قطر الخيرية توزّع سلالا غذائية لـ6050 أسرة متضررة باليمن

قطر الخيرية توزّع سلالا غذائية لـ6050 أسرة متضررة باليمن


09/08/2015 |


بقيمة مليوني ريال بتمويل من متبرعي برنامج " تفريج كربة"    

قطر الخيرية  توزّع سلالا غذائية لـ6050 أسرة متضررة باليمن

 

  • مدير الإغاثة في قطر الخيرية : مزيد من المشاريع الإغاثية النوعية سننفذها في اليمن خلال الفترة القريبة القادمة.

في إطار تواصل حملتها الإغاثية " اليمن نحن معكم " قامت قطر الخيرية بتنفيذ مشروع كبير لتوزيع السلال الغذائية على النازحين والمتضررين من الأحداث الدائرة في اليمن، وقد غطّى 15 محافظة، واستفادت منه 60.50 أسرة، بقيمة مليوني ريال قطري.

وفي تصريح صحفي قال السيد إبراهيم علي عبد الله مدير الإغاثة بقطر الخيرية: إن تنفيذ هذا المشروع الكبير يأتي تواصلا لواجبنا الأخوي والإنساني تجاه إخواننا المتضررين من أبناء الشعب اليمني جراء الأزمة المتواصلة، وإسهاما منا في سدّ الفجوة القائمة في نقص الغذاء هناك، ووجّه شكره للمحسنين القطريين وللمقيمين الذي تبرعوا لهذا المشروع من خلال البرنامج الإذاعي " تفريج كربة" الذي قدّمته قطر الخيرية في شهر رمضان المبارك الماضي بالتعاون مع إذاعة  القرآن الكريم بالدوحة، ولإذاعة القرآن الكريم وهيئة تنظيم الأعمال الخيرية على دعمهم ومساندتهم المستمرة.  

وأوضح أن مزيدا من المشاريع الإغاثية النوعية ستنفذها قطر الخيرية خلال الفترة القريبة القادمة.

وقد تم تنفيذ مشروع توزيع السلال الغذائية بالتعاون مع جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية خلال الشهر الماضي في 15 محافظة هي: أمانة العاصمة وأبين وشبوة وصعدة وصنعاء وإب والحديدة وحجة والبيضاء والمحويت وذمار وتعز وحضرموت ( المكلا ، الوادي) والضالع.

وقد تم توزيع سلال غذائية على المستفيدين تكفي لمدة شهر كامل تشتمل على ( 50 كليو غراما من الدقيق ، 10 كيلو جرام من السكر، 10 كيلوجرام من الارز، و5 ليترات من زيت الطبخ ، إضافة للحليب المجفف والمعكرونة والبقوليات المعلبة وغيرها ) ، وقد استفاد من المشروع  6050 اسرة من الاسر النازحة والمتضررة بسبب الأزمة المتواصلة في اليمن .

إشادات

وقد ترك هذا المشروع أثرا طيبا في نفوس المستفيدين والإدارات المحلية في المحافظات المختلفة، فقد قال السيد عبد العزيز زهرة  الوكيل الأول لأمانة العاصمة : "نشيد بالحملة الإنسانية لقطر الخيرية " اليمن نحن معكم" ، الذي استفاد منها اليمنيون المتضررون في مختلف المحافظات وبشكل خاص في أمانة العاصمة، وهذا ليس الدعم الوحيد ولا الأخير لقطر الخيرية، ونتمنى من المنظمات الإنسانية أن تحذو حذو هذه الجمعية المتميزة في عطائها ودعمها".

وعلى نحو متصل قال السيد مختار حسن عضو المجلس المحلي لمحافظة تعز والذي حضر تدشين الحملة: " سعيد بتدشين الحملة الإنسانية العاجلة ( اليمن نحن معكم) والمقدمة من جمعية قطر الخيرية للمتضررين من أبناء محافظة تعز، والتي مازالت تحتاج للمزيد من الإغاثة" ، ووجّه شكره للمحسنين في دولة قطر  ولقطر الخيرية ايضا.

حصاد الاغاثة

وقد بلغ عدد المستفيدين من حملة قطر الخيرية المتواصلة "اليمن .. نحن معكم" من النازحين والمتضررين من الأزمة اليمنية حوالي 130,000 شخص، وذلك خلال الفترة الممتدة من بداية الأزمة اليمنية الأخيرة إلى غاية نهاية مايو المنصرم (2015).

وقد شملت إغاثات قطر الخيرية التي تمّ تنفيذها لصالح الشعب اليمني منذ بداية الأزمة، مجالات الصحة والغذاء والماء والمأوى والاصحاح وتمّ توجيه هذه المساعدات إلى 8 محافظات هي صنعاء وعدن ومأرب وحضرموت وحجة والحديدة والضالع وتعز.

وقد تمثلت المساعدات الغذائية في 17300 سلة غذائية، و80 طنا من الدقيق، و180 طنا من المواد الغذائية المتنوعة، توزعت على المحافظات المذكورة، وتجهيز 3 مطابخ وإمدادها بالمواد الغذائية ؛ لتوفير  الوجبات الطازجة لـ 1000 شخص يوميا، وفي مجال الصحة تم تقديم بعض المعدات لمستشفيات مدينة عدن ومأرب وتعز؛ كما تم تقديم 100 حقيبة إسعافات أولية، وكمية كبيرة من الأدوية والمستهلكات الطبية.

وفي نفس الإطار تم توزيع 8 خزانات بمدينة عدن ، سعة الخزان 1000 لتر، ووزعت قطر الخيرية كذلك مئات الفرش والبطانيات على العائلات النازحة بمدينة عدن، وفي مجال النظافة تم تمويل مشروع لتنظيف بلدية عدن بالتعاون مع عمالها.

تجدر الإشارة إلى أن قطر الخيرية أطلقت في بداية الأزمة اليمنية نداء استغاثة عاجل، لتوفير الغذاء والدواء لحوالي 1.260.000  شخص من المتضررين من تفاقم الأوضاع الإنسانية .

كما أطلقت بعد النداء حملتها "اليمن.. نحن معكم"  حيث تسعى كمرحلة أولى من وراء هذه الحملة  لاستقطاب دعم بقيمة 36.5 مليون ريال (10 مليون دولار) من أجل إيصال هذه المساعدات الإنسانية بشكل عاجل إلى الفئات الأكثر تضررا .

وفي نفس السياق أشرفت قطر الخيرية على توزيع المساعدات التي قدمتها دولة قطر للأشقاء في اليمن عبر جسر جوي إلى مطار جيبوتي أمبولي الدولي بناء على توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى " حفظه الله ورعاه " وقد وصلت هذه المساعدات على مدار يومين عبر جسر جوي من الدوحة إلى مطار جيبوتي، يضم 4 طائرات تحمل 240 طنا من المواد المتنوعة.