معرض لقطر الخيرية للتوعية بمعالجة أزمة الصرف الصحي

معرض لقطر الخيرية للتوعية بمعالجة أزمة الصرف الصحي


03/12/2018 |


شارك مكتب قطر الخيرية في باكستان بالفعاليات الاحتفالية لليوم العالمي لدورات المياه الذي أقامته إدارة الصحة العامة بمدينة لاهور بإقليم البنجاب إلى جانب منظمة اليونيسيف وعدد من المؤسسات الإنسانية الدولية ومنظمات المجتمع المدني المحلية، بهدف زيادة الوعي بأهمية الصرف الصحي وتوفير خدماته وعرض نماذج لحلول الصرف الصحي المنخفضة الثمن.

مشاريع المياه

وقد خصصت الأمم المتحدة يوم 19 نوفمبر من كل عام مناسبة عالمية من أجل تحفيز الجهود لمعالجة أزمة الصرف الصحي العالمية حيث أن حوالي 4.5 مليار شخص في العالم يعيشون بدون مرافق صحية، كما أن 892 مليون شخص لا يملكون دورات مياه بالأصل، بالإضافة إلى أن 1.8 مليار شخص يستخدمون مياه الشرب الملوثة بالصرف الصحي، ومثل هذه المواد تلوث التربة والمياه وتولد التربة الملوثة والمياه الملوثة وتساهم بانتشار الأمراض بما في ذلك الإسهال والتيفوئيد والكوليرا وشلل الأطفال والتهاب الكبد.

وقد تمثلت مشاركة قطر الخيرية بمعرض اشتمل على ملصقات توعوية وكتيبات تثقيف صحي ومنتجات أخرى (مثل نماذج من دورات المياه المنخفضة التكاليف ودورات المياه المزدوجة) لتقديم شروح عملية لزوار الجناح، إضافة لتقديم نبذة عن مشاريع قطر الخيرية في مجال المياه والإصحاح.

وقد حظي المعرض بزيارات شخصيات محلية وبرلمانية منها: فياض الحسن شوهان / وزير الإعلام في إقليم البنجاب، والدكتور أختار مالك وزير الطاقة والبيئة في الإقليم، وميان إسلام إقبال/ وزير الصناعة والتجارة في الإقليم، وعظيم الدين زاهد لخفي/ رئيس لجنة الرعاية الصحية في الإقليم. 

شراكات دولية

وتولي قطر الخيرية اهتماما خاصا بمجال المياه والإصحاح، وتنفذ المشاريع المتعددة التي من شأنها توفير المياه الصالحة للشرب وتحسين الظروف الصحية للمجتمعات والحد من الأوبئة والأمراض في المناطق الفقيرة والتي تعاني من الكوارث وذلك من خلال حفر الآبار وإقامة مرافق الصرف الصحي.

 وبدعم من أهل قطر وكثمرة لشراكتها مع منظمات دولية نفذت قطر الخيرية 1079 مشروعا مائيا بباكستان خلال العام الماضي استفاد منها أكثر 200 ألف شخص. وشملت هذه المشاريع حفر 859 بئراً ارتوازية مزودة بمضخات يدوية، و149 بمضخات كهربائية، بالإضافة إلى 71 بئراً ارتوازية عميقة مزودة بمضخات كهربائية، فيما نفذت خلال النصف الأول من هذا العام أكثر من 561 مشروعا مائيا في مختلف المناطق الجغرافية في أقاليم السند وبلوشستان والبنجاب وخيبر باختونخوا، بتكلفة تزيد عن 3 ملايين ريال قطري، ووصلت إلى سكان هذه المناطق بمياه الشرب النقية ومرافق الصرف الصحي والنظافة الصحية لتحسين مستوى صحة الناس، ولها شراكات متواصلة في هذا المجال مع منظمة اليونيسيف.

كما عملت قطر الخيرية على إيجاد حلول مبتكرة للمناطق التي تعاني من انعدام الكهرباء أو الانقطاع المتكرر لها وذلك بإنجاز مشاريع آبار تعمل بالطاقة الشمسية، كما في منطقة ثارباركر في إقليم السند،