تبرع لحملات إغاثية| إغاثة اللاجئين | تبرع لإغاثة المتضررين

ساهِم في إغاثة المتضررين

بدأت الكوارث الطبيعية تحدث بشكل كبير في الآونة الأخيرة في مختلف أنحاء العالم وتؤثر على عدد أكبر حيث يذهب آلاف الضحايا سنويا بسبب الزلزال والإعصار وتغير المناخ، كما تحوز الحروب الصدارة في المعاناة البشرية في عالمنا اليوم حيث تؤدي إلى موت آلاف البشر ونزوح الملايين فرارا بأنفسهم.

تبرع لحملات إغاثية

مكاتب "قطر الخيرية" تبذل قصارى الجهود من أجل المساهمة في حملات الإنقاذ بأسرع ما يمكن متى وأينما تقع كارثة أو تنشب حرب. لكن من الصعب أن يُكتب لعمليات الإنقاذ النجاح بدون تقديم المعونات ومختلف أشكال الدعم، من أجل التكفل بالعدد الهائل من المتضررين الذين هم في أمس الحاجة إلى الغذاء والمأوى والمياه النظيفة والرعاية الصحية في الحالات الطارئة. وبسبب طابع الاستعجال الذي تتسم به حالات الطوارئ، تطلق "قطر الخيرية" حملاتها الإغاثية وفق خطط تسمح لها بتوفير الإمدادات اللازمة للمتضررين في الوقت المناسب.

ساهِم في مشاريع إغاثية

كما أن للكوارث والأزمات آثاراً قد تستمر لفترة طويلة، حيث يظل الآلاف من دون مأوى، ولا يحصلون على ما يكفيهم من الغذاء والماء، ويفتقدون أبسط شروط النظافة، ناهيك عن الضغوط النفسية. لذلك تدعوك قطر الخيرية إلى المساهمة في توفير الماء والغذاء والمأوى وغيرها من الضروريات لتحافظ على الكرامة البشرية للمتضررين.