حملات وإغاثة

إغاثة

ما إن تقع كارثة إلا وتجد الجميع في سباق مع الزمن في محاولة لإنقاذ الممكن من الأرواح وبذل جهود يُتأمل بها استعادة الحياة الطبيعية. وعلى رغم من كون مستويات التأهب للكوارث بارزة في البلدان المتقدمة إلا أن هذه الكوارث الطبيعية والاضطرابات التي من صنع الإنسان لا تزال تتسبب في ضغط كبير على الحكومات وتؤدي إلى خسائر كبيرة. أما بالنسبة للبلدان الهشة فالكارثة أعظم، حيث تكون الخسائر البشرية والمادية والاقتصادية هائلة وتتجاوز قدرة الحكومات والمجتمعات على الاستجابة. ويكون النساء والفتيات والأشخاص الضعفاء من ذوي الإعاقة وكبار السن معرضون بشكل خاص للخطر أثر مواجهة إصاباتٍ وصدماتٍ غير مأهولة لاسيما وقت حدوث الكارثة ذاته أو ما يعقب ذلك من آثار مأساوية تهدد عيشهم الكريم

بخبرة تتجاوز 30 عامًا في الاستجابة للطوارئ والإغاثة من الكوارث في 50 دولة، كانت ولا زالت قطر الخيرية من أوائل المستجيبين لحالات الطوارئ الدولية. فنحن في قطر الخيرية مستعدين للمواجهة والتصدي لكل ما يهدد الحياة الكريمة في المجتمعات الفقيرة من خلال توفير المأوى والمساعدة الطبية العاجلة والإمدادات الغذائية وسبل العيش والراحة للسكان المتضررين.

في عام 2019 ، نفذت قطر الخيرية أكثر من 598 مشروعًا إغاثيًا في 34 دولة في أفريقيا وآسيا وذلك بتكلفة إجمالية بلغت 94 مليون دولار، استفاد منها بشكل مباشر أكثر من 8 ملايين شخص متضرر من الأزمات في شكل مأوى وإمدادات غذائية وتعليم وصحة و سبل العيش.

**ReliefDescription4

معاً ضد الجوع

خطر أزمة جوعٍ وشيك ونقص في الغذاء باتت تقترب هذا العام من قرابة 800 مليون شخص حول العالم (بزيادة حوالي 100 مليون عن العام الماضي)، بعد أن تسببت جائحة


رفقاء

كفالة الأيتام تُعد من أعظم أبواب الخير وأطيب المال ما أُعطي منه ليتيم، يتبين كيف أن لهذا العمل أن يكون سببًا في البركة وصلاح الحال في


سالمة ياسودان

أكثر من نصف مليون متضرر جراء الفيضانات العنيفة التي أصابت العاصمة السودانية الخرطوم، تهدم أكثر من ١٠٠ ألف منزل، مأساةٌ هددت حياة الكثيرين لتشهد


مشاريع التعليم

نستقبل عامًا دراسيًا جديدًا، يتجدد معه الأمل والعزم والإصرار لبناء جيل واع متسلح بالعلم؛ فبالعلم تُبنى الأمم..  نرفع هذا العام في قطر الخيرية


لبنان في قلوبنا

خلف الانفجار العنيف الذي وقع في منطقة الميناء في بيروت مئات الضحايا بين قتيل وجريح ومفقود، والآلاف ممن يعانون نفسياً من هول الفاجعة، لتتحول المدينة


حملة تنمية دارفور

لا يزال حوالي 2.1 مليون نازح في حاجة إلى شتى أنواع المساعدات الإنسانية في إقليم دارفور، ما أثر سلبًا على السكان، إذ وصلت نسبة الفقر إلى أكثر من 75


بناء مسجد

بيوت الله هي أماكن للعبادة، يجتمع فيها عباده لأمور دينهم ودنياهم، ويستمدون منها السكينة والطمأنينة. كن معنا، وساهم في نشر الخير والطمأنينة بتصدقك


خيرنا لأهلنا

(خيرنا لأهلنا) مبادرة محلية تجمع برامج مجتمعية متعددة القطاعات داخل قطر، تلائم طبيعة الفئات المستهدفة، واحتياجاتها المادية، والقيمية، والتوعوية


آخر التحديثات

مشاريع جديدة لقطر الخيرية

تغطي مشاريع قطر الخيرية مجالات التعليم والصحة والمياه والإصحاح والتمكين 11/10/2018 المزيد ... 

قطر الخيرية توزع دفعة مساعدات

رئيس قرية سوجيان : نشكر متبرعي دولة قطر على دعمهم الأخوي رغم بعد المسافات، 17/09/2018 المزيد ... 

قطر الخيرية تنفذ مشاريع إيواء

تمكنت قطر الخيرية من إقامة قرى سكنية نموذجية للنازحين واللاجئين وتوزيع خيام 16/09/2018 المزيد ... 

​قطر الخيرية توزع مساعدات

توزيع المواد الإغاثية جاء لصالح الأسر التي تعاني من انعدام الأمن 11/04/2016 المزيد ... 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020