قطر الخيرية - الصحة - مخيمات طبية

إجراء عمليات قلب مفتوح مع المستشفى السعودي الألماني ـ المرحلة الثانية

الصحة / علاج المرضى
المدفوع المتبقى
7,674,331.00 QAR 6,136,668.00 QAR


إجراء عمليات قلب مفتوح مع المستشفى السعودي الألماني ـ المرحلة الثانية
الدولة : اليمن
نظرا لقلة عدد مراكز ومستشفيات جراحة القلب في اليمن مقارنة بعدد السكان البالغ 25,200,000 نسمة، ونظرا للافتقار للكوادر الطبية الخبيرة والماهرة في هذا المجال فإن المشروع يهدف إلى إجراء عمليات قسطرة وعمليات قلب مفتوح للمرضى الفقراء اليمنيين والذين لا يملكون تكلفة العلاج أو السفر للعلاج بالخارج. جدير بالذكر أنه تم إطلاق المرحلة الأولى من المشروع (برنامج القلب الدائم) اعتبارا من يناير 2012 وإلى غاية أغسطس 2013م وقد تم إجراء حوالي 420 عملية قلب خلال هذه المرحلة.
الدولة

اليمن

عدد المستفيدين

1,000

مدة التنفيذ

12 الشهر

المبلغ

13,811,000   QAR





وصف المشروع

نظرا لقلة عدد مراكز ومستشفيات جراحة القلب في اليمن مقارنة بعدد السكان البالغ 25,200,000 نسمة، ونظرا للافتقار للكوادر الطبية الخبيرة والماهرة في هذا المجال فإن المشروع يهدف إلى إجراء عمليات قسطرة وعمليات قلب مفتوح للمرضى الفقراء اليمنيين والذين لا يملكون تكلفة العلاج أو السفر للعلاج بالخارج. جدير بالذكر أنه تم إطلاق المرحلة الأولى من المشروع (برنامج القلب الدائم) اعتبارا من يناير 2012 وإلى غاية أغسطس 2013م وقد تم إجراء حوالي 420 عملية قلب خلال هذه المرحلة.


أهداف المشروع

إن الهدف الرئيسي من المشروع هو إنقاذ حياة المرضى وخاصة الفقراء والذين لا يملكون تكاليف إجراء العمليات وبذلك رفع الألم والمعاناة المستمرة عنهم من خلال إجراء حوالي 1000 عملية قلب مفتوح خلال مدة سنة كاملة وبواقع 83 عملية قلب شهريا: 1. إجراء 180 عملية تركيب دعامات 2. إجراء 180 عملية قلب مفتوح، زراعة شرايين 3. إجراء 180 عملية تركيب صمامات 4. إجراء 460 عملية قلب مفتوح أطفال (تشوهات خلقية)


مبررات المشروع

تعتبر أمراض القلب والأوعية الدموية من أكثر الأمراض انتشاراً على مستوى العالم كما أن الذبحة الصدرية أو ما يعرف بالسكتة القلبية من أهم مسببات الوفاة في العالم. أيضاً وبسبب عوامل كثيرة (اقتصادية ـ اجتماعية وغيرها) فإن معدلات الإصابة بارتفاع ضغط الدم قد زادت وبنسبة عالية وضغط الدم بدوره من أهم أسباب تصلب الشرايين وبالتالي احتشاء عضلة القلب ثم الذبحة الصدرية. يتأثر العامل الاقتصادي لأي بلد بزيادة معدل أمراض القلب والأوعية الدموية وذلك بسبب النفقات العالية لعلاج تلك الأمراض أو الإعاقة التي تسببها أمراض القلب وبالذات إذا أصاب فئة الشباب في البلد والتي تعتبر الفئة المنتجة التي تعتمد عليها اقتصاديات البلدان. بالنسبة لوضع اليمن بشكل خاص فقد لوحظ ارتفاع نسبة أمراض القلب والأوعية الدموية وذلك للأسباب سالفة الذكر بالإضافة الى استهلاك نبتة "القات" بشكل كبير وهو يؤثر سلباً ويعتبر من أهم عوامل الإصابة بأمراض القلب والشرايين في اليمن وقد أُجريت العديد من الدراسات والتي أكدت خطورة تعاطي مثل هذه الشجرة وتأثيرها ليس فقط على القلب وإنما على معظم أعضاء الجسم. كما أن من أهم عوامل انتشار أمراض القلب في اليمن ارتفاع ضغط الدم الشرياني، اعتلال عضلة القلب (بسبب المبيدات التي تستخدم في القات ) وأيضاً احتشاء عضلة القلب ولا ننسى التوقف الفجائي للقلب أو ما يعرف محلياً بموت الفجأة (Sudden Cardiac Death) .


النتائج المتوقعة

تنفيذ حوالي 1000 عملية قلب خلال عام بناء على العقد المبرم بين قطر الخيرية والمستشفى السعودي وذلك بإجراء 180 عملية تركيب دعامات و180 عملية قلب مفتوح، زراعة شرايين و180 عملية تركيب صمامات و460 عملية قلب مفتوح أطفال (تشوهات خلقية) بواقع حوالي 83 عملية شهريا (علما بأنه تم إجراء 32 عملية فقط منذ البدء في المرحلة الثانية بعد توقيع الإتفاقية في سبتمبر 2013)


تبرعات مشابهة