"دلياتي" من ماكينة خياطة.. إلى منزل جديد وأطفال متفوقين

"دلياتي" من ماكينة خياطة.. إلى منزل جديد وأطفال متفوقين


08/06/2016


تعد حكاية دلياتي بمحافظة أتشيه في أندونيسيا قصة نجاح يحتذى بها.. فقد تمكنت بعد حصولها على ماكينة خياطة حديثة من تطوير مشروعها لتتمكن من شراء أرض وبناء بيت وتعليم أبنائها في ظل أسرة متكاتفة وناجحة.

دلياتي بنت محمد حسن امرأة أندونيسية تبلغ من العمر 45 عاما تعيش مع زوجها وأبنائها في محافظة أتشيه بأندونيسي..

ظروف الفقر دفعت دلياتي لمساعدة زوجها بالعمل في الخياطة، بدأت بالعمل وطورت من قدراتها، لكن انتاجها بقي ضعيفا بسبب عدم توفر ماكينة الخياطة الحديثة وملحقاتها الكافية لديها، وكانت تحتاج ثلاثة أيام لتنتج قميصا واحدا فقط.. كما كانت الأسرة تسكن على أرض لأحد الأقرباء..

وفي بداية عام 2013 بعثت دلياتي برسالة إلى مكتب قطر الخيرية للحصول على مساعدة من أجل تطوير مشروعها الصغير، وبعد فترة وجيزة تلقت دلياتي من قطر الخيرية ماكينة خياطة حديثة وملحقاتها مع بعض المواد الخام التي تساعدها على الإنتاج، وبدأت العمل والفرحة تغمرها وأصبح بإمكانها عمل قطعة ملابس واحدة في كل يوم، بل وفي خلال شهر رمضان تمكنت بمعاونة أسرتها من إكمال ثلاثة قطع من الملابس في اليوم الواحد حتى تتمكن من تلبية طلبات زبائنها.. وأصبحت ابنتاها قادرتان على مساعدة  الأم في أعمال الخياطة، زاد الإنتاج فتزايدت الأرباح  يوما بعد يوم.. وكانت دلياتي تدخر لمستقبل أسرتها.

وقد تمكنت دلياتي من شراء قطعة أرض بمساحة 500 متر مربع، ثم قامت هي وزوجها ببناء المنزل.. وبالرغم من أن المنزل بني من ألواح خشبية إلا أنه جعل الأسرة الأطفال يعيشون حياة هادئة ومريحة لأن الأرض والمنزل هي ملكهم.. وتسعى دلياتي وزوجها جاهدين لتوفير أفضل تعليم لأبنائهما.. بنتهم الأولى 21 سنة ستحصل عن قريبا على شهادة البكالوريوس في الأزياء، والآخرون متفوقون بدراستهم.. وكان من ثمرة الاهتمام الشديد في تعليم الأبناء أن البنت الكبرى قد فازت بالمركز الثالث في سباق "تصميم الملابس لفئة الأمبمهرجان بعنوان: "تألق ملابس الأم والطفل بمناسبة عيد الفطرالذي عقدته كلية التربية في جامعة شياه كوالا.