94 ورشة تدريبية في ملتقى المكاتب الميدانية لقطر

94 ورشة تدريبية في ملتقى المكاتب الميدانية لقطر الخيرية


10/04/2019 |


 

 يواصل أعماله بحضور ممثلي 25 مكتبا

94 ورشة تدريبية في ملتقى المكاتب الميدانية لقطر الخيرية

يواصل الملتقى السنوي للمكاتب الميدانية لقطر الخيرية أعماله بالدوحة، بحضور 108 مشاركين من 25 مكتبا ميدانيا حول العالم، تحت شعار "تحديات الحوكمة وإدارة المخاطر في العمل الخيري".

ويهدف الملتقى، الذي يختتم أعماله يوم غدٍ الأربعاء، إلى خلق تناغم بين المقر الرئيسي والميدان، ورفع قدرات العاملين في الميدان، وتطوير بيئة العمل، وتعزيز دور المكاتب الميدانية في التشبيك والتنسيق على المستوى المحلي الحكومي والمستوى الدولي والأممي، وعرض أنظمة العمل الحديثة التي أعدها المقر الرئيس ومناقشة سبل تطبيقها والعمل بها من طرف المكاتب الميدانية، إضافة إلى مراجعة الخطط السنوية للمكاتب الميدانية، والتشاور بخصوص الإطار العام للخطة الاستراتيجية المستقبلية للجمعية.

ويتضمن الملتقى 94 ورشة عمل تدريبية متخصصة، يقدمها خبراء ومختصون طيلة أيام انعقاد الملتقى، اشتملت على موضوعات متنوعة وهي "العناية الواجبة، الإبلاغ وحالات الانتباه والنظام الالكتروني والسياسة"، و"إجراءات المكاتب الميدانية واعتماد الجهات الشريكة وإجراءات التقييم والعناية الواجبة، وشرح الأنظمة الجديدة المتعلقة بإجراءات المكاتب، بجانب منهجية المسار التي تتضمن تحديد الاحتياج والتخطيط والتنفيذ والمتابعة واغلاق المشاريع الرؤية المستقبلية لدليل المشاريع 2020 وآليات العمل، وإدارة الكوارث والمتطلبات المتبادلة بين إدارة الكوارث والمكاتب الميدانية.

كما تدرب المشاركون على نظام الكفالات وأنظمة العمل الالكترونية الخاصة بالكفالات والإجراءات الخاصة بالكفالات، فيما استعرضت الورش آليات التنسيق والتعاون الدولي على المستوى الوطني ومستوى المجموعات القطاعية والحصول على التمويل والفرص والتحديات، إضافة إلى إدارة الكوارث والمتطلبات المتبادلة بين إدارة الإغاثة والمكاتب الميدانية ودور المكاتب الميدانية في تعزيز هوية قطر الخيرية ورفع الأداء التسويقي.

من جهتهم أكد المشاركون على أهمية الملتقى وقالوا إنه يسهم اسهاما كبيرا في بناء قدرات العاملين الميدانين وتدريبهم بشكل فعال على الفهم والتطبيق الصحيح للسياسات والإجراءات الجديدة لدى قطر الخيرية. 

وقال السيد عز الدين ضيف الله، مدير مكتب قطر الخيرية في غانا، إن الملتقى تناول عددا من الموضوعات الحية والهامة، مؤكدا على أن قطر الخيرية تقوم بمجهودات مقدرة لتأهيل موظفيها لإدراكها بأن الكادر البشري هو العنصر الاهم لإنجاح العمل بأكمله.

وأضاف أن الملتقى سلط الضوء على عدد من الموضوعات الجديدة مثل قضايا الحوكمة وهي مهمة لأنها تلمس جوانب عملية مع الشركاء عند تنفيذ العمليات مثل "الموردين، المقاولين"، والطرف الثالث الذي يتعامل معه الشريك، لافتا إلى أن الورش فتحت مدارك العاملين في المكاتب الخارجية على عدد من القضايا المحيطة بالعمل الخيري وصولاً إلى المستفيد النهائي.

بدوره أوضح السيد محمد أمين عمر مدير مكتب قطر الخيرية في بنغلاديش أن مثل هذه الملتقيات تعتبر فرصة هامة للاطلاع بشكل مباشر على ما هو جديد فيما يتعلق بالسياسات والأنظمة والإجراءات وكيفية التعامل مع الجوانب التي بها صعوبات وانزالها على أرض الواقع والخروج بنتائج تساعدنا في عملنا الميداني للوصول إلى الهدف المرجو وهو تقديم الخدمات للناس بصورة صحيحة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019