قطر الخيرية تقدّم مساعدات غذائية لـ 26 ألف نازح يمني

قطر الخيرية تقدّم مساعدات غذائية لـ 26 ألف نازح يمني


07/11/2018 |


  • بدعم أهل قطر سيتم التركيز على المساعدات الغذائية في الفترة القادمة، و2000 أسرة أخرى يستفيدون من معونات غذائية وإيوائية الشهر الجاري.
  • مكتب قطر الخيرية يوزع مستحقات الكفالة لـ 13000 شخص من مكفوليه. 
  • أحد المستفيدين: لم أحصل منذ بداية الازمة على مساعدات غذائية بحجم السلة التي قمتم بتوزيعها لنا.

 

تزامنا مع تحذيرات الأمم المتحدة من مجاعة وشيكة قد يواجهها اليمن قريبا وبدعم كريم من أهل قطر؛ انتهت قطر الخيرية مؤخرا من توزيع 3700 سلة غذائية على النازحين من محافظة الحديدة والمتضررين من الأزمة الحالية في العاصمة صنعاء، بقيمة تصل إلى 800 ألف ريال قطري، حيث استفاد منها 26 ألف شخص ممن يفتقدون للأمن الغذائي بشكل حاد، حسب تصنيف وكالات الأمم المتحدة المتواجدة في اليمن، فيما تستعد لتقديم مساعدات غذائية وإيوائية لـ 2000 أسرة أخرى خلال الشهر الحالي، بالتزامن مع قرب دخول الشتاء.

وتغطي السلال الغذائية حاجة الأسر المستفيدة لمدة شهر كامل من المواد التموينية الأساسية وهي: الدقيق والأرز والسكر وزيت الطهي والحليب المجفف والتمر والملح وعلب الفول وغيرها من المواد الأخرى.

 

أثر طيب

ويحرص المكتب على تنفيذ كافة مشاريعه من خلال التنسيق التام مع منظمات مع منظمات الأمم المتحدة والأجهزة الحكومية اليمنية المعنية.

وقد تم توزيع هذه السلال بسلاسة بالغة نظرا للتنسيق والتعاون التام الذي تم بين مكتب قطر الخيرية والهيئة الوطنية لتنسيق وإدارة الشئون الإنسانية ومواجهة الكوارث، وهي الجهة المخولة حكوميا بإدارة والإشراف على أنشطة المنظمات الإنسانية المحلية والدولية.

وقد تركت هذه المساعدات أثرا طيبا في نفوس المستفيدين، حيث عبر أحدهم عن ذلك بقوله : " لم أحصل على مساعدات غذائية بحجم السلة التي قمتم بتوزيعها منذ بداية الأزمة، ولا يمكنني أن أشتري مثلها حتى ولو عملت لمدة ثلاثة أشهر".

 

شكر وإشادة 

وقد أشاد مسؤولو الهيئة الوطنية لتنسيق وإدارة الشئون الإنسانية ومواجهة الكوارث في اليمن بمستوى الاحترافية والمهنية التي ظهر بها فريق قطر الخيرية من الموظفين والمتطوعين وكذلك السلوك الراقي في التعامل مع المستفيدين أثناء توزيع السلال الغذائية، وقد أحد المسؤولين فيها : " نشكركم على الشفافية والاحترافية الذي ميزت عمل فريقكم".

وفي تصريح له؛ قال السيد محمد الواعي مدير مكتب قطر الخيرية في اليمن وجيبوتي إن قطر الخيرية ونظرا لما يعانيه الشعب اليمني من نقص أو انعدام كبير في الأمن الغذائي فستكثف جهودها في مجال المساعدات الغذائية، ونوه بأنها ستقوم خلال الشهر الحالي ( نوفمبر) بتوزيع مساعدات غذائية وإيوائية لـ 2000 أسرة أخرى، كما ذكر بأن قطر الخيرية قامت مؤخرا بتوزيع  مستحقات الكفالة لمدة ثلاثة أشهر على 7500 شخص من مكفوليها من الأيتام والأسر الفقيرة وذوي الاحتياجات الخاصة، فيما ستتواصل توزيعها على بقية مكفوليها البالغ عددهم أكثر من 13000 مكفول خلال الفترة القريبة القادمة، ونوه بوجود مشاريع أخرى يجري الإعداد لتنفيذها خلال الفترة القادمة، وتوجه بالشكر الجزيل لأهل قطر على تبرعاتهم السخية، وحثهم على مواصلة الدعم نظرا للوضع الإنساني المتفاقم في اليمن.  

يذكر أن الأمم المتحدة حذرت مؤخرا من أن نحو نصف سكان اليمن، البالغ عددهم نحو 14 مليون نسمة، قد يصبحون قريبا على شفا مجاعة، وسبق أن نوهت بأن 20 مليون يمني يعانون من نقص أو انعدام الأمن الغذائي.