اختتام فعاليات الملتقى التدريبي لـ "كتاب

اختتام فعاليات الملتقى التدريبي لـ "كتاب المستقبل" بجامعة قطر


26/11/2019 | المركز الاعلامي


بمشاركة 30 طالبا وطالبة

اختتام فعاليات الملتقى التدريبي لـ "كتاب المستقبل" بجامعة قطر

 

انتهت فعاليات الملتقى التدريبي الخاص ببرنامج "كتاب المستقبل" التابع لقطر الخيرية في نسخته الرابعة، بمشاركة 30 طالبا وطالبة من جامعة قطر من الذين تأهلوا للمرحلة الثانية من البرنامج، واستمرت يومين.

وركز البرنامج، الذي تضمن 4 ورش تدريبية ذات مستوى متقدم في مجال كتابة القصة القصيرة، على تطوير قدرات ومهارات الطلاب وصقل موهبتهم في كتابة القصة بأنواعها المختلفة ليتمكّنوا من كتابة قصص من تأليفهم بمستوى متقدم.

وتضمنت الورش، التي قدمها أساتذة من جامعة قطر ممن هم مختصون في الأدب والقصة، جوانب نظرية وعملية، واجراء نقاش وتبادل آراء حول الأعمال المكتوبة والتصويت عليها خلال الورش. وتدرب الطلاب على سبل تطوير مهارتهم في كتابة القصص والتعرف على عناصر القصة القصيرة وكيفية كتابتها واستراتيجيات كتابة القصة المتنوعة، استعدادا لخوض غمار المرحلة الثانية والأخيرة، وهي كتابة قصص مكتملة، والتنافس فيما بينهم.

ويعدّ برنامج "كتاب المستقبل" أحد مشاريع قطر الخيرية الذي تنفذه داخل قطر، ويعنى بتنمية المهارات الكتابية لدى الطلاب، ورعاية مواهبهم في التأليف والإبداع، والأخذ بأيديهم ليكونوا كتابا واعدين. وتقوم فكرة المشروع على التنافس بين المشاركين فيه من خلال برنامج على مرحلتين وتقديم ورش عمل مساندة لتطوير مهاراتهم.

ورش تدريبية:

وتناولت الورشة التدريبية التي قدمتها الدكتورة امتنان الصمادي بجامعة قطر، بعنوان "كيف نكتب القصة القصيرة" العديد من المحاور، منها معرفة الفرق بين القصة والخبر، وتحديد عناصر القصة القصيرة حيث تدرب الطلاب على كتابة نماذج قصصية وكيف يحول الكاتب الفكرة إلى حدث، ومعرفة أهمية كتابة فن القصة بوصفه حاملا رسائل اجتماعية وإنسانية، حتى تتشكل لديه قناعة بأن القصة تحدث تغييرا في البنية الفكرية المجتمعية.

من جهته، قدم الدكتور عبد الحق بلعابد أستاذ اللغة العربية بجامعة قطر، ورشة تدريبية بعنوان "كيف أكتب قصة قصيرة" تناول خلالها العديد من المحاور، منها تعريف مفهوم القصة القصيرة وأنواعها، ومكوناتها التي تتمثل في الحدث والشخصيات والبعد الجسمي والنفسي، إضافة إلى خطوات كتابة القصة.

وهدفت الورشة إلى تدريب الطلاب على الكتابة الإبداعية للقصة، وتمكينهم من تقنيات كتابة القصة، وتنمية قدراتهم في تخطيط وبناء وتنظيم الكتابة الإبداعية واستخدام المهارات التي تنمي ثقافتهم في هذا المجال.

انطباعات الطلبة:

وأبدى الطلاب المشاركون سعادتهم بما تلقوه من تدريبات زادت من مهاراتهم في كتابة القصة، وأعرب الطالب فهد جلال الكواري من كلية الهندسة عن سروره وسعادته بالتأهل للمرحلة الثانية من البرنامج، مشيرا إلى أن البرنامج وفر له فرصة للتدرب والتمرن على كيفية كتابة القصة القصيرة بطريقة إبداعية وتعلم مبادئها واستراتيجياتها والأسلوب الصحيح للكتابة.

من جهته قال الطالب منيب محمد عوض من كلية الهندسة: إن البرنامج رائع، ويساعد الطلبة على تنمية مهارتهم الكتابية، منوها بأن التأهل للمرحلة الثانية يعتبر خطوة كبيرة تصنع له مستقبلا في مجال الكتابة والأدب.

يشار إلى أن برنامج "كتاب المستقبل" يتم تنفيذه بالتعاون مع عدد من الشركاء، وهم وزارة الثقافة والرياضة ووزارة التعليم والتعليم العالي، وجامعة قطر، فضلا عن الملتقى القطري للمؤلفين، ونادي الكتاب خير جليس، ودار لوسيل للنشر، وبدعم من بنك بروة.

 

 

 

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2019