبناء وبنات المسلمين لتكوين جيل صالح متسلح بالمعارف العصرية منفتح على مجتمعه متمسك بدينه معتز بهويته قادر على عرض الإسلام وتبليغه للناس بالأسلوب الأمثل.


مبررات المشروع

أولا: وجود عدد كبير من أبناء المسلمين الذين لا يتلقون تعليما دينيا لا في البيوت ولا في المساجد التي يقتصر بعضها على إقامة الصلوات أو تحفيظ سور قليلة من القرآن. ثانيا: نظرا لأن الصغار يقضون أغلب وقتهم في المدارس والمؤسسات الإسبانية فإن تأثير الإسبان عليهم أكثر من تأثير البيت وأغلب المعلمين ينكرون وجود الله ويعلنون ذلك أمام تلاميذهم فيشجعونهم على الإنفلات من الدين ويشككونهم في عقيدتهم. ثالثا: يكتسب أبناء المسلمين أخلاقا وعادات سيئة تتنافى مع تعاليم الإسلام فالإنحراف الأخلاقى واستعمال المخدرات والخمور أمور شائعة في الوسط المدرسي هنا وكذلك التبرج واتخاذ الأخدان هو القاعدة ومن يمتنع عنه يعتبر شاذا ويوصم بالتزمت والرجعية. رابعا: البنات اللاتي يلتزمن باللباس الشرعي يتعرضن للتمييز والاستهزاء مما يؤثر على أدائهن ويعرقل تعليمهن، وفي بعض الأحيان طردن من مدارس ومعاهد عامة بسبب تغطية رؤوسهن. خامسا: إرتفاع نسبة الفشل الدراسي بين أبناء المسلمين، من بين أسبابه صعوبة التواصل بين الآباء والمدرسة لاختلاف الثقافات ولعدم اطلاع المربين على ظروف وأحوال الأسر المسلمة. سادسا: المؤسسات التعليمية الإسبانية لا تراعي خصوصية المسلمين وما يلزمهم به الإسلام فقد تحتوي الوجبات المقدمة للطلاب على لحم الخنزير أو مواد محرمة كما أن أداء الصلوات في أوقاتها صعب لتعارضه مع أوقات الحصص الدراسية ولعدم وجود أماكن مناسبة. لذا فالحاجة ماسة لفتح مدارس يشعر فيها أبناء المسلمين بالراحة ويتمتعون بالحرية في التمسك بالإسلام واتباع أحكامه في المأكل والملبس وأداء العبادة والتخلق بأخلاقه وآدابه.


النتائج المتوقعة

سيكون لهذا المشروع أثر إيجابي كبير على المسلمين في إسبانيا وخاصة منهم المقيمين في إقليم بلنسية وذلك بتوفير الوسائل المعينة على تربية النشء تربية سليمة ليندمجوا في المجتمع مع احتفاظهم بهويتهم الإسلامية و ليكتسبوا القدرة على التعايش بسلام ووئام مع باقي مكونات المجتمع الإسباني ليكونوا خير ممثلين للإسلام و دعاة إليه، كما أن من نتائج المشروع تزويد الشباب بالمعارف و المهارات اللازمة للنجاح في حياتهم المهنية و تأهيلهم لولوج سوق العمل. كما سيوفر المشروع فرص عمل مستقرة لأصحاب الكفاءات من أبناء المسلمين، وقد تضرر كثيرون منهم من الأزمة الحالية وفقدوا مناصبهم واضطروا لمغادرة إسبانيا إلى بلدان أخرى.


تبرعات مشابهة