بناء مدرسة للأطفال
Slide background

تفاصيل الحملة

يعد قطاع التعليم من أكثر المجالات التي تأثرت بسبب الخطر الذي بات يشكله انتشار فيروس كورونا، فأغلقت المدارس وتوقفت الجامعات عن استقبال طلابها. فاتجه أغلب أبنائنا إلى اعتماد التعليم عن بُعد القائم على التقنيات الحديثة. لكن هناك فئات قد تُحرم من فرصة مواصلة تعليمها بسبب عدم امتلاكها أجهزة رقمية تعينها   المزيد ...

تبرعات الحملة

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020