رئيس جامعة قطر يكرّم قطر الخيرية كشريك مجتمعي

رئيس جامعة قطر يكرّم قطر الخيرية كشريك مجتمعي


01/11/2018 |


د. حسن راشد الدرهم: تربطنا شراكة بقطر الخيرية ونشكرها لدعمها الكبير للأنشطة التطوعية والإنسانية الطلابية.

كرّمت جامعة قطر خلال حفل افتتاح الملتقى الشبابي التطوعي للجامعات بنسخته الخامسة قطر الخيرية باعتبارها الشريك المجتمعي للملتقى، وتقديرا لدورها في العمل الإنساني، وعرفانا بجهودها في دعم الأنشطة والفعاليات الطلابية التطوعية.

 

درع التقدير

وقد قام رئيس الجامعة الدكتور حسن بن راشد الدرهم بتسليم درع التقدير إلى السيد فريد الصديقي مدير إدارة المشاريع والمراكز بقطر الخيرية، وتم التكريم بحضور الجهات الشريكة في الملتقى.  

وفي تصريح أدلى به رئيس الجامعة على هامش حفل الافتتاح، قال: "تسعى جامعة قطر من خلال الشراكة القائمة بينها وبين قطر الخيرية إلى تحقيق العديد من الأهداف في مجال العمل التطوعي والخيري وغرس روح المبادرة في نفوس الطلبة والطالبات"، كما أشاد بالدعم الكبير الذي تتلقاه الجامعة من قبل قطر الخيرية لتنظيم الأنشطة والفعاليات والبرامج الخيرية والإنسانية والتطوعية.

ومن جهته قال السيد فريد خليل الصديقي "نعتز بالمشاركة في الملتقى الشبابي التطوعي ونشكر جامعة قطر على تكريمها لقطر الخيرية، والذي نعتبره حافزا لنا لمواصلة دعم المشاريع والأنشطة الطلابية والمبادرات الشبابية منوها بأن الملتقى يفتح آفاقا جديدة للشباب القطري للابتكار في مجال العمل المجتمعي والإنساني ويتيح لهم فرصا متعددة للاستفادة، من خلال الاحتكاك بالتجارب العربية المتميزة وكسب المعارف التي تساهم في تنمية المجتمع، في إطار خطة الدولة 2030 ، كما تعزز الركائز التنموية التي تسعى قطر الخيرية لتحقيقها من خلال المشاركة بمثل هذه الملتقيات . 

ورشة عمل

من جهة أخرى وضمن فعاليات الملتقى قام السيد ناصر المغيصيب مدير إدارة الإغاثة والشراكات الدولية بقطر الخيرية بتقديم ورشة عمل بعنوان "الابتكار والتطوع في العمل المجتمعي"، حيث تحدث فيها عن الابتكار والتنافس والاستمرارية في الأعمال التطوعية والاجتماعية، وتطرق أيضا إلى صفات الإنسان المبتكر الذي يحل المشاكل بصبر، وقد جمعت الورشة بين الجانبين النظري والعملي، وشهدت مشاركة فعالة من قبل المشاركين بمن فيهم الطلاب والطالبات من مختلف جامعات الدول العربية المشاركة.

 

مشاركة بالمعرض

وفي سياق متصل، شاركت قطر الخيرية في المعرض المصاحب للملتقى، حيث قدم جناحها معلومات عن فرص التطوع المتوفرة لدى الجمعية حسب رغبات وقدرات المتطوعين، كما أجاب على أسئلة واستفسارات مطروحة من قبل الزائرين للمعرض.

يذكر أن قطر الخيرية استقبلت وفدا من طلاب جامعات الدول الأخرى وقدمت لهم شرحا تعريفيا عن برامجها ومشاريعها، وقد قام بعد ذلك بالاشتراك تطوعيا في أحد الأنشطة المخصصة للجاليات في قطر، عبر مركز الأصدقاء الثقافي التابع لقطر الخيرية. 

 

مكتب الشراكة الإنسانية

يُشار إلى أن فعاليات الملتقى الشبابي التطوعي للجامعات بنسخته الخامسة انطلقت في الخامس والعشرين من أكتوبر بمشاركة 20 جامعة من 11 دولة أبرزها، تركيا، وماليزيا، والصين، والبوسنة، وأثيوبيا، وفلسطين، والأردن، ولبنان، والسودان، والكويت، وعمان بهدف تعزيز قيم التعاون والشراكة وتحفيز الشباب على صناعة المبادرات في الأعمال التطوعية لبناء الأفراد والمجتمعات.

 الجدير بالذكر بأن التعاون بين قطر الخيرية وجامعة قطر ليس حديثا، حيث أنه تطور عبر مراحل مختلفة إلى أن تم تأسيس مكتب الشراكة الإنسانية الذي يعمل كحلقة وصلة بين المؤسستين لخدمة الطلاب في المقام الأول والجامعة بشكل عام، ويدعم المبادرات الشبابية وترتيب إقامة الأنشطة الطلابية في مجال العمل التطوعي والخيري.