وجبات قطر الخيرية في سوريا

وجبات قطر الخيرية في سوريا


10/05/2018 | وجبات رمضان


تسببت مجريات الأزمة السورية في تضرر الكثير من القطاعات الاقتصادية في البلد عامة والأسر السورية في الداخل ومناطق اللجوء خاصة، حيث تشير التقارير الأممية التي صدرت مؤخراً أن %55 من الأسر السورية وبسبب التدني الشديد في الدخل تقترض لتأمين الغذاء الذي يضمن الاستمرار بالحياة، فيما تلجاً ايضا أكثر من %55 من الأسر السورية الى تقليل عدد الوجبات اليومي من ثلاث وجبات إلى وجبة مخففة او وجبتين لا تستخدم فيها اللحوم التي تعتبر المصدر االساسي للبروتينات اللازمة لبناء الجسم وذلك لأسباب مادية.

كمثيلاتها من البلدان تحضر غالبية الأسر السورية طعامها بأوان معدنية، ولكنها تطهوها على نار الحطب او أوراق الشجر أو النفايات القابلة للاحتراق كالكرتون والمخلفات البلاستيكية وفي بعض المناطق يتم الطهو على علبة من الصفيح مفرغة من الداخل ومزودة بمروحة صغيرة تعمل على بطارية ويطلق عليها لدى بعض المناطق السورية (الطباخة الليزرية) كل ذلك بسبب الارتفاع الجنوني لأسعار المحروقات والغاز المستخدم في الطهو إضافة الى انعدام الكهرباء منذ أكثر من ست سنوات عن غالبية المناطق السورية.

.الوجبة الرئيسة مكونة من الأرز مع الدجاج تطهى بالسمن وتتبل إضافة إلى الخضروات الطازجة (خيار، طماطم، فليفلة خضراء) ولبن (عيران) والفواكه والتمور، تكفي كل وجبة أسرة مؤلفة من 5 أشخاص