قطر الخيرية وبرنامج الغذاء العالمي

قطر الخيرية وبرنامج الغذاء العالمي


11/06/2015 |


ترّكز على تفعيل دور القطاع الخاص لمكافحة الجوع

 

قطر الخيرية وبرنامج الأغذية العالمي يوقعان اتفاقية تعاون مشترك

 

  • فقرة إبرازية : تمثّل اتفاقية التعاون فرصة للقطاع الخاص بدولة قطر للانخراط  بصورة أكبر في دعم حملات خاصة لجمع التبرعات مخصصة لمحاربة سوء التغذية.   

 

وقّعت قطر الخيرية وبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة  WFP اتفاقية تعاون في مجالات محاربة الجوع وسوء التغذية وتعزيز الأمن الغذائي عبر العالم، وقد تم توقيعها بالمقر الرئيس لبرنامج الأغذية العالمي في العاصمة الإيطالية روما نهاية الأسبوع الماضي.

وقع الاتفاقية عن قطر الخيرية السيد يوسف أحمد الكواري الرئيس التنفيذي، وعن جانب برنامج الأغذية العالمي السيدة باربارا نوزورثي مساعد الامين العام للبرنامج بحضور سعادة السفير القطري في روما السيد/ عبدالعزيز بن أحمد المالكي، والسيد خالد عون الله مدير المتابعة بقطر الخيرية  .

ويهدف هذا التعاون الاستراتيجي بين الطرفين إلى تفعيل دور القطاع الخاص بصورة اكبر في دعم جهود محاربة الجوع ومكافحة سوء التغذية وتحقيق الأمن الغذائي عبر العالم باعتبارها أكثر التحديات التي تهدد حياة الملايين من البشر عبر العالم سواء في زمن السلم أو أثناء النزاعات، كما أنها تمثل تحديات حقيقية تعيق جهود التنمية في الكثير من الدول.

وقد عبّر السيد يوسف أحمد الكواري في تصريح صحفي بمناسبة توقيع هذه الاتفاقية عن سعادته لتعزيز التعاون مع برنامج الأغذية العالمي، وأكد على عزم قطر الخيرية لبذل كل الجهود الضرورية لتحقيق الأهداف المرجوة من هذا التعاون بجعل القطاع الخاص في دولة قطر أكثر قربا من هموم وتحديات محاربة الجوع ومكافحة سوء التغذية وتحقيق الأمن الغذائي لفائدة الشعوب والدول المحتاجة عبر العالم.

شبكة دولية واسعة

كما أعرب عن ثقته الكبيرة في انخراط القطاع الخاص في دولة قطر في هذه الجهود بالنظر لما يتمتع به القطاع من ثقافة عطاء راسخة وبإحساس بالمسؤولية تجاه الشعوب المحتاجة عبر العالم ، خصوصا وأن الشعب القطري عرف بحب الخير عبر التاريخ.

ويستمد هذا التعاون فعاليته باعتبار برنامج الأغذية العالمي الوكالة الأممية التي تمثل الجبهة الأمامية في الصراع العالمي ضد الجوع، فهو المكلف بتوفير المساعدة في حالات الطوارئ والدعم التنموي الكفيل بالقضاء على الجوع والفاقة بين أكثر الشعوب والدول فقراً وأشدها انعداما ً للأمن الغذائي. ولكون قطر الخيرية منظمة تنموية وإنسانية تهدف إلى الارتقاء بالوعي حول الحد من الجوع في العالم، وتعمل على حشد الموارد من مصادرها المختلفة وتوزيع الغذاء إلى أولئك المحتاجين عبر شبكة دولية واسعة.

كما ينطلق هذا التعاون من قاعدة الأهداف الألفية التي تعتبر محاربة الجوع أحد أهم الأهداف الذي ينبغي على جميع الأطراف من حكومات ومنظمات غير حكومية وقطاع خاص التعاون من أجل تحقيقه في إطار شراكة فعالة ومستديمة.

ويمثل هذا التعاون بين قطر الخيرية وبرنامج الأغذية العالمي فرصة للقطاع الخاص في دولة قطر للانخراط أكثر في دعم جهود محاربة الجوع من خلال دعم حملات خاصة لجمع التبرعات المالية والعينية التي ستنظمها قطر الخيرية وبرنامج الأغذية العالمي بشكل مشترك وذلك وفق الإجراءات المتبعة لدى هيئة تنظيم الأعمال الخيرية بدولة قطر. فمحاربة الجوع والقضاء على سوء التغذية وتحقيق الأمن الغذائي تمثل جميعها مفتاحا للنجاح التجاري للشركات التي تدرك حقيقة وأهمية الانخراط في هذا الدعم لما يسهم به في استقرار الشعوب إضافة لكونه واجبا أخلاقيا.

مخزون استراتيجي

يذكر أن تاريخ التعاون بين قطر الخيرية وبرنامج الأغذية العالمي طويل، فمحطات التعاون بين الطرفين كثيرة ومتنوعة. فعلى سبيل المثال يرتبط الطرفان باتفاقية تعاون تخص المخزن الاستراتيجي في دبي حيث تودع قطر الخيرية كميات مهمة من المساعدات العينية لغرض تخصيصها للتوزيع الفوري أثناء الكوارث والأزمات بدعم لوجستي من برنامج الأغذية العالمي. كما تعاون الطرفان مؤخرا في توجيه مساعدات إنسانية لفائدة النازحين في العراق، ولفائدة ضحايا الكارثة الطبيعية التي ألمت بماليزيا. كما تشارك فرق قطر الخيرية الميدانية في مختلف الاجتماعات التي تنظمها المجموعة المختصة بمحاربة الجوع وتوزيع الأغذية التي يترأسها برنامج الأغذية العالمي أثناء الأزمات والكوارث.