قطر الخيرية تنجز 280 مشروعا تنمويا في إندونيسيا

قطر الخيرية تنجز 280 مشروعا تنمويا في إندونيسيا


04/07/2018 |


يتم التركيز على مشاريع التمكين الاقتصادي وتمنح لأمهات الأيتام وللأسر الفقيرة، منها 30 مشروعا خلال 5 أشهر، و1818 مشروعا خلال 11 عاما.

 

بدعم من أهل قطر تمكّن مكتب قطر الخيرية في إندونيسيا في الشهور الخمسة الأولى من هذا العام / 2018 من إنجاز 280 مشروعا تنمويا لفائدة عشرات الآلاف من المستهدفين، منها مشاريع تعليمية ومشاريع مدرة للدخل ومساكن اجتماعية ومساجد وآبار مياه، وبقيمة بلغت 12 مليون ريال.

تدريب مهني

وبين المشاريع التي تم إنجازها 30 مشروعا مدرا للدخل، التي تمكن المستهدفين من الفئات المحتاجة من الاعتماد على نفسها معيشيا، ويركز المكتب عند اختيار المستفيدين من هذه المشاريع على أمهات الأيتام وذويهم والأسر الفقيرة، ولا يتم تمليكهم هذه المشاريع إلى بعد التأكد من امتلاكهم للحرفة أو اجتيازهم فترة تدريبية، كما يقوم المكتب بمتابعة المستفيدين من هذه المشاريع إلى حين الوصول إلى قناعة بقدرتهم على مواصلة إدارة المشاريع بأنفسهم.

وقد توزعت هذه المشاريع على أنواع مختلفة كتربية الماشية (بقرة حلوب)، محلات، صناعات منزلية، مكائن حصاد، عربات بيع وقود، عربات بيع متنقلة (بقالات متنقلة) وغيرها.

ومنذ تأسيس مكتب قطر الخيرية في اندونيسيا عام 2006 تمكن من تمليك 1818 مشروعا مدرا للدخل للفئات الضعيفة، بمعدل يزيد عن 165 مشروعا سنويا، وهو ما يعكس اهتمام قطر الخيرية بتمكين هذه الشرائح اقتصاديا، ونقلها من الرعاية للتنمية، والحفاظ على كرامتها الإنسانية.

وقد عبر كثير من أمهات وذوي الايتام عن سعادتهم بعد أن تم منحهم وتمليكهم مشاريع إنتاجية صغيرة وأشادوا إلى أثرها الملموس في تحسين الوضع المعيشي لهم ولأسرهم، وتوجهوا بالشكر الجزيل لأهل الخير في قطر لكفالتهم لأبنائهم وتمويلهم لمشاريع أسهمت في توفير الاستقرار الأسري لحياتهم.

 

 

نماذج ناجحة

وقد ذكرت السيدة "إنتان يوسرينا" والدة أحد الايتام المكفولين لدى قطر الخيرية والتي تم تمليكها (بقالة صغيرة) بأن دخلها الشهري أصبح أفضل بعدها منحها المشروع، وقالت: أتمكن منها من الانفاق على أولادي وبيتي، وسأستخدم مبلغ كفالة الأيتام لتعليم أولادي فقط.

وأضافت: كنت قبل منحي هذا المشروع أعمل طباخة لتوفير الطعام لطلبة قسم داخلي بإحدى المدارس بأجر زهيد، إضافة للبيع في محل صغير أمام بيتي كانت تتسرب من سقفه الماء عند نزول الأمطار، ولا امتلك بضاعة كافية فيه. أسال الله أن يجزي المتبرع الكريم ومن وفر لي هذه الفرصة عني خير الجزاء.   

بدورها قالت السيدة "سافرجال وارونو" والدة لأحد الأيتام المكفولين من قبل قطر الخيرية وإحدى المستفيدات من مشاريع الجمعية المدرة للدخل (بقالة متنقلة): الحمد لله، امتلأت قلوبنا بالفرحة والسعادة بعد استلام هذا البقالة المتنقلة من الكافل، لم أعد أستدين لأعيل أطفالي وبيتي، وصار عملي في بيع الوجبات الجاهزة أسهل وأفضل.

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2021