قطر الخيرية تفتتح مركزا صحيا نموذجيا بالصومال

قطر الخيرية تفتتح مركزا صحيا نموذجيا بالصومال


04/01/2017 |


  • يعد المركز الأول من نوعه في المنطقة ويوفر الخدمات الصحية العلاجية  لـ 80.000 نسمة، ويضم كذلك مسجدا ودار لتحفيظ القرآن

 

بدعم من محسني دولة قطر افتتح مكتب قطر الخيرية في الصومال مركزا صحيا نموذجيا في منطقة جزيرة الواقعة جنوب غربي العاصمة مقديشو وعلى بعد30 كيلو متر منها، وسيوفر المركز الخدمات الصحية المطلوبة لسكان المنطقة الذين يقدر عددهم بحوالي 80.000 نسمة.

و قال السيد محمد عمر حسين مدير المكتب الاقليمي لقطر الخيرية بكينيا الذي يتابع مشاريع الصومال ، أن تشييد المركز الصحي جاء نظرا للنقص الكبير في المراكز الصحية في كثير من المحافظات و بسبب انتشار الأمراض الوبائية والمعدية بين السكان وتخفيفا من معاناة السكان الناجمة عن نقص الخدمات الصحية العلاجية، ناهيك عن عدم وجود مركز صحي بالمنطقة أساسا، حيث كان سكان المنطقة يضطرون للسفر إلى العاصمة مقديشو لتلبية لاحتياجاتهم الصحية ، رغم ما يترتب على ذلك من معاناة وتكاليف إضافية  وآثار سلبية أخرى خصوصا بالنسبة للشرائح الضعيفة .

وأضاف بأنه يتوقع أن يوفر هذا المركز بعد تشغيله الخدمات الصحية المطلوبة لسكان المنطقة الذين يقدر عددهم حوالي 80.000 نسمة، معظمهم من الأطفال والنساء والمسنين، مبينا أن المركز يضم مسجدا ومركزا لتحفيظ القرآن الكريم.

تحصين الأطفال

وأشار بأن المركز الصحي الذي شيد في منطقة جزيرة الواقعة جنوب غربي يهدف إلى توفير الخدمات العلاجية والصحية لأهل المنطقة و التقليل من الامراض الوبائية والمعدية والمنتشرة بين السكان و تحصين الأطفال ضد الامراض الوبائية.

وأشار بأن هذا المركز أول مركز صحي تم بناءه في هذه المنطقة وذلك بناء على سعي قطر الخيرية لتسريع عجلة التنمية ومساعدة الإنسان تحقيقا لمبدأ "معاً لحياة كريمة" تضاف هذه المبادرة إلى سجلها الإنساني الهادف إلى اسعاد الإنسان المحتاج أينما يكون.

وتوجه بالشكر الجزيل لأهل قطر على تمويل هذا المشروع المهم حتى تم إنجازه ورأى النور مؤخرا ، منوها بأن هذا ليس مستغرب عليهم حيث قدمت أياديهم البيضاء الكثير لإغاثة أهلهم في الصومال في ظل الظروف الأزمة وكوارث الجفاف ، كما أسهموا في دعم تنفيذ الكثير من المشاريع التنموية وكفالات الأسر المحتاجة والأيتام وطلبة العلم وذوي الاحتياجات الخاصة .

مركز غسيل الكلى

يشار إلى أن قطر الخيرية قد افتتحت سابقا مركزا لغسيل الكلى بمستشفى عرفات بالعاصمة مقديشو، والذي يعد الأول من نوعه على مستوى الصومال، ويقدم خدمات الغسيل لـ 150 مريضا شهريا، حيث تم من خلال هذا المشروع  توفير مركز متكامل لغسيل الكلى في مقديشو عاصمة جمهورية الصومال كأول مشروع من نوعه يتم افتتاحه وتشغيله؛ ليسد هذه الثغرة الإنسانية الكبيرة والتي غفل عنه الكثيرون، ويدفع ثمنها دائما الفقراء والمعدمون؛ إذ يتلافاها الأغنياء بالسفر للعلاج خارج الصومال.

كما يشار إلى أنه و استجابة لنداءات الحكومة الصومالية والمنظمات الإنسانية العالمية قد شرعت قطر الخيرية مؤخرا في تقديم مساعدات إنسانية عاجلة للصومال للحد من آثار الجفاف الذي يضرب هذا البلد الذي يعاني من حرب أهلية مستمرة منذ أكثر من عقدين من الزمان، حيث تم توزيع مواد غذائية جافة على 500 أسرة متضررة في منطقة (جر- أدغ) والقرى التابعة لها بمحافظة (سناج) التي يعاني سكانها من نقص حاد في الخدمات والمواد الغذائية، بعد نفوق المواشي التي كانوا يعتمدون عليها كمصدر للرزق.

يعود تدخل قطر الخيرية في الصومال إلى تسعينيات القرن الماضي، وفي شهر ديسمبر من عام 2007م افتتحت قطر الخيرية ممثلية لها في مقديشو وذلك تنزيلاً لخطتها الاستراتيجية الرامية إلى إعادة بناء العمل الميداني وتفعيله وتنظيمه بشكل أفضل، وفي يناير 2010م تحولت قطر الخيرية في الصومال من ممثلية إلى مكتب ميداني بعد اعتماد وزارة الشؤون الاجتماعية.

تشمل برامج وأنشطة قطر الخيرية في الصومال عدة مجالات هي: الكفالات والرعاية الاجتماعية، التعليم والثقافة، المياه والإصحاح ، المشاريع المدرة للدخل و الإغاثة العاجلة والإنعاش المبكر.

 

كما يمكنكم المساهمة في دعم مشاريعنا الصحية في الصومال من خلال الرابط : اضغط هنا