توقيع اتفاقية تفاهم للتعاون المشترك بين قطر الخيرية وهيئة الأشغال العامة

توقيع اتفاقية تفاهم للتعاون المشترك بين قطر الخيرية وهيئة الأشغال العامة


22/11/2018 |


وقعت كلّ من هيئة الأشغال العامة وقطر الخيرية اتفاقية تفاهم للتعاون المشترك بينهما تهدف إلى تعزيز أواصر الشراكة بين الطرفين لتحقيق الأهداف المشتركة فيما بينهما في مختلف المجالات الإنسانية والتنموية ذات النفع العام.

تم توقيع الاتفاقية في المقر الرئيسي لهيئة الأشغال العامة، وقد وقعها من طرف هيئة الأشغال العامة رئيس الهيئة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي، فيما وقعها من طرف قطر الخيرية الرئيس التنفيذي للجمعية السيد يوسف بن أحمد الكواري.

وتركز بنود الاتفاقية على تنسيق الجهود المشتركة بين الجهتين في مجالات دعم جهود العمل الإنساني والتنموي، وتنشيط المبادرات والأنشطة التطوعية والمشاركة في العمل الإنساني وتنظيم الزيارات الميدانية المختلفة التي تخدم هذا الغرض، ودعم التبرعات وتنظيم الورش التدريبية والمؤتمرات والفعاليات التوعوية وغيرها.

وبمناسبة توقيع الاتفاقية قال السيد يوسف بن أحمد الكواري: نَسعدُ بتوقعينا على اتفاقية تفاهم مع هيئة الأشغال العامة ونتطلّع لإرساء أسس متينة للتعاون المشترك وفتح آفاق رحبة لخدمة مجتمعنا القطري والقضايا الإنسانية على مستوى العالم، وهو يعكس الوجه المشرق لأهل قطر وحبهم للخير منذ القدم، وأعرب عن أمله بأن يقوم مسؤولو الجهتين على تفعيل بنودها عمليّا حتى تحقق أهدافها المرجوة.

وأوضح الكواري أن العمل التطوعي والإنساني لا تختص بأدائه جهة دون سواها، بل هو مسؤولية مجتمعية يشترك فيها القطاع الخاص والقطاع الحكومي العام والشخصيات المؤثرة في المجتمع إلى جانب المؤسسات الخيرية، وتطلع إلى قيام قطر الخيرية بتوقيع مزيد من اتفاقيات التعاون والشراكة تباعاً مع الوزارات والجهات الحكومية والشركات والمؤسسات الخاصة حتى يصبح العمل الخيري ثقافة سائدة لدى الجميع.

من جانبه قال سعادة رئيس هيئة الأشغال العامة "أشغال" الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي: يعد توقيع مذكرة التفاهم اليوم مع قطر الخيرية تتويجاً لجهود كانت وستظل مستمرة لمساعدة إخواننا داخل أو خارج وطننا الحبيب قطر، فقد شملت آخر أوجه تعاوننا مع جمعية قطر الخيرية توزيع 1000 وجبة على العمال العاملين في مشاريع طرق سريعة للهيئة من خلال مبادرة "حاسين فيكم"، وكذلك مشاركة موظفي "أشغال" في النسخة الثالثة من برنامج "المتنافسون"، والذي أطلقته الجمعية بالشراكة مع إذاعة القرآن الكريم، والذي وصلت التبرعات فيه إلى ما يزيد عن مليون و200 ألف ريال قطري، وسيتم من خلاله إنشاء مركز صحي ومدرسة ثانوية في السودان.

وأضاف سعادة رئيس الهيئة: تولي "أشغال" أهمية كبيرة للمسؤولية المجتمعية والتي تؤمن بأنها واجب على كل الهيئات الحكومية والخاصة. وأكد أن أواصر التعاون بين "أشغال" وجمعية قطر الخيرية سوف تمتد لتشمل تنفيذ نماذج من المشاريع الخيرية داخل وخارج الدولة، والتي يتم دعمها من خلال تشجيع موظفي الهيئة وعملائها على تقديم التبرعات. ذلك إضافة إلى مشاركة "أشغال" في العديد من الفعاليات التي تنظمها الجمعية والمساهمة في الكثير من أبواب الخير المفتوحة من خلال قطر الخيرية وحث الموظفين والجمهور على ذلك من خلال مختلف قنوات الهيئة.