قطر الخيرية تطلق النسخة الثانية من برنامج

قطر الخيرية تطلق النسخة الثانية من برنامج "المتنافسون"


28/09/2017 | المتنافسون


أطلقت قطر الخيرية برنامج "المتنافسون" الإذاعي بنسخته الثانية في حفل شهد حضورا من إذاعة القرآن الكريم والمشاركين في النسخة الأولى من البرنامج وعدد من الضيوف والإعلاميين والمؤثرين في شبكات التواصل الاجتماعي.

ويركّز "المتنافسون" في حلّته الجديدة على الانفتاح على جميع شرائح المجتمع ومؤسساته المختلفة، من أندية وبنوك وقطاع حكومي وخاص، من أجل المشاركة فيه والمساهمة في إطار المسؤولية المجتمعية لدعم العمل الإنساني بطرق مبتكرة، فيما ركزت النسخة الأولى من البرنامج على استثمار روح المبادرة لدى طلبة الجامعات القطرية، وتوظيف مهاراتهم وقدراتهم في مجال الاتصال وشبكات التواصل الاجتماعي، من أجل التنافس في دعم العمل الإنساني والتطوعي.

وتضمّن برنامج الحفل بالإضافة إلى إطلاق النسخة الثانية من "المتنافسون" الإذاعي، كلمات لرعاة البرنامج وللمشاركين فيه، وعرضا تقديميا لخص إنجازات الموسم الأول منه، والإعلان عن فرق الجولة الأولى لهذا الموسم، وتكريم إذاعة الكريم وأعضاء الفرق التي شاركت في النسخة الأولى من البرنامج، وضيوف البرنامج من المشايخ والمختصين.

نجاح ملموس

وقد بدأ حفل التدشين بكلمة للسيد المدير التنفيذي للتنمية المحلية بقطر الخيرية السيد علي عتيق العبد الله رحب فيها بالحضور الكريم، مبينا أن إدارة التنمية المحلية بقطر الخيرية قد دعمت في العام المنصرم 2016 والعام الجاري 2017 مجموعة من البرامج والمبادرات التي تهدف إلى غرس مجموعة من القيم داخل المجتمع والتوعية بالدور التنموي للتطوع، وتعزيز مشاركة الشباب في خدمة المجتمع.

وأشار إلى أن من بين تلك البرامج التي حققت نجاحاً ملموساً، برنامجُ "المتنافسون" الاذاعي، منوها بأن ذلك تمّ بفضل من الله تعالى، ثم بفضل روحِ الابتكار التي تحلت بها جميعُ الفرق المتنافسة.

شراكة مجتمعية

وأضاف قائلا : لإيماننا بأهمية التعاون مع المؤسسات ذات العلاقة، من أجل الإسهام في تنمية المجتمع القطري فإن قطر الخيرية قد وسعت مظلة تعاونها وشراكاتها في إطار المسؤولية المجتمعية للمؤسسات الوطنية، موضحا بأن قطر الخيرية لا ترغب في أن تستأثر بهذا المشروع لوحدها، وإنما تشرك مؤسسات المجتمع معها في إطار المسؤولية المجتمعية.

وختم تصريحه بشكر جميع الشركاء الذين ساهموا في إنجاح البرنامج، وخص بالشكر شريك قطر الخيرية الاستراتيجي والأبرز إذاعة القرآن الكريم، كما أشاد بشراكات قطر الخيرية مع جامعة قطر وجامعات المدينة التعليمية وكليات المجتمع وكلية شمال الأطلنطي واكاديمية القادة وأكاديمية اسباير ومقهى الجزيرة ولكل من ساهم في انجاح هذا البرنامج المتميز. كما شكر أهل الفضل، من المتبرعين والمحسنين الكرام على ما يقدمونه من أموال تعيد الأمل لمن فقدوه.

تنمية التطوع

وبدوره قال السيد عز الدين بن عبد اللطيف السادة، مساعد المراقب العام لإذاعة القرآن الكريم: يسعدنا ان نلتقي اليوم للاحتفال ببرنامجنا المتميز المتنافسون الذي تقدمه اذاعة القرآن الكريم بالتعاون مع قطر الخيرية، وهي مناسبة نغتنمها لنشيد بالنجاح الذي حققه البرنامج والاثر الاجتماعي الطيب الذي تركه وسط فئات المجتمع، خصوصا منهم فئة الشباب، وما وفره من فرصة لأهل الخير في قطر كي يساهموا في أعمال البر والخير.

وأضاف: إن اذاعة القرآن الكريم إذ تدعم مثل هذه المبادرات الايجابية، فإنها تهتم ايضا بتنمية وثقافة التطوع لدى مختلف مكونات المجتمع القطري، انسجاما مع توجهها العام في الانفتاح على جميع المؤسسات الاهلية ومن ضمنها الجمعيات الخيرية القطرية.

الإعلام التنموي

كما القى السيد أحمد العلي، مدير إدارة الاعلام كلمة جاء فيها: تقوم قطر الخيرية على مدار العام بإنتاج وبث مجموعة من البرامج التلفزيونية والإذاعية، بهدف نشر ثقافة العمل الإنساني، وابراز أثر الاعمال الخيرية والتنموية بأسلوب شيق ومحبب واشراك المتطوعين والجمهور في تسويق المشاريع الخيرية بأساليب جديدة ومبتكرة.، مشيرا بأن قطر الخيرية قد شرعت في  هذا الجهد لخدمة الاعلام الإنساني والتنموي منذ عدة سنوات بالتعاون مع عدد من وسائل الإعلام القطرية المختلفة، المقروءة والمرئية والمسموعة، وخاصة إذاعة القرآن الكريم.

وأضاف بأن قطر الخيرية تأمل في أن يشكل هذا إطلاق النسخة الثانية لبرنامج "المتنافسون" إضافة في مجال الإعلام الخيري، فكرة وطرحا وأسلوبا ومعالجة، ويحدوها الأمل في مواصلته في إطار عمل متسلسل يغطي تجارب أخرى بإذن الله.

وأكد أن النسخة الأولى من البرنامج أثرت خبرات الشباب بتجارب ميدانية مؤثرة تركت بصمتها على حياتهم ومستقبل عملهم في مجال التطوع وخدمة المجتمع .

وفي الختام تحدث مقدّم برنامج المتنافسون الدكتور عبد الرحمن الحرمي مشيدا بفكرة البرنامج التي تمتاز بالطرح الجديد والأفكار الإبداعية، كما سرد عددا من المشاهدات الإنسانية المؤثرة أثناء زياراته الميدانية.

وكشفت قطر الخيرية في الحفل عن أنّ الجولة التنافسية الأولى للنسخة الثانية من برنامج المتنافسون الاذاعي ستكون بين أبطال الجيل الذهبي للرياضة القطرية، وذلك بين فريق نادي السدّ بإشراف الدكتور خالد أبو موزة وفريق النادي العربي بإشراف الدكتور عايش القحطاني.

وعبر المشاركون عن سعادتهم لإتاحة الفرصة لهم للمساهمة في هذا العمل الإنساني النبيل، فقد أعرب اللاعب إبراهيم الخلفان عضو فريق النادي العربي عن رغبته في الانخراط مع زملائه من فريق لتقديم المساعدة للآخرين، فيما أشاد اللاعب طلال منصور بقطر الخيرية على توفير مثل هذه الفرص للأندية الرياضية للمساهمة في دفع مسيرة العمل الخيري الإنساني.

التكريم

وفي نهاية الحفل تم تكريم الشريك الاستراتيجي لقطر الخيرية إذاعة القرآن الكريم، كما تم تكريم جميع الفرق التي شاركت في منافسات النسخة الأولى من البرنامج، وهي: جامعة قطر، كلية المجتمع، كلية شمال الأطلنطي، فريق اكاديمية قطر للقادة وفريق اكاديمية اسباير، وكذلك تم تكريم جميع المشاركين في اعداد البرنامج من إذاعة القرآن الكريم وقطر الخيرية وشبكات التواصل الاجتماعي والضيوف من المشايخ والعلماء.

مخرجات النسخة الأولى

الجدير بالذكر أن النسخة الأولى لبرنامج المتنافسون الاذاعي ساهمت في الترويج مشاريع إنسانية متعددة استفاد منها الملايين من فقراء العالم بدعم سخي من محسنين ومحسنات من دولة قطر، وقامت بزيارات ميدانية ل 7 دول للاطلاع على المشاريع ومتابعة تنفيذها.   

وتتلخص مخرجات هذه المشاريع في انشاء 4 مراكز متعددة الخدمات و7 مراكز صحية ومدرسة لأبناء عاملي النظافة بإندونيسيا، وتشغيل مدرستين للاجئين السوريين في لبنان وعلاج مصابي المياه البيضاء.

وقد امتدت فترة البرنامج في النسخة الأولى لمدة 9 شهور، ونظمت خلالها 30 حلقة إذاعية، بمشاركة ست جامعات وجهات أكاديمية وأكثر من 35 اعلاميا وناشطا على شبكات التواصل الاجتماعي، ونخبة من الشباب القطري والعديد من الشخصيات الإعلامية، وكان وسم "المتنافسون" أكثر تداولا وانتشارا خلال العام 2016.