"الخطوط الجوية القطرية" تموّل مشروعاً إغاثياً
الأخبار

"الخطوط الجوية القطرية" تموّل مشروعاً إغاثياً للاجئين السوريين في لبنان


04/02/2019 |


استمراراً لجهودها في تحسين أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان ضمن حملة "أغيثوا عرسال" نفذت قطر الخيرية بدعم من الخطوط الجوية القطرية مشروعاً إغاثياً جديداً لتوفير المستلزمات الشتوية الضرورية لأكثر من 400 أسرة من أسر الأيتام الذين يعيشون في مخيمات عرسال للاجئين السوريين، وذلك لمواجهة البرد والعواصف الثلجية.

واشتملت المساعدات على تأمين الاحتياجات الشتوية من الغذاء والتدفئة، مثل مواد التدفئة (الديزل) والطرود الغذائية، بالإضافة إلى توزيع الألعاب على الأطفال.

ويهدف المشروع إلى التخفيف من معاناة اللاجئين السوريين، ومســاعدتهم علــى التصــدّي لبــرد الشــتاء، ومقاومــة الصقيــع، وتحسين وضعهم المعيشي والتخفيف من الأزمة الاقتصادية التي يعانون منها والآثار السلبية الناجمة عن عدم قدرتهم على مواجهة العواصف الثلجية من خلال تقديم المعونة الشتوية لهم.

وتوجه السيد محمد راشد الكعبي مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع الاتصال وتنمية الموارد في قطر الخيرية بالشكر والامتنان للخطوط الجوية القطرية على تفاعلها ودعمها لحملة "أغيثوا عرسال " وتقديم مساعداتها للمتضررين من اللاجئين السوريين في لبنان الذين هم في أمسّ حاجة إلى الدعم والمساعدة نظراً للأوضاع الصعبة التي يعيشونها، مثمناً دور الخطوط الجوية القطرية وتعاونها وتفاعلها المستمر مع قطر الخيرية في تنفيذ برامجها التنموية والإغاثية محليا ودوليا.

وأعربت السيدة سلام الشوا، نائب أول الرئيس التنفيذي للتسويق والاتصالات والإعلام في الخطوط الجوية القطرية، عن سعادتها بهذا التعاون مع قطر الخيرية لإغاثة المحتاجين من اللاجئين السوريين في لبنان وغيرها من الدول، وقالت: "تأتي هذه المبادرة الإنسانية التي أنجزناها بالتعاون مع قطر الخيرية ضمن شعورنا بمعاناة المحتاجين والأسر الأقل حظاً من اللاجئين السوريين، سواءً في لبنان أو في دول أخرى في منطقة الشرق الأوسط".

وأضافت السيدة سلام الشوا: "تبذل الخطوط الجوية القطرية جهوداً حثيثة ضمن برنامجها للمسؤولية المجتمعية لرسم الابتسامة على وجه المحتاجين، ولا تدخر جهداً لدعمهم في مختلف النواحي الإنسانية والرياضية والصحية والتعليمية وللتخفيف من حجم معاناتهم".

 يذكر أن اللاجئين السوريين في لبنان ازدادت معاناتهم بسبب العاصفة الثلجية “نورما" التي خلفت كارثة إنسانية من نوع آخر، حيث غرقت الخيم وتشرد الناس وانعدم الدخل وقضى الصقيع على كل شيء.

 وبحسب تقرير للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين فقد تعرض نحو 8 آلاف لاجئ و150 تجمعاً للاجئين السوريين، للضرر جراء العاصفة، وأن 407 خيمة تعرضت للدمار الكامل، كما يعيش نحو 70 ألف لاجئ في 850 مخيماً غير رسميا مهددا بالفيضانات.

وتضرر اللاجئون السوريون في بلدة عرسال شرقي لبنان بشكل خاص حيث أن 70% من الخيام تدمرت بالكامل ويشهد المخيم نقصا حادا في المواد الغذائية وانتشار للأمراض وصعوبة في وصول المساعدات الى المخيم.

وتشغّل الخطوط الجوية القطرية، الناقلة الوطنية لدولة قطر، أسطول طائرات حديث يضم أكثر من 200 طائرة إلى أكثر من 160 وجهة عمل وسياحة في الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وآسيا ومنطقة المحيط الهادئ وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية.

وحازت الخطوط الجوية القطرية العام الماضي على جائزة أفضل درجة رجال أعمال في العالم ضمن جوائز سكاي تراكس العالمية 2018. كما حصدت الناقلة الوطنية لدولة قطر جائزة أفضل مقعد على درجة رجال الأعمال في العالم عن مقاعد كيو سويت، وجائزة أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط، وجائزة أفضل صالة انتظار لمسافري الدرجة الأولى في العالم.

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019