قطر الخيرية تنفذ عددا من المشاريع الصحية بالصومال

قطر الخيرية تنفذ عددا من المشاريع الصحية بالصومال


09/07/2018 |


خلال النصف الأول من العام الجاري 2018

قطر الخيرية تنفذ عددا من المشاريع الصحية بالصومال

بدعم من أهل قطر، وفي إطار مقاربة التدخل التنموي لقطر الخيرية في مجال الصحة، والقائمة على الدمج بين الجانب العلاجي والوقائي، فقد نفذت عدداً من المشاريع الصحية في النصف الأول من العام الجاري 2018.

وتتركز تدخلات قطر الخيرية في مجال الصحة في الدول التي تفتقر إلى تغطية كافية لخدمات الرعاية الصحية الأولية وتعاني من انتشار الأمراض المعدية والمستوطنة وارتفاع معدلات الوفيات وخصوصا وفيات الأطفال والأمهات، وتسعى مشاريع قطر الخيرية إلى الإسهام في تحسين الخدمات الصحية في هذه الدول.

وتعتبر الخدمات الصحية التى تقدمها قطر الخيرية في الصومال، كبناء المستوصفات الصحية وتسسير القوافل الطبية لإغاثة المتضررين بالكوارث في الصومال وتقديم الإسعافات الاولية من أهم الاعمال الانسانية التي تقدمها قطر الخيرية للمجتمع الصومالي، حيث تعطي الأولوية في التدخل للمناطق والفئات السكانية الأكثر احتياجا.

 وتقوم قطر الخيرية بتنفيذ تلك المشاريع الصحية بالتنسيق مع وزارة الصحة في الحكومة الفدرالية الصومالية، وجامعة مقديشو.

مستوصف ياخشيد

ومن المراكز الصحية التي نفذتها قطرا الخيرية خلال النصف الأول من العام الحالي 2018 هو مستوصف الشفاء الذي يقع في حي ياخشيد بمدينة مقديشو العاصمة، والذي تم افتتاحه في شهر مايو الماضي، حيث تقوم كلية الطب بجامعة مقديشو بتسيير المركز وتوفير الخدمات الأساسية للفقراء والنازحين في المنطقة.

وتبلغ المساحة الإجمالية للمستوصف 600متر مربع، ويتكون من 11 غرفة وصالة للانتظار، عيادة خارجية، غرفة للولادة وغرف للمرضى بالإضافة الى الصيدلية وغرفة للطبيب وأخرى كمختبر، ويستقبل المستوصف يوميا أكثر من 80 حالة ويوفر لها خدمات صحية واستشارات طبية بالإضافة الى توفير الأدوية للمرضى مجانا.

وبسبب الموقع الجغرافي للمركز والذي يقع في الطرف الشمالى لحي ياخشيد الذي يعيش فيه أكثر من 150 ألف شخص، فإن المستوصف يعمل بطاقته الاستيعابية القصوى.

مركز ودجر الصحي

وكذلك تم تنفيذ بناء مستوصف في حي ودجر بالعاصمة مقديشو، والذي تم افتتاحه في نهاية شهر يونيو الماضي، وتبلغ مساحته 300 متر مربع، ومكون من 6 غرف وصالة للانتظار، ويوفر المستوصف الخدمات الأولية بالإضافة الى خدمات الولادة وخدمات التغذية لأطفال دون سن الخامس من العمر.

وحسب تصريح مكتب CESVI في الصومال، فسيستفيد يوميا ما يعادل ب 120 شخص من خدمات المستوصف، ويقدر سكان المنطقة بــ 93ألف نسمة، لا يستطيع غالبيتهم تحمل تكاليف الذهاب الى المستشفيات الخاصة.

مشاريع قيد التنفيذ

واستكمالا لتلك الجهود الصحية، فإنه يجري العمل على تشييد عدد من المراكز والمستوصفات الصحية، حيث من المتوقع أن يفتتح قريبا مستوصف عيلشا بيها (Elesha Biyaha)، والذي تم اختيار مكانه بالتنسيق مع وزارة الصحة واللجان الشعبية في منطقة عيلشا بيها التابعة لمحافظة شبيلى السفلى وتعتبر تلك المنطقة ذات كثافة سكانية عالية ولا يوجد فيها مستشفى عام يوفر الخدمات الصحية المطلوبة للسكان المحليين.

كما أن هنالك خمس مراكز أخرى ضمن مراكز متعددة الخدمات سيتم تنفيذها في كل من: كسمايو ن وبيدو، وطوسمريب ، وشبيلى الوسطى خلال النصف الثاني من العام الحالي وحتى بداية العام المقبل.

قوافل طبية للمخيمات

وفي سياق ذي صلة، سيتم خلال شهري يوليو الجاري وأغسطس القادم انطلاق القوافل الطبية إلى مخيمات العاصمة مقديشو، والتي توفر خدمات صحية مجانية للنازحين، من خلال طاقم صحي متكامل وأدوية مختلفة، ومن المتوقع أن توفر القافلة الواحدة خدمات واستشارات طبية لحوالي 80 شخص إلى جانب عقد لقاءات دورية مع النازحين لتقديم دروس حول الصحة العامة والتوعية الصحية.