برعاية وحضور نائب الرئيس السوداني إطلاق مبادرة تعزيز السلام والتنمية من خلال الرياضة بدارفور

برعاية وحضور نائب الرئيس السوداني إطلاق مبادرة تعزيز السلام والتنمية من خلال الرياضة بدارفور


08/07/2018 |


 تأتي المبادرة ضمن جهود دولة قطر المستمرة في إحلال السلام وحل النزاعات في العالم، وفي إطار استكمال دورها في تعزيز السلام في دارفور من خلال التنمية والرياضة

التعهد بتشييد 40 ملعب خماسي الألعاب بالأقاليم الخمسة لدارفور بقيمة مليون و700 الف دولار ضمن المرحلة الثانية لمشاريع المجمعات الخدمية لتنمية دارفور والتي يمولها صندوق قطر للتنمية ايماناً بالدور الكبير للرياضة في تحقيق التنمية

نائب الرئيس السوداني

  • ستقدم الدولة التسهيلات اللازمة للنهوض بمجتمع دارفور نحو التعافي الشامل ولتكون مبادرة "الرياضة من أجل السلام
  • نشكر دولة قطر على رعايتها لاتفاقية الدوحة التي أسست لسلام دارفور

المبعوث الخاص للأمين العام للجامعة العربية للشؤون الإنسانية:

  • "إن الحلم يبدأ بفكرة وأمل وفرصة لتحقيقه، وقد اثبتت الرياضة أنها أهم الوسائل للوصول للاستقرار والسلام"

صندوق قطر للتنمية:

  • "جاءت هذه المبادرة في إطار جهود دولة قطر المستمرة في إحلال السلام في العالم وحل النزاعات، واستكمالا لدور دولة قطر في تحقيق السلام في دارفور من خلال الرياضة"

قطر الخيرية  

  • مستمرة في دعم وتبني المبادرات التي تخفف من معاناة النازحين في دارفور
  • يجب الاستفادة من مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" بولايات دارفور لتعميمها في مخيمات النازحين واللاجئين في العالم

تفعيلا لمبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" التي وقعت الشهر الماضي بمدينة الدوحة، بين الشركاء صندوق قطر للتنمية و قطر الخيرية والمركز الدولي للأمن الرياضي ، نظم وفد المبادرة القطري عدداً من المهرجانات الرياضية وورش العمل لصالح آلاف النازحين بمعسكرات ولايات دارفور بحضور نائب الرئيس السوداني السيد /حسبو محمد عبد الرحمن وسعادة الشيخة حصة بنت خليفة آل ثاني، المبعوث الخاص للأمين العام للجامعة العربية للشؤون الإنسانية، وممثل لسفارة دولة قطر لدى السودان ووفد من جمعية قطر الخيرية والمركز الدولي للأمن الرياضي.

تجدر الإشارة إلى أن مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" وقّعها صندوق قطر للتنمية مع قطر الخيرية والمركز الدولي للأمن الرياضي من خلال مبادرة "أنقذ الحلم" Save the Dream، ضمن جهود دولة قطر المستمرة في إحلال السلام في العالم وحل النزاعات، وفي إطار استكمال دور دولة قطر في تحقيق السلام في دارفور من خلال الرياضة، بهدف تعزيز ممارسة الرياضة بين الشباب وتأهيل قيادات شبابية لتعزيز الروح عند الشباب لتحقيق التنمية والعمل الجماعي من خلال مدربين عالميين وابطال عالم سابقين.

مهرجان واحتفالية رياضية

وشمل برنامج الوفد القطري للمبادرة إقامة مهرجان رياضي دولي بمدينة الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور، حضره أكثر من 23 ألف شخص بمشاركة محلية وإقليمية ودولية. 

حضر الفعاليات بالإضافة إلى الوفد القطري، نائب الرئيس السوداني السيد حسبو محمد عبد الرحمن وسعادة الشيخة حصة بنت خليفة آل ثاني، المبعوث الخاص للأمين العام للجامعة العربية للشؤون الإنسانية ممثل سفارة دولة قطر السيد/ رومي النعيمي وولاة إقليم دارفور ووزراء الشباب والرياضة بتلك الولايات.

وتم في نهاية الحفل الختامي للمهرجان الرياضي تقديم شهادات للمشاركين في الورش التدريبية، كما تم تزويد المتدربين بشنطة تحتوي على أدوات رياضية وكرة قدم وملابس وأحذية رياضية.

وقد ثمّن السيد حسبو محمد عبد الرحمن نائب الرئيس السوداني، في كلمة له خلال الاحتفال الدور المقدر الذي تقوم به دولة قطر وحكومتها لصالح استدامة الأمن والاستقرار في دارفور، مما كان له عظيم الأثر في تحقيق التعافي الكامل للمنطقة.

وأكد بأن الدولة السودانية ستقدم التسهيلات اللآزمة للنهوض بمجتمع دارفور نحو التعافي الشامل ولتكون مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" عنواناً عالمياً مميزاً للسلام في المنطقة.

من جهتها، أشادت سعادة الشيخة حصة بنت خليفة آل ثاني المبعوث الخاص للأمين العام للجامعة العربية لشؤون الإغاثة الإنسانية، في كلمة لها بالمناسبة، بإنجازات السلام التي تحققت في دارفور في المجالات التنموية والاجتماعية، وثمنت سعادتها فكرة مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" ورعاتها الذين أدركوا أن الحلم يبدأ بفكرة وأمل وفرصة لتحقيقه، وأثبتوا أن الرياضة تعد اليوم أحد أهم الوسائل للوصول للسلام، مطالبة بنقل بمزيد من الدعم الدولي لهذه المبادرة.

 بدوره أكد صندوق قطر للتنمية أن هذه المبادرة تأتي في إطار جهود دولة قطر المستمرة في إحلال السلام في العالم وحل النزاعات، واستكمالا لدور دولة قطر في تحقيق السلام في دارفور من خلال الرياضة، حيث أنها ستكون ذات فائدة للشباب وستكون دفعة أمل لهم وتخفف عنهم المصاعب التي يواجهونها بشكل يومي وستلعب دوراً جوهرياً في التغيير الإيجابي، كون المبادرة تهتم بفكرة التعايش السلمي وتحقيقا للسلام بعيداً عن المنازعات.

بناء 40 ملعباٍ رياضياٍ

وقد نظمت قطر الخيرية على هامش المهرجان معرضاً عكس مخرجات المرحلة الأولى من برنامج قطر لتنمية دارفور الذي أعطى نموذجاً تنموياً فريداً جمع بين التنمية العمرانية الخدمية والتنمية الاقتصادية، والتنمية البشرية، وكذلك مجسماً لخطة المرحلة الثانية من برنامج دارفور

وكشفت قطر الخيرية بأنه سيتم من خلال برنامج تنمية دارفور الذي يموله صندوق قطر للتنمية بتشيد 40 ملعب خماسي الألعاب بالأقاليم الخمسة لدارفور بقيمة مليون و700 ألف دولار ضمن المرحلة الثانية لمشاريع المجمعات الخدمية لتنمية دارفور والتشجيع على العودة الطوعية والتي يمولها صندوق قطر للتنمية ايماناً بالدور الكبير للرياضة في تحقيق التنمية والسلام في دارفور

مؤكدة بأنها مستمرة في دعم وتبني المبادرات التي تخفف من معاناة النازحين في دارفور، منوهة بأنه يجب الاستفادة من مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" بولايات دارفور لتعميمها على مخيمات النازحين واللاجئين في العالم.

ورش تدريبية

كما شمل برنامج الوفد القطري إقامة ورش تدريبية لتعزيز قدرات أكثر من 50 مشارك (35 شاب و15 شابة) في مجال الوئام الاجتماعي، لتدريب 20 ألف شخص من أهالي المخيمات من خلال برامج اجتماعية ورياضية مختلفة.

60 ساعة من التدريب للشباب على مهارات التخطيط الاستراتيجي وكيفية تنظيم المهرجانات وكتابة مقترحات المشاريع والعمل الجماعي وتفعيل وحث الآخرين على العمل وتحقيق الأحلام.

زيارة المعسكرات

كما زار الوفد القطري 3 معسكرات للنازحين تقع بالقرب من مدينة الفاشر، وذلك للوقوف على احوالهم وحثهم على حضور المهرجانات والاحتفالات.

وشمل برنامج تفعيل مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" إقامة عدد من المباريات الودية التي جرت بين منتخب النازحين ومنتخب مدينة الفاشر وبعض المنتخبات الأخرى.

مشروع ملهم

ومن ناحيته، قال السيد محمد بن حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي: "من المؤكد لقد شهدنا أول نشاط للرياضة من أجل السلام والتنمية في السودان خلال الأيام القليلة الماضية. لقد تم القيام بالكثير من التخطيطات للأحداث، وأود أن أشكر صندوق قطر للتنمية، وقطر الخيرية، وجميع الشركاء المعنيين لمساهماتهم الضخمة. ولكن يجب أن نتوجه بالشكر الجزيل إلى المشاركين الذين تفاعلوا مع جميع الأنشطة بشغف حقيقي. يسعى هذا المشروع في جوهره إلى إلهام الأشخاص الذين يواجهون تحديات كبيرة في حياتهم ويسعدني أن أؤكد أن هذا مجرد بداية لأنشطتنا في السودان ".

وقال المدير التنفيذي لمبادرة "أنقذ الحلم" Save the Dream السيد ماسي ميليانو: موجها حديثه لنازحي دارفور ""نحن لسنا هنا لنُعلِمكم أي شيء، نحن هنا لتبادل المعرفة والأفكار. لا يمكن لأحد أن يعرف مجتمعاتكم، وقضاياكم وفرصكم أفضل منكم. كل يوم يجب بناء السلام على جميع المستويات، يجب عليكم أنتم أن تقودوا هذه العملية. سوف تجدون دوما سيف ذا دريم وشركاؤه حلفاءكم. "

وبدروه، قال السيد حسن برقو، رئيس المنظمة السودانية للرياضة من أجل السلام ورئيس لجنة منتخب النازحين: سنعمل على تحقيق حلمنا بالمشاركة بكاس العالم 2022 في قطر بفرق يضم عدد من لاعبين مخيمات دارفور وهذه المبادرة ستعزز فرص السلام والتنمية في دارفور من خلال تمكين الشاب.

كما ضم الوفد وفد من قطر الخيرية وعدد من الشركاء الدوليين ومن المشاهير المؤثرين في المجال الرياضي، منهم مارغيريتا بيليوا وليرنا برايت من مؤسسة، Mission 89 والعداءة الكينية تكلا لوروبي والنجم السوداني عبد العزيز زكريا والكابتن على فؤاد مدرب حراس المرمى بأكاديمية اسباير والسيد حسن برقو، رئيس المنظمة السودانية للرياضة من أجل السلام ورئيس لجنة منتخب النازحين. 

يشار إلى أنه يتم تنفيذ مبادرة "الرياضة من أجل السلام والتنمية" بمشاركة أبرز شركاء "أنقذ الحلم"، مثل الاتحاد القطري لكرة القدم، أكاديمية أسباير، دوري نجوم قطر، ومركز الجزيرة لحقوق الإنسان- الشريك الإعلامي