برامج قطر الخيرية الإغاثية تصل لـ 4 ملايين متضرر

برامج قطر الخيرية الإغاثية تصل لـ 4 ملايين متضرر سوري


03/01/2019 |


76% نسبة المشاريع الإغاثية في الداخل السوري و24% في دول اللجوء. 

بدعم سخي من أهل الخير في قطر بلغ عدد المستفيدين من مشاريع إغاثة النازحين في الداخل السوري واللاجئين في الدول المجاورة التي نفذتها قطر الخيرية في العام الماضي/ 2018 حوالي 4 ملايين شخص في مجالات الإيواء والغذاء والصحة التعليم والمياه وغيرها، وبتكلفة إجمالية بلغت أكثر من 85 مليون ريال.

نازحون ولاجئون

ويقدر عدد المستفيدين من المساعدات في الداخل السوري بأكثر من 3 ملايين و400 ألف شخص وبتكلفة بلغت نحو 65 مليون ريال، فيما قدر عدد المستفيدين في دول اللجوء بأكثر من نصف مليون شخص في كل من لبنان وتركيا والأردن وبتكلفة تصل لـ 20 مليون ريال، وبلغت نسبة المساعدات التي نفذت في الداخل السوري بـ 76 %، بينما قدرت في دول اللجوء بـنسبة 24% ، ويحتل الداخل السوري النسبة الأكبر من المساعدات نظرا لضخامة احتياجات النازحين وحجم التحديات تواجه وضعهم المعيشي.

التعليم والصحة

ونتيجة لحجم المعاناة والأضرار التي خلفتها الأزمة السورية فإن مشاريع التعليم والإمداد الغذائي أخذت حيزاً كبيراً من المساعدات حيث بلغ حجم المساعدات في مجال الامداد الغذائي أكثر من 24 مليون ريال وشملت السلال الغذائية والوجبات الجاهزة وتشغيل المخابز والمطابخ، واستفاد منها أكثر من مليوني مستفيد.

وفي مجال التعليم بلغت تكلفة المشاريع، التي تضمنت تدريب المدرسين وتشغيل المدارس وتوفير المناهج المدرسية، نحو 29 مليون ريال، حيث استفاد منها 18 ألف شخص، فيما شملت المشاريع الصحية بناء وتشغيل الوحدات الصحية والمشافي وتوفير الأجهزة الطبية والأدوية التي استفاد منها أكثر من مليون مستفيد.

أما مشاريع الإيواء، التي استفاد منها نحو مليون نازح فقد توزعت على المساهمة في دفع ايجارات منازل النازحين وتوزيع أدوات الطبخ، وكذلك تنفيذ القرى السكنية في مدينة جرابلس بالإضافة الى مشاريع أخرى.

ومع اشتداد موجات البرد القارس تم توفير الاحتياجات الشتوية الأساسية لمواجهة الشتاء التي تتمثل في الغذاء والإيواء والتدفئة، حيث تم توزيع عدد من المنتجات التي تحتاجها الفئات المستهدفة مثل (السلال الغذائية، الملابس الشتوية، البطانيات، المدافئ، وقود التدفئة، الخيام، الكرفانات) واستفاد منها نحو 84 ألف سوري بتكلفة تزيد عن 3 ملايين ريال.

المياه والإصحاح

وفيما يخص مشاريع المياه والاصحاح، قدمت قطر الخيرية المساعدة لأسر النازحين واللاجئين لضمان الحصول على المياه الصالحة للاستخدام في بيئة نظيفة مع تحسين مرافق الاصحاح والنظافة الصحية، حيث تم تنفيذ مشاريع مثل حفر وتجهيز آبار المياه النقية وغيرها لفائدة ما يزيد عن 89 ألف شخص.

كما نفذت قطر الخيرية مشاريع أخرى في نفس الإطار كمشاريع التدريب وبناء قدرات النازحين واللاجئين السوريين سواء في الداخل السوري أو دول اللجوء ومشاريع الإغاثة الشاملة.76% نسبة المشاريع الإغاثية في الداخل السوري و24% في دول اللجوء. 

بدعم سخي من أهل الخير في قطر بلغ عدد المستفيدين من مشاريع إغاثة النازحين في الداخل السوري واللاجئين في الدول المجاورة التي نفذتها قطر الخيرية في العام الماضي/ 2018 حوالي 4 ملايين شخص في مجالات الإيواء والغذاء والصحة التعليم والمياه وغيرها، وبتكلفة إجمالية بلغت أكثر من 85 مليون ريال.

نازحون ولاجئون

ويقدر عدد المستفيدين من المساعدات في الداخل السوري بأكثر من 3 ملايين و400 ألف شخص وبتكلفة بلغت نحو 65 مليون ريال، فيما قدر عدد المستفيدين في دول اللجوء بأكثر من نصف مليون شخص في كل من لبنان وتركيا والأردن وبتكلفة تصل لـ 20 مليون ريال، وبلغت نسبة المساعدات التي نفذت في الداخل السوري بـ 76 %، بينما قدرت في دول اللجوء بـنسبة 24% ، ويحتل الداخل السوري النسبة الأكبر من المساعدات نظرا لضخامة احتياجات النازحين وحجم التحديات تواجه وضعهم المعيشي.

التعليم والصحة

ونتيجة لحجم المعاناة والأضرار التي خلفتها الأزمة السورية فإن مشاريع التعليم والإمداد الغذائي أخذت حيزاً كبيراً من المساعدات حيث بلغ حجم المساعدات في مجال الامداد الغذائي أكثر من 24 مليون ريال وشملت السلال الغذائية والوجبات الجاهزة وتشغيل المخابز والمطابخ، واستفاد منها أكثر من مليوني مستفيد.

وفي مجال التعليم بلغت تكلفة المشاريع، التي تضمنت تدريب المدرسين وتشغيل المدارس وتوفير المناهج المدرسية، نحو 29 مليون ريال، حيث استفاد منها 18 ألف شخص، فيما شملت المشاريع الصحية بناء وتشغيل الوحدات الصحية والمشافي وتوفير الأجهزة الطبية والأدوية التي استفاد منها أكثر من مليون مستفيد.

أما مشاريع الإيواء، التي استفاد منها نحو مليون نازح فقد توزعت على المساهمة في دفع ايجارات منازل النازحين وتوزيع أدوات الطبخ، وكذلك تنفيذ القرى السكنية في مدينة جرابلس بالإضافة الى مشاريع أخرى.

ومع اشتداد موجات البرد القارس تم توفير الاحتياجات الشتوية الأساسية لمواجهة الشتاء التي تتمثل في الغذاء والإيواء والتدفئة، حيث تم توزيع عدد من المنتجات التي تحتاجها الفئات المستهدفة مثل (السلال الغذائية، الملابس الشتوية، البطانيات، المدافئ، وقود التدفئة، الخيام، الكرفانات) واستفاد منها نحو 84 ألف سوري بتكلفة تزيد عن 3 ملايين ريال.

المياه والإصحاح

وفيما يخص مشاريع المياه والاصحاح، قدمت قطر الخيرية المساعدة لأسر النازحين واللاجئين لضمان الحصول على المياه الصالحة للاستخدام في بيئة نظيفة مع تحسين مرافق الاصحاح والنظافة الصحية، حيث تم تنفيذ مشاريع مثل حفر وتجهيز آبار المياه النقية وغيرها لفائدة ما يزيد عن 89 ألف شخص.

كما نفذت قطر الخيرية مشاريع أخرى في نفس الإطار كمشاريع التدريب وبناء قدرات النازحين واللاجئين السوريين سواء في الداخل السوري أو دول اللجوء ومشاريع الإغاثة الشاملة.

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019