قطر الخيرية تكرّم الفائزين بمسابقات المدارس الآسيوية
الأخبار

قطر الخيرية تكرّم الفائزين بمسابقات المدارس الآسيوية


27/12/2018 |


أقامت قطر الخيرية حفلا تكريميا لتوزيع الجوائز على الفائزين في مسابقات طلاب المدارس الآسيوية في قطر للعام الجاري 2018، والتي نظمها مركز الأصدقاء الثقافي التابع لقطر الخيرية . 

وقد قام السيد/ فريد الصديقي مدير إدارة المشاريع والمراكز بإدارة التنمية المحلية  بقطر الخيرية، بتوزيع الجوائز بحضور مئات من الطلبة وأولياء أمورهم، وضيوف الجاليات والمهتمين في المجال الثقافي، فضلا عن الجهات الراعية للمسابقات ممثلة بكل من : السيد عبد العزيز مدير شركة كليكون، والسيد نياس كاوونغال من شركة كش، والسيد راجين ناير من هوريزون الخليج، والسيد شاناواس بابو من شركة ترانسيد، والسيد مصطفى من شركة بي. كي، والسيد محمد علي من شركة الماس للتجارة.

المراكز الأولى

وضمت قائمة المراكز الأولى للمتنافسين في المسابقة من الطلاب والطالبات كلا من : آبيناو كريشنا شيجو، ونورا روس، و سمريدي هاريداس، من مدرسة بيرلا، وتيجاس رينيت من مدرسة د بي أيس .

وقد عبر الطلبة وأولياء أمورهم عن السعادة بالمشاركة في مثل هذه المسابقات التي تساهم في تنمية المهارات الإبداعية للمتنافسين، وتساعد في إبراز قدراتهم من خلال توفير بيئة حاضنة لهم من تسهيلات ورعاية وتحفيز ، كما تقدموا بجزيل الشكر إلى مركز الأصدقاء الثقافي لإتاحة هذه الفرصة التفاعلية لهم.

الجدير بالذكر بأن مسابقات طلاب المدارس الآسيوية انطلقت في الخامس والعشرين من شهر أكتوبر من العام الجاري، حيث شارك في المرحلة الأولى منها 2000  طالب وطالبة من مختلف المدارس الآسيوية  في قطر ومن جميع المراحل الدراسية بما فيها مرحلة الروضة، بينما بلغ عدد المشاركين في المرحلة الثانية منها 1200 طالب وطالبة من جميع المراحل الدراسية.

مجالات التنافس

 وجرت المسابقات بين الطلبة بعد أن تم تقسيمهم إلى عدة فئات عمرية. وقد تنافس المشاركون في مجالات عديدة أبرزها: الخطابة، وإلقاء الشعر والأناشيد، والرسم والتلوين، وسرد القصص، وكتابة القصة والرواية والتعليق، والمسرحية والحرف اليدوية، وتركيب الأجهزة، وتصميم المجسمات بالطين.

وجاء تنظيم المسابقات بهدف تشجيع الأطفال من أبناء الجاليات وتطوير مهاراتهم وتنمية مواهبهم وخلق علاقة طيبة فيما بينهم، كما هدفت إلى تعريفهم بالثقافة القطرية، وبأنشطة «قطر الخيرية» ومركز الأصدقاء الثقافي التابع لها وتوطيد صلتهم بهما، وزيادة عدد المتطوعين لصالح أنشطة المركز المتنوعة.

يُشار إلى أن مركز الأصدقاء الثقافي يُعتبر أحد مراكز تنمية المجتمع، والتي أنشأتها «قطر الخيرية» في عام 2004 لترسيخ التفاعل الثقافي بين أفراد الجاليات الآسيوية المختلفة المقيمة في قطر، والتي تشمل كلا من: الجاليات الهندية، والباكستانية، والنيبالية، والبنجالية، والفلبينية، والإندونيسية، والسريلانكية.

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019