810 ألف مستفيد من مشاريع قطر الخيرية التعليمية

810 ألف مستفيد من مشاريع قطر الخيرية التعليمية لمتضرري الأزمات


02/09/2019 | المركز الاعلامي


منذ 2015 وحتى الآن

810 ألف مستفيد من مشاريع قطر الخيرية التعليمية لمتضرري الأزمات

بلغ عدد المستفيدين من المشاريع التعليمية الاغاثية التي تنفذها قطر الخيرية منذ عام 2015 وحتى الآن لصالح المتضررين في مناطق الأزمات والكوارث الطبيعية 810 ألف مستفيد، بقيمة تقدر بنحو 107 مليون ريال قطري، فضلا عن مشاركتها في عدد من المبادرات التعليمية الدولية التي تخدم هذه الشرائح.

ويأتي تدخل قطر الخيرية في هذا المجال نظرا لازدياد حجم أزمة تعليم اللاجئين وازدياد حالات التسرب المدرسي، والدمار الذي تتعرض له المؤسسات التعليمية بسبب الكوارث الطبيعية والأزمات التي تشهدها عدد من الدول، حيث يشير تقرير أصدرته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى أن من بين 7.1 مليون طفل لاجئ ممن هم في سن الدراسة، هناك 3.7 مليون طفل منهم لم يتمكنوا من الالتحاق بالمدرسة في عام 2018.

وباعتبارها إحدى المنظمات الفاعلة في مجال التعليم، فقد أسهمت مشاريع قطر الخيرية في مجال التعليم اثناء الطوارئ اسهاما كبيرا في توفير بيئة تعليمية آمنة وملائمة مدى الحياة، تتوافر فيها أيضا الرعاية الصحية والمياه والصرف الصحي، والمعينات المدرسية التي تساعد على تعزيز الأمن والسلامة والرفاه الجسدي والعقلي والنفسي.

وفي هذا الاطار تنفذ قطر الخيرية مشاريع في مجال التعليم أثناء الطواري في تركيا وسوريا وفلسطين والسودان ولبنان وبنغلاديش واليمن وإندونيسيا وشملت تدخلات قطر الخيرية، في هذا المجال، عمل الصيانة وإعادة اعمار المؤسسات التعليمة التي دمرت ووفرت فيها المياه معينات النظافة والصرف الصحي، وتحسين مستوى الطلاب من خلال طباعة المناهج وتوزيع الكتب المدرسية والحقائب المدرسية والمنح الدراسية، وتقديم الاحتياجات الاغاثية التعليمية لمدارس اللاجئين والنازحين وتقديم الإغاثة العاجلة لمتضرري الزلازل من خلال (إقامة مدارس طوارئ) وغيرها من المشاريع.

مبادرات تعليمية

وفضلا عن مشاريعها الاغاثية التي تنفذها في عدد من الدول قامت قطر الخيرية بالانضمام إلى عدد من المبادرات التعليمية الدولية التي تخدم هذه الشريحة من خلال الشراكات العالمية والوطنية خاصة مع صندوق قطر للتنمية الذي يقوم برعاية مبادرة "كويست" لتعليم وتدريب الأطفال المتأثرين من الأزمات المتواصلة في سوريا والمنتشرين داخل سوريا وخارجها في كل من لبنان والأردن والعراق وتركيا.

وتسعى هذه المبادرة إلى رفع قدرات وكفاءات اللاجئين والنازحين السوريين وإعطائهم الفرصة لبناء مؤهلاتهم والتمكن من الالتحاق بالتعليم الرسمي وسوق العمل في سبيل أن يساهموا بطريقة فعالة بتنمية وتطوير مجتمعهم.

كما ساهمت قطر الخيرية في مبادرة المدرسة العالمية للاجئين WRS (World Refugee School)، بصفتها عضوا مؤسسا ضمن مجلس الإدارة العالمي الخاص بها، والتي تم الإعلان عنها خلال مؤتمر Aid & Trade  أكبر المؤتمرات التي تقام سنوياً بلندن، والذي يستهدف تقديم المساعدات الإنسانية بشكل سريع إلى المناطق التي تعاني حول العالم.

وتعتبر مبادرة المدرسة العالمية للاجئين مبادرة عالمية تسعى إلى تقديم التعليم الجيد والنوعي للاجئين والنازحين حول العالم من خلال تقنيات التعليم الالكتروني، حيث تتميز هذه المبادرة بانها تقدم حلولاً في التعليم في مناطق الصراعات.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019