أضحيتك تطعم أرملة ويتيماً
Slide background

تفاصيل الحملة

يأتي عيد الأضحى في كل عام فرحةً وسعيًا عسى أن يكون مشكورًا للمسلمين؛ يحيون فيه شعيرة عظيمة، تُعمق معاني الفرح والتواصل والتراحم بين بني البشر. كثير من الأسر الفقيرة وذات الدخل المحدود حُرمت فرحة العيد والبهجة بشعائره، ولكننا هنا، كنا وما زلنا عونًا لهم ولن تمنعنا الظروف مهما صعبت من الاستمرار في   المزيد ...

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020