بقيمة 4 ملايين ريال ..قطر الخيرية تنفّذ المرحلة الثانية لمشروع توريد الأدوية لمستشفيات غزة

بقيمة 4 ملايين ريال ..قطر الخيرية تنفّذ المرحلة الثانية لمشروع توريد الأدوية لمستشفيات غزة


23/08/2015 |


المشروع يسهم بسدّ العجز في احتياجات مستشفيات قطاع غزة المحاصر، حيث تبلغ نسبة العجز في أصناف الأدوية بغزة حوالي 45%  

استكمل مكتب قطر الخيرية في قطاع غزة المرحلة الثانية من مشروع توفير أدوية للمتضررين خلال الحرب على غزة (صيف 2014)، بقيمة تصل لحوالي 4 ملايين ريال قطري، حيث سيقوم بتوريد أدوية ومستهلكات طبية إلى مستودعات الأدوية والمستهلكات الطبية التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية، إسهاما في سد العجز الحاصل في هذا الجانب.

ويأتي هذا المشروع في إطار برنامج قطر الخيرية الخاص بالتدخل الطارئ في غزة، وسعياً للتخفيف من معاناة المراكز الصحية والمستشفيات ومراكز الرعاية الأولية بالقطاع، جراء حالة النقص الشديد في الأدوية والمستهلكات الطبية والمواد المخبرية وخاصة أقسام الجراحة العامة وأقسام مرضى الكلى إضافة إلى الأقسام والتخصصات الأخرى.

عجز كبير

ويؤكد مدير عام مكتب قطر الخيرية في قطاع غزة المهندس محمد أبو حلوب، أن هذا التدخل يأتي في ظل حالة الحصار المفروض على غزة والتي تعاني منها كافة القطاعات بما فيها قطاع الصحة مما أثر سلبا على نوعية وحجم الخدمات المقدمة للمرضى، وهو ما دعا قطر الخيرية للقيام بواجبها تجاه دعم هذا القطاع الذي يمس بشكل مباشر حياة شريحة واسعة من سكان القطاع.

وأشار أبو حلوب أنه جرى التعاقد مع 15 شركة محلية موردة لأجل اتمام المرحلة الثانية من مشروع توريد الأدوية والمستهلكات الطبية، بقيمة مالية بلغت   3,910,307.52 ريال قطري، من أصل   7,534,000 ريال.

وكانت قد بلغت نسبة العجز في أصناف الأدوية لدى وزارة الصحة بغزة حوالي 45% خلال الفترة الأخيرة الماضية، فضلا عن ازدياد نسبة العجز في المستهلكات الطبية الاخرى.

مشاريع صحية

جدير بالذكر أن "قطر الخيرية"، كانت قد دعمت قطاع الصحة بغزة، بعدد من المشاريع بما فيها تجهيز المخططات التفصيلية لأكبر مبنى طبي في مختلف مناطق قطاع غزة، حيث يجري حاليا اعداد المخططات والتصميم اللازم لإنشاء مبنى مستشفى الباطنة بمجمع الشفاء الطبي وسط مدينة غزة مع تآلف مجموعة من الاستشاريين المحليين والدوليين، بقيمة مالية بلغت  582,000 ريال قطري.

ويضاف الى ذلك أيضا، تنفيذ مشاريع تجهيز المستشفيات بمعدات وأجهزة الكتروميكانيك، شملت توريد المولدات واضافة واستبدال مصاعد لعدد من المستشفيات القائمة، وتأهيل أنظمة التعقيم والتهوية الميكانيكية، بقيمة تتجاوز 10 مليون ريال قطري، كذلك يجري العمل على قدم وساق للبدء بتنفيذ مشروع انشاء محطة الإسعاف والطوارئ المركزية التابعة لوزارة الصحة التي من المتوقع أن يبدأ تنفيها خلال شهر من تاريخه بقيمة مالية تبلغ 8 ملايين ريال قطري.  ، ويأتي ذلك كله في إطار اهتمام قطر الخيرية بتطوير البنية التحتية للقطاع الصحي في قطاع غزة.

كما يشار إلى أن قطر الخيرية قد نفذت المرحلة الأولى من مشروع توريد أدوية ومستهلكات طبية خلال العام الجاري، وذلك ضمن مشروع توفير أدوية للمتضررين خلال الحرب الأخيرة على غزة، حيث جاء ذلك استكمالاً لبرنامج قطر الخيرية الخاص بالتدخل الطارئ في قطاع غزة، ويتضمن كذلك المساهمة في تخفيف معاناة المرضى داخل المستشفيات، ومراكز الرعاية الأولية التابعة لوزارة الصحة الفلسطينية بقطاع غزة، وذلك من خلال توفير الأدوية والمستهلكات الطبية والمخبرية اللازمة؛ لاستمرار الخدمات الصحية في تلك المستشفيات، وخاصة المطلوبة لأقسام الجراحة العامة، وأقسام مرضى الكلى، وأدوية زراعة الكلى، والعديد من الأقسام الطبية الأخرى.

جهود سابقة

تجدر الإشارة إلى أن قطر الخيرية كانت قد أطلقت حملة إغاثية من أجل المساهمة في إعمار غزة تحت شعار "يدا بيد نبني فلسطين"، وتتضمن هذه الحملة تمويل وتنفيذ مشاريع إنشائية تشمل المأوى والتعليم، ومشاريع صحية وأخرى للتمكين الاقتصادي.