قطر الخيرية ترعى مؤتمر الإبداع التقني في العمل الخيري

قطر الخيرية ترعى مؤتمر الإبداع التقني في العمل الخيري


11/10/2015 |


  • قطر الخيرية تختصر دورة التحصيل من شهرين إلى يومين وتعمل على التكامل بين الأنظمة الإلكترونية لكافة الأطراف المعنية
  • معالي وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف بدولة البحرين خالد بن علي آل خليفة يكرم قطر الخيرية لرعايتها أعمال المؤتمر

يشارك وفد من قطر الخيرية حاليا في مؤتمر الإبداع التقني في العمل الخيري 2015 الذي يختتم أعماله اليوم بالعاصمة البحرينية المنامة. ويرأس الوفد الرئيس التنفيذي يوسف بن أحمد الكواري .  

شركاء متعددون

ودعما منها للجهود التي تصب في تطوير العمل الإنساني في المؤسسات الخيرية من خلال توظيف التقنية واغتنام فرص التحسين والإبداع عبر الاستفادة من أحدث المنتجات التقنية الحديثة قامت قطر الخيرية برعاية هذا المؤتمر الذي بدأت أعماله يوم أمس السبت ويُختتم اليوم بمشاركة طيف واسع من القادة وصناع القرار في منظمات المجتمع المدني والمسؤولية الاجتماعية، والشركاء من الشركات المتخصصة في مجالات التكنولوجيا والإبداع، وكبار المسؤولين وصناع القرار والمعنيين بالشؤون الاجتماعية، والرعاة والداعمين لتطوير العمل الخيري، واختصاصيو العلاقات العامة والمسؤولية الاجتماعية، ورواد المبادرات المتميزة في القطاع الثالث.

وقد قام معالي وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف  بدولة البحرين خالد بن علي آل خليفة بتكريم قطر الخيرية لرعايتها لأعمال المؤتمر، وسلم درع المؤتمر للسيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية.

وخلال المؤتمر قامت قطر الخيرية بعرض ورقة عمل، استعرضها الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية عن نظام التحصيل الإلكتروني في قطر الخيرية، ونقاط تميز الجمعية في تقنية المعلومات؛ بدءا من الوصول للمتبرعين وإتاحة أيسر الطرق أمامهم للتبرع بدون تعقيد، بالتوازي مع إجراءاتها التي تضمن الأداء القوي والأمانة، وتتكامل فيها مع كافة الجهات الشريكة، وانتهاء بالتواصل السريع والفعال مع المكاتب الميدانية (التي تنفذ المشاريع على الأرض) والمستفيدين.

تكنولوجيا متكاملة

وقد تم عبر الاستفادة من تلك التقنيات اختصار دورة التحصيل من عملية تستغرق شهرين إلى ما يقارب من يومين يصل فيها التبرع إلى يد المستفيد مباشرة ويحصل المتبرع على إشعار تقرير بما تم إنجازه؛ حيث يقوم النظام بتوفير حلول تكنولوجية متكاملة تربط بين المنصات المختلفة (وسيلة التبرع – المقر الرئيسي – البنوك المتعاونة – هيئة تنظيم الأعمال الخيرية – المكاتب الميدانية).

كما تمَّ التكامل بين الأنظمة الاليكترونية لكافة الأطراف المعنية، من جرد الإيراد عبر خزينة قطر الخيرية وإيداعه في البنوك المتعاونة، وطلب اعتماد تحويل مالي عبر هيئة قطر للأعمال الخيرية لصالح الجهات المستفيدة، وتنفيذ الإجراء البنكي بالتحويل بعد الموافقة والحصول على إشعارات الخصم، وإيداع التحويل المالي في البنوك الخارجية والحصول على إشعارات الإيداع، وتنفيذ المشروع المحدد بالتبرع عبر المكتب الميداني وإشعار المقر الرئيسي ومن ثم المتبرع.

استثمار التقنية

واستعرض الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية في ورقته أهمية استثمار التقنية الحديثة في صالح العمل الخيري؛ مستعرضا نماذج من توظيف قطر الخيرية للتقنية الحديثة في سبيل مشاريعها الإنسانية وتسهيل عمليات التبرعات والتحصيل وتنفيذ المشاريع.

ويعالج المؤتمر دور الخبرات التقنية والمبادرات الإبداعية في العمل الخيري والتطوعي؛ علاوة على استعراض قصص النجاح والمشاريع الرائدة، وذلك من خلال جلسات مهنية متخصصة؛ كما يصاحب المؤتمر معرضا لأحدث المنتجات التقنية التي تسهم في إحداث نقلة نوعية في أداء العمل الخيري.

ويتم نقاش تلك القضايا لمدة يومين عبر الأخصائيين في المجال من خلال مجموعة من المحاور تتمثل في: الإبداع الاجتماعي الرقمي والتسويق والتواصل الاجتماعي، والإبداع الخيري الإلكتروني وتطبيقات الهاتف النقال، وتوجهات التقنية الخيرية الحديثة والحلول الملائمة، وآلية استفادة القطاع الثالث من مزود التقنية، وقصص النجاح والممارسات الفعالة؛ إلى غير ذلك مما له صلة أو تأثير على توظيف التقنية الحديثة من أجل العمل الخيري.

يذكر أن قطر الخيرية تواكب الجديد في عالم التقنية والاتصال في جوانب البرمجيات والتصميم من خلال بنيتها الالكترونية التحتية الخاصة بالربط بين الاقسام المختلفة، ومواقعها الالكترونية المطورة وتطبيقاتها الالكترونية على الهواتف الذكية . 

 

يمكنكم المساهمة في دعم مشاريع قطر الخيرية من خلال الرابط : اضغط هنا