قطر الخيرية تستعرض مشاريعها في مجال المياه

قطر الخيرية تستعرض مشاريعها في مجال المياه والاصحاح


17/11/2019 | المركز الاعلامي


خلال مشاركتها ورعايتها لمنتدى ايدكس الدولي 2019 ببروكسل

قطر الخيرية تستعرض مشاريعها في مجال المياه والاصحاح

 

الكواري: إذا لم يكن نهجنا في تقديم المساعدة يشمل جميع شرائح المجتمع، فسنفقد موعدنا المحدد في 2030 من أجل عالم أفضل

قطر الخيرية تشرك النساء في مراحل التخطيط والتنفيذ والرصد والتقييم في مشاريع المياه التي تنفذها

 

شاركت قطر الخيرية في أعمال النسخة التاسعة من منتدى الدولي إيديكس ( 2019 Aidex ) الذي انطلقت أعماله في العاصمة البلجيكية بروكسل يومي 14 و15 نوفمبر الجاري ، بحضور أكثر من  2500 شخص يمثلون 130 جهة معنية بالعمل الإنساني مثل وكالات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي،  والمنظمات الحكومية وغير الحكومية الدولية المختصة بالمساعدات الإنسانية والتنموية الدولية.

وضم وفد قطر الخيرية الذي ترأسه السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي، كلا من السيد محمد الغامدي مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع الحوكمة والتطوير المؤسسي، والسيد فيصل الفهيدة مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والشراكات الدولية، والسيد احمد الرميحي مدير إدارة الإغاثة والشراكات كما شارك في فعاليات المنتدى سعادة السيد عبدالرحمن بن محمد الخليفي سفير دولة قطر لدى مملكة بلجيكا.

كلمة الافتتاح

وأكد السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي خلال كلمته في افتتاح منتدى إيدكس الدولي 2019، أن المنتدى أصبح شريكًا مهمًا لقطر الخيرية، وأنها ستواصل دعمه لدوره في جمع المعنيين العاملين في مجال المساعدات الإنسانية والإنمائية الدولية حول التحديات الحقيقية الملحة.

وقال إن موضوع الشمولية الذي اختاره المنتدى هذا العام هو أحد أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وأن العالم تعهد بعدم استثناء أحد من الشرائح المجتمعية، وذلك من خلال تبنيه أجندة 2030 وأن هذا ما تقوم به قطر الخيرية ويعتبر أحد أهدافها التي تعمل على تحقيقها.

وأضاف الكواري إنه يجب علينا تغيير نهجنا تجاه التغيير العالمي لكي نتأكد من عدم استثناء أحد شرائح المجتمع، وأن يبدأ الشمول من تصميم المساعدات الإنسانية وصولا إلى تنفيذها. وقال إنه إذا لم نعمل على تغيير النهج فسنفقد في 2030 موعدنا لعالم أفضل."

 ودعا الكواري الى ضرورة القيام بجهود مضاعفة على مستوى صنع السياسات، وطالب المنظمات غير الحكومية، ببدء تصميم برامجها بشأن احتياجات المحرومين والأقليات والمشاركة الكاملة في جهود النهوض العالمية بهذه الفئات في كافة المجالات.

اقبال كبير

وعرضت قطر الخيرية خلال مشاركتها في المعرض المصاحب لفعاليات المنتدى، مساهمتها في مواجهة أزمة المياه والصرف الصحي العالمية من خلال شاشات تفاعلية، إلى جانب عرض "المضخة اليدوية " التي تتطلب مجهودًا بدنيًا كبيرًا، حيث لا يزال ملايين من النساء والفتيات والفتيان يستخدمونها لضخ المياه في معظم الآبار في جميع أنحاء إفريقيا وآسيا.  وتحاول قطر الخيرية من خلال هذا التحدي التعريف بأهمية المياه وعكس صعوبة الحصول عليها في كثير من المجتمعات وكذلك محاولة لإيجاد الدعم لمشاريع المياه بطريقة مبتكرة، وتؤكد على مراعاتها لشمولية المستفيدين من هذه المشاريع.

وأتيح خلال التحدي الفرصة للزائرين بمحاكاة ضخ المياه وجمع نقاط وفقًا "لكمية" المياه التي يتم ضخها في فترة زمنية محددة، ويتم بعد ذلك تحويل هذه النقاط إلى تبرعات ستقوم بها قطر الخيرية لصالح مشاريع مياه محددة. كما سيتم إرسال تقارير عن إكمال هذه المشاريع إلى الزوار الذين شاركوا في التحدي.

ووجد تحدي المياه إقبالًا كبيرًا لدى الزائرين الذين أشادوا بهذه الفكرة الفريدة من أجل لفت النظر حول أزمة المياه في العالم ومعاناة مئات الملايين من النساء والفتيات من أجل جلب المياه النظيفة إلى بيوتهم.

 

 

 

حلقة نقاشية

كما نظمت قطر الخيرية خلال منتدى ايدكس الذي قامت برعايته حلقة نقاشية حول "مشاريع مياه شاملة للنساء والفتيات"، بمشاركة منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف (UNICEF ) والمجلس التعاوني لإمدادات المياه والصرف الصحي (WSSCC) التابع للأمم المتحدة. وتحدث في الحلقة السيد محمد الغامدي مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع الحوكمة والتطوير المؤسسي، والسيدة ساندي بلانشيت، مديرة مكتب اليونسيف للعلاقات مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي، والسيدة رقية أيدارا، مستشارة مناصرة بالمجلس التعاوني لإمدادات المياه WSSCC.

وتناولت الحلقة إمكانية تحقيق نهج شامل يراع البعد الانساني في المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية. واستعرض المتحدثون التجارب السابقة ذات الصلة والمشاريع التي تربط بين المياه والصرف الصحي والمساواة بين الجنسين في إطار المستفيدين منها.

وقال السيد محمد الغامدي مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع الحوكمة والتخطيط الاستراتيجي بقطر الخيرية في مداخلة له ضمن الحلقة، إن قطر الخيرية تحرص دائما على تصميم برامجها وفقا لاحتياجات المجتمع بأكمله بجميع فئاته النساء والأطفال والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة والمعاقين، مؤكدا على أن النساء والفتيات يمثلن ركيزة أساسية في إدارة المياه في البلدان النامية، كون النساء يمتلكن معرفة أوسع بالموارد المائية بما في ذلك الموقع ونوعية المياه وطرق التخزين والإدارة، مضيفا أن قطر الخيرية حاليا تشرك النساء في مراحل التخطيط والتنفيذ والرصد والتقييم لمشاريعها .

ولفت إلى أن قطر الخيرية تمكنت من تنفيذ أكثر من 50.000 مشروع مياه خلال العقدين الماضيين، مشيرا إلى أنه يتم عادة بعد كل مشروع إنشاء لجنة محلية لإدارة المشروع لضمان الاستدامة، منوها بأن قطر الخيرية قامت أيضا بتوفير مرافق آمنة للمياه والصرف الصحي لــ 6 ملايين شخص بين 2012 - 2017 في 44 دولة، كما قامت بإنشاء أكثر من 40.000 بئر لجلب المياه الآمنة إلى المحتاجين في 44 دولة، إضافة إلى أنها قامت ببناء الآبار داخل 12 مدرسة في باكستان، حيث ارتفعت بذلك معدلات حضور الطلاب في هذه المدارس بنسبة 89 ٪.

 

 

 

 

 

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019