أضاحيكم عيدهم - قطر الخيرية
Slide background

أضاحيكم عيدهم


بقرة كاملة = 7 أسهم

*الدول :

عن الحملة

الأضاحي قيمة دينية واجتماعية

تُعد الأضحية إحدى شعائر الإسلام الجلية ونُسكه العظيمة، وهي من أعظم الطاعات التي تقرب العبد إلى ربه جل وعلا فهي سنة مؤكدة حسبما ذهب إليه جمهور الفقهاء من المسلمين وتثبت مشروعيتها في الإسلام بالكتاب والسنة والإجماع. فقال تعالى: "فصل لربك وانحر" (الكوثر: 2). وهي إحياء لسنة أبينا إبراهيم عليه السلام "وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ" (الصافات: 107).

هذا ويمتاز عيد الأضحى بالتواصل مع المعوزين من المسلمين والشعور بالمشاق التي يعانونها، إذ يُعد التصدق بلحوم الأضاحي من أهم موار التكافل الاجتماعي التي تقوي العلاقات بين المسلمين وتزيد من أواصر التقارب والتآلف بين أفرادهم عبر توزيع لحومها على الفقراء والمساكين منهم، التي تساهم في إدخال الفرحة والبهجة على قلوبهم في عيد الأضحى، مما يؤدي إلى خلق مجتمع متماسك متحاب ومتعاون على فعل المعروف مصداقا لقوله تعالى: "وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى" (المائدة: 2).

من الأحاديث الصحيحة التي تدل على فضل الأضاحي وأهميتها ما روى الترمذي وابن ماجه عن عائشة رضي الله عنها قالت: "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسا". كما ثبت أنه - صلى الله عليه وسلم - "ضحَّى بكبشين أملحين أقرنين، ذبحهما بيده، وسمَّى وكبَّر، ووضع رجله على صفاحهما" (متفق عليه).

قطر الخيرية جسر لإيصال الأضاحي إلى مستحقيها

تتمتع قطر الخيرية بخبرات تمتد لعقود في مجال العمل الإنساني وتوفير العيش الكريم للمعوزين في أصقاع الأرض، حيث توجد لها مكاتب في مختلف الدول حول العالم؛ إذ يمكنكم إيصال صدقات الأضاحي إلى الفقراء والمحتاجين من المسلمين في العديد من الدول الفقيرة والذين قلما يتذوقون اللحوم طوال أيام السنة بسبب الفقر.

لقد اقترب الأوان للساعين إلى فعل الخيرات لمضاعفة أجورهم ولإدخال السرور والبهجة على قلوب إخوانهم عبر الأضاحي خلال أيام عيد الأضحى.


طرق التبرع