اختتام البرنامج التدريبي المتقدم لـ "كتاب

اختتام البرنامج التدريبي المتقدم لـ "كتاب المستقبل"


06/02/2019 |


اختتمت فعاليات البرنامج التدريبي الخاص بالنسخة الثالثة لبرنامج كتّاب المستقبل الذي تنفذه قطر الخيرية بالتعاون مع جامعة قطر، بمشاركة 18 طالباً وطالبة من الفائزين في النسختين الأولى والثانية من البرنامج، الذي استمر على مدار 3 أشهر.

ويهدف البرنامج الى تقديم ورش تدريبية بمستوى متقدم في مجال كتابة القصة القصيرة، حتى يطور قدرات ومهارات الطلاب ويصقل موهبتهم في كتابة القصة بأنواعها المختلفة ليتمكّنوا من كتابة القصص بمستوى متقدم وبشكل احترافي.

وتدرب الطلاب خلال الدورة، التي قدمها أساتذة من جامعة قطر ممن هم مختصون في الأدب والقصة، على سبل تطوير مهارتهم في كتابة القصص وطرق تطوير القصص الابتدائية، وكيفية تحليل كتابة القصة الشعبية من التراث الشعبي، وتعرفوا على استراتيجيات كتابة القصة المتنوعة، كما حظي الطلاب على عدد كبير من التدريبات العملية على أنواع من القصص منها القصص الكرتونية، بالإضافة إلى تدريبات عقلية وذهنية كثيرة.

ويعدّ مشروع "كتاب المستقبل" أحد مشاريع قطر الخيرية الذي تنفذه داخل قطر، ويعنى بتنمية المهارات الكتابية لدى الطلاب، ورعاية مواهبهم في التأليف والإبداع، والأخذ بأيديهم ليكونوا كتابا واعدين، وتقوم فكرة المشروع على التنافس بين المشاركين فيه من خلال برنامج على مرحلتين والملتقى التدريبي لمساندتهم لتطوير مهاراتهم.

أدوات ومهارات

وقدمت الدكتورة امتنان الصمادي من جامعة قطر ورشة تدريبية بعنوان "كيف نكتب قصة قصيرة" تناولت خلالها العديد من المحاور، منها معرفة الفرق بين القصة والخبر، وتحديد عناصر القصة القصيرة حيث تدرب الطلاب على كتابة نماذج قصصية وكيف يحول الكاتب الفكرة إلى حدث، ومعرفة أهمية كتابة فن القصة بوصفه حاملا رسائل اجتماعية وإنسانية، حتى تتشكل لديه قناعة أن القصة تحدث تغييرا في البنية الفكرية المجتمعية.

 

 

 

 

اختلاف وتناغم

من جهتها قدمت الدكتورة صيتة العذبة من جامعة قطر ورشة تدريبية بعنوان "تطبيقات قصصية.. رحلة ختامية" وذكرت أن هذه الجلسة كانت جلسة تطبيقية، كتب فيها المتدربون نصوصا متنوعة وفقا لمشاهدات ومواقف مختلفة بعد تشبع المتدربين بآليات كتابة القصة وعناصرها، حيث تم تحويل مشهد سينمائي قصير إلى مجموعة مختلفة من النصوص، كل نص من وجهة نظر راويه أو شخصية مختلفة لنفس الحدث، لافتة إلى أن مجمل اعمال المشاركين كانت في غاية الاختلاف والقوة والتناغم.

وفي ختام البرنامج أبدى الطلاب الفائزين سعادتهم بما تلقوه من تدريبات صقلت موهبتهم وزادت من مهارتهم في كتابة القصة، وقالت الطالبة الغالية صالح المنصوري من الشيماء الثانوية للبنات - ثالث ثانوي إن هذه الدورة أضافت لها الكثير من الابداع والابتكار في كتابة القصة القصيرة، مضيفة أنها تعلمت كتابة القصة في مجالات وأشكال عديدة مثل كتابة المسلسل الكرتوني، وإعادة صياغة النص المسرحي إلى قصة قصيرة، وكيفية كتابة القصة القصيرة، إلى جانب تعلم اختيار العنوان المناسب للقصة.

بدوره قال الفائز عادل محمد المولوي الطالب في الصف الحادي عشر بالمعهد الديني، إنه من المفيد جدا تقديم مثل هذه الدورات والورش التدريبية للجيل الناشئ لأنها سبيل صقل المواهب، مؤكدا على أن كل من يحضر هذه البرامج يستفيد كثيرا في مجالات القصص وطرق تطوير القصص الابتدائية، ومعرفة أساليب الكتّاب في زيادة التشويق في قصصهم.

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019