متطوعو قطر الخيرية يشاركون المرضى وكبار السن فرحة

متطوعو قطر الخيرية يشاركون المرضى وكبار السن فرحة العيد


22/08/2019 | اخبار محلية


من خلال فعاليات "عيدك معاهم"

متطوعو قطر الخيرية يشاركون المرضى وكبار السن فرحة العيد

بهدف مشاركتهم فرحة عيد الأضحى المبارك؛ قامت قطر الخيرية من خلال مجموعة من متطوعيها وعدد من الإعلاميين والناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي بزيارة المرضى وكبار السن في مدينتي الدوحة والخور وتقديم التهاني والهدايا الرمزية بهذه المناسبة، ضمن فعاليات نشاطها "عيدك معاهم".

المؤسسات المستهدفة

وشملت زيارات المعايدة التي تمت في اليومين الثالث والرابع لعيد الأضحى كلا من مركز عناية للرعاية التخصصية بمؤسسة حمد الطبية، ومستشفى الوكرة ومستشفى الخور ، ومركز تمكين ورعاية كبار السن " إحسان"، وذلك بمشاركة متطوعين من مدارس البيان والنهضة وغيرهم، فضلا عن الإعلامي عادل عبد الله والشيخ خالد أبو موزة والإعلامية نادين البيطار والإعلامية سلسبيل زايد.

وقد تركت الزيارات أثرا طيبا لدى شرائح المرضى وكبار السن وحظيت بتقدير الجهات ذات العلاقة فقد قال الدكتور إيهاب المدهون رئيس وحدة الكلى بمستشفى الوكرة: نشكر قطر الخيرية على هذه المبادرة التي أسهمت في رفع معنويات المرضى وإدخال السرور على قلوبهم، وهو أمر ليس مستغربا عليها فهي سباقة في الخير ومد يد العون.

سعادة المشاركين

وعبر الإعلاميون والمتطوعون الذين ساهموا في فعاليات مشروع " عيدك معاهم" عن امتنانهم لقطر الخيرية التي أتاحت لهم المشاركة في هذا العمل الإنساني النبيل فقد قال الإعلامي عادل عبد الله : خالص التقدير لقطر الخيرية التي منحتنا فرصة المشاركة في هذا العطاء الإنساني، لنعايد المرضى خصوصا ممن يعانون الفشل الكلوي ونقدم لهم أمنياتنا بالشفاء العاجل ونشاركهم بهجة العيد.

واعتبر الشيخ خالد أبو موزة أن هذه المبادرة التي تنفذها قطر الخيرية كل عيد تؤكد على تطبيق سنة من سنن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم في عيادة المرضى بكل ما تتضمنه من أجر عظيم وثواب جزيل بسبب ما تدخله من سرور وارتياح على قلوب المستهدفين من الزيارة.

وأبدت الإعلامية نادين البيطار حماسها وهي تشارك في " عيدك معاهم " مع متطوعات مدرسة البيان والنهضة ومتطوعين آخرين ومشاركة المرضى الفرحة خلال أيام العيد، ونوهت بأنها تشارك في هذا الفعالية للمرة الثالثة، مشيرة إلى أن فعاليات هذا العام تشتمل برنامج ألعاب وتقديم هدايا من صنع يد المتطوعين.

أصغر المتطوعات

وكانت أصغر المتطوعات في هذه الفعالية الطفلة مها " 9 سنوات" التي عبرت عن شعورها الجميل بانضمامها للمبادرة قائلة: قمت بالمشاركة لأفرِّح المرضى بالعيد، فيما قال المتطوع محمد سالم: شاركنا لنشعر المرضى أننا قريبون منهم في العيد، ولنقول لهم: كل عام وأنتم بخير وعافية.

يذكر أن قطر الخيرية دأبت على تنفيذ هذا المشروع بغرض تعزيز قيم التكافل والتراحم وتشجيع فرص التطوع المجتمعي لكافة الفئات العمرية وإدخال السرور في مناسبات العيد على قلوب المرضى وكبار السن.

 

 

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019