تبرع لدعم المشاريع التعليمية - لمحاربة الأمية في الدول النامية -->

ساهم في دعم التعليم

التعليم هو المحرك الأساسي في بناء المجتمعات ونشأة الحضارات، ومن أهم العوامل التي تساعد على التطور. وبالتعليم أيضاً تفوقت أمم عن أخرى واحتلت الصدارة في التنمية وفي مختلف مناحي الحياة. والأعظم من ذلك كله هو أن التعليم حق من حقوق الإنسان الأساسية وهدف من الأهداف الإنمائية للألفية التي وضعتها الأمم المتحدة واتفقت عليه بلدان العالم لتلبية احتياجات الفئات الأكثر هشاشة في جميع أنحاء العالم.

تبرع لتعليم الأطفال

وبالرغم من هذه الأهمية العالية والأدوار البارزة للتعليم، لا تزال الأمية تشكل 17% من سكان العالم ولا يحسن 126 مليون شابٍ القراءة والكتابة والأخطر هو أن 58 مليون طفل في سن الدراسة الابتدائية - أكثر من نصفهم من الفتيات – خارج المدرسة، مما يهددهم مخاطر الاستغلال عبر منافذ مختلفة منها عمالة الأطفال وزواج الأطفال بالإضافة إلى مشكلة الفقر التي قد تلاحقهم طوال الحياة. تؤمن قطر الخيرية بأن البشر سواء في الحصول على الحقوق الأساسية التي من ضمنها الحق في التعليم؛ فالجميع لديه حق الحصول على تعليم جيد بغض النظر عن الجنس واللون والدين والعرق والجنسية وغيرها من الاعتبارات الأخرى. تبذل قطر الخيرية كل المجهودات في سبيل توفير التعليم للجميع عبر إطلاق مختلف المشاريع التعليمة في كثير من الأماكن الفقيرة للنهوض بالفئات الأكثر احتياجا وتحقيق التنمية المستدامة.

المشاريع المساهمه

شراكتك مع قطر الخيرية تعين على إعادة الأطفال إلى مقاعد الدراسة، ومنحهم فرصة تسحين مستوياتهم الشخصية والمهنية، مما سيؤدي إلى محاربة الفقر وتحويل حياتهم إلى الأفضل. لقد أطلقت قطر الخيرية مئات المشاريع التعليمية في مختلف الدول في جميع أنحاء العالم، ولا تزال تتطلع إلى المزيد. انضم إلينا الآن لدعم تعليم الأطفال والمساهمة في كسر حلقة الفقر لتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية وبشرية مستدامة.