" أوربس" البريطانية " وقطر الخيرية تطلقان حملة للحدّ من العمى

" أوربس" البريطانية " وقطر الخيرية تطلقان حملة للحدّ من العمى


06/10/2015 |


  • الشراكة تتوج بزيارة للأميرة صوفي كونتيسة ويسيسكس ( بريطانيا ) لمقر قطر الخيرية باعتبارها الراعي للوكالة الدولية لمكافحة العمى (IAPB)
  • رئيس شراكات الشرق الأوسط بمؤسسة أوربس: نأمل أن آملا أن يقف الشعب القطري مع هذه الحملة، لحفظ  بصر الأطفال في بنغلاديش.
  • الكواري: نعتز بتنفيذ هذه الحملة مع  " أوربس" التي تمتاز بخبرتها العريقة  في مجال مكافحة العمى، من أجل تنفيذ البرامج والمشاريع النوعية عبر العالم

زارت صاحبة السمو الملكي الأميرة صوفي كونتيسة ويسيسكس ( بريطانيا ) مقر قطر الخيرية بالعاصمة القطرية الدوحة، بمناسبة إطلاق حملة " هذه الأيدي"، لجمع مبلغ ما يزيد على 4 ملايين ريال قطري، بغرض الحدّ من العمى عند الأطفال ببنغلاديش .

وقد جمعت حملة " هذه الأيدي" كلا من قطر الخيرية و" أوربس" المملكة المتحدة في شراكة حيث ستقوم قطر الخيرية بحشد الدعم لهذه الحملة، فيما  ستقوم " أوربس" المملكة المتحدة بتنفيذها ، بحكم خبرتها الطويلة والمتواصلة لأكثر من  15 عاما في بنغلاديش في مواجهة العمى. الذي يعد مشكلة رئيسة هناك.

ويوجد في بنغلاديش 7.4 مليون شخص من المكفوفين أو ضعاف البصر،  منهم 1.4 مليون طفل، ويعدّ مرض اعتام عدسة العين هو الأكثر شيوعا من العمى، حيث يتم تشخيص ما يقرب من 5000 حالة جديدة  عند الأطفال كل عام.

ويتم علاج إعتام عدسة العين بسهولة عن طريق الجراحة، ولكن في المناطق الريفية في بنغلاديش من الصعب للغاية للوصول إلى العلاج المناسب. ويتفاقم هذا الوضع على اعتبار أنه لا يوجد ما يكفي من الكوادر المدربة التي يمكنها أن تقوم بهذه الجراحة. 

وستمكّن التبرعات التي سيتم جمعها من خلال حملة "هذه الأيدي" مؤسسة أوربس" من :

• تدريب 25 جراح لإعتام عدسة العين، و 28 طبيب عيون، و 70 فردا و 400 من عمال الصحة الخطوط الأمامية.
• توفير 6 مراكز للعلاج  و 100 معسكر

وتهدف الحملة إلى فحص أكثر من مليوني مريض واستعادة نعمة البصر للآلاف من خلال أداء 50.000 جراحة للعين.

وقال السيد فلورانس برانشو رئيس شراكات الشرق الأوسط بمؤسسة أوربس: "نحن سعداء بشراكتنا مع قطر الخيرية على هذه الحملة لجمع التبرعات العاجلة التي ستحول حياة الآلاف من الأطفال في بنغلاديش"، آملا أن يقف الشعب القطري مع هذه الحملة، لحفظ  بصر الأطفال في بنغلاديش.

من جهته أعرب السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية عن اعتزاز قطر الخيرية بتنفيذ هذه الحملة مع  " أوربس" المملكة المتحدة التي تمتاز بخبرتها العريقة  في مجال مكافحة العمى، خصوصا أن هذا ينسجم مع رغبة قطر الخيرية بتعزيز التعاون والشراكات مع المؤسسات الإنسانية الدولية لتنفيذ البرامج والمشاريع النوعية عبر العالم، وتقوية التنسيق والتكامل معها، كما ينسجم مع اهتمامها بمجالي الطفولة والصحة من جهة ، ومع وجود مكتب ميداني لها في دكا من جهة أخرى، وأعرب عن أمله في تفتح هذه الحملة الباب لتعاون أوسع واكبر بين الطرفين.

وكانت قطر الخيرية ومؤسسة أوربس ـ المملكة المتحدة قد وقعتا في شهر مارس الماضي على مذكرة تفاهم تمهد الطريق أمامهما لتعزيز جهود مكافحة العمى واستعادة البصر ، على أن تركز بداية على بنغلاديش بحكم وجود 7.4 مليون شخص من المكفوفين و ضعاف البشر، حيث تقوم قطر الخيرية بجمع التبرعات لتمويل حملات للحد من العمى .

وبموجب المذكرة تموّل قطر الخيرية حملة "هذه الأيدي" بقيمة تزيد عن 4.077.000 ريال، من خلال قنوات التبرع المتنوّعة ، في إطار القوانين المنظمة لهذه العملية بدولة قطر، ومنها الرسائل النصية، حيث بالإمكان ارسال رسالة نصيّة 'العين" على الرقم 92133 للتبرع بـ 25 ريالا قطريا، وعلى الرقم 92632 للتبرع ب 50 ريالا قطريا أو على الرقم  92642 للتبرع ب 100 ريال قطري. 

وتعد زيارة صاحبة السمو الملكي، كونتيسة ويسيكس لقطر الخيرية هي جزء من رحلة لمدة أربعة أيام إلى دولة قطر مع "أوربس" البريطانية للاحتفال باليوم العالمي للإبصار، الذي يصادف الثامن من اكتوبر.

وتعتبر صاحبة السمو الملكي الأميرة صوفي هي الراعي للوكالة الدولية لمكافحة العمى (IAPB). وقد زارت سابقا دولة قطر مع "أوربس" في عام 2012، على متن مستشفى العيون الطائر الفريد - منشأة تدريب العيون مجهزة تجهيزا كاملا مع أجنحة - عندما التقت مع كبار الشخصيات لمناقشة قضية العمى الذي يمكن تجنبه.

ومنذ عام  1982 قامت أوربس بتدريب أكثر من 325.000 شخص من الأطباء والممرضات وأطباء التخدير وغيرهم من العاملين في مجال رعاية العيون وأجرت أكثر من 23.3 مليون عملية في المناطق الأكثر عرضة للمرض.