قطر الخيرية - الإسكان - الإسكان والبنية التحتية - غير مشروط

انشاء السكن الخيري الجامعي للطالبات

الإسكان / الإسكان والبنية التحتية - غير مشروط
المدفوع المتبقى
17,141.00 QAR 3,766,959.00 QAR

عدد المشاريع الممولة من نفس النموذج
0 مشروع

آخر تبرع لنفس المشروع منذ
0 يوم


انشاء السكن الخيري الجامعي للطالبات
الدولة : اليمن
المشروع عبارة عن سكن داخلي للطالبات تقدم من خلاله الرعاية الكاملة لطالبة العلم الجامعية القادمة من الريف لمواصلة تعليمها الجامعي في شتى التخصصات والتي ستقوم بعد ذلك بالعودة إلى منطقتها لتستفيد منها ويقدم المركز خدمات أخرى مثل التدريب المهني والتدريب على المهارات والتنمية البشرية وبعض الدورات في الجانب الصحي والتدبير المنزلي و في الجانب القانوني و غيره، بحيث يكتسب الطالب دراسات عليا معرفة شاملة في جميع جوانب الحياة.
الدولة

اليمن

عدد المستفيدين

200

مدة التنفيذ

24 الشهر

المبلغ

3,784,100   QAR





وصف المشروع

المشروع عبارة عن سكن داخلي للطالبات تقدم من خلاله الرعاية الكاملة لطالبة العلم الجامعية القادمة من الريف لمواصلة تعليمها الجامعي في شتى التخصصات والتي ستقوم بعد ذلك بالعودة إلى منطقتها لتستفيد منها ويقدم المركز خدمات أخرى مثل التدريب المهني والتدريب على المهارات والتنمية البشرية وبعض الدورات في الجانب الصحي والتدبير المنزلي و في الجانب القانوني و غيره، بحيث يكتسب الطالب دراسات عليا معرفة شاملة في جميع جوانب الحياة.


أهداف المشروع

تشجيع الطالبات الريفيات على مواصلة تعليمهن الجامعي وذلك بتوفير اهم ما ينقصهن وهو سكن خاص للطالبات الجامعيات القادمات من الريف. - تقديم يد العون والمساعدة للطالبات المتميزات من بنات الريف لكي تكملن تعليمهن الجامعي . - توفير السكن الآمن لبناتنا لمواصلة تعليمهن الجامعي . - تقديم الاستقرار النفسي للطالبة من خلال تقديم التغذية والمعامل والكتب الحديثة في جميع التخصصات لكي تعطى أعلى الدرجات . - تدريب الطالبة في مجالات الكمبيوتر والانترنت والعلوم الحديثة التي تساعدها على البحث والمعرفة . - تقوية الطالبات في اللغة الإنجليزية للحصول على شهادة التوفل والتنمية البشرية وغيرها من المواد


مبررات المشروع

تعتبر محافظة تعز أكبر محافظات الجمهورية اليمنية من حيث عدد السكان وقد أخذت المرأة النصيب الأكبر من عدد السكان في المحافظة ، وتعد محافظة تعز هي المحافظة الثقافية للجمهورية اليمنية ، ولكن عدد اللاتي لم يكملن تعليمهن الجامعي من سكان الارياف برغم تفوقهن الدراسي عدد كبير جداً لأسباب اجتماعية أو عدم وجود أقارب لهن من المحارم في المدينة للسكن معهم أو عدم القدرة على استأجار شقق سكنية بسبب الفقر ، ولهذا وجد بان يتم عمل خطة لتسكين عدد 200 طالبة من الطالبات القادمات من الريف. حيث ستعمل هذه المساكن على توفيرمأوى آمن ومهيأ لتمكين الطالبات المتفوقات دراسياً من الارياف على مواصلة تعليمهن الجامعي وإكسابهن بعض المهن والمهارات اليدوية والأخلاق الدينية والتنمية البشرية.


النتائج المتوقعة

- انشاء سكن للطالبات القادمات من خارج المدينة - تشجيع الطالبات على متابعة الدراسة الجامعية


لا يوجد صور

تبرعات مشابهة