جناح قطر الخيرية يحظى بإعجاب الآلاف من زوار درب

جناح قطر الخيرية يحظى بإعجاب الآلاف من زوار درب الساعي


23/12/2019 | المركز الاعلامي


جناح قطر الخيرية يحظى بإعجاب الآلاف من زوار درب الساعي

 

شهد جناح قطر الخيرية الذي أقيم ضمن فعاليات درب الساعي احتفالاً باليوم الوطني لدولة قطر، عددا كبيرا من الزوار وتفاعلا من كافة فئات المجتمع وإشادة واسعة بالفعاليات التي أقيمت، حيث استقبل الجناح أكثر من 70 ألف زائر منذ انطلاق الفعالية.

وركزت الأنشطة والفعاليات المتنوعة على تعزيز مفاهيم العمل الإنساني والتكافل الاجتماعي وربط فئات المجتمع بها وتعريفهم بقيمة العطاء ومساعدة الاخرين وتفريج كربهم، والتعريف بالتراث القطري، وتعزيز المواطنة، فضلا عن التعريف بجهود قطر الخيرية الانسانية في الداخل والخارج.

إشادة واسعة

وحظي الجناح بإشادة واعجاب منقطع النظير من الجمهور سواء من المواطنين او المقيمين وزوار من دول أخرى، وعبروا عن سعادتهم بالمشاركة في فعالياته المصاحبة وقالوا إنها كانت فرصة ودرس حي لأبنائهم كي يحدثوهم عن العمل الخيري، وقيمة العطاء، وكيف لتبرعاتهم أن تحيي آلاف المعوزين.

وأشاد الشيخ خالد بن ناصر ال ثاني بجناح قطر الخيرية والتطور الذي يشهده عاما بعد عام منوها بالجهود الإنسانية التي تبذلها للمساهمة في إسعاد ذوي الدخل المحدود داخل الدولة والفقراء عبر العالم من خلال تنفيذ مشاريع إغاثية، وتنموية، مؤكدا على ان أهل قطر سباقين للخير فقط يبحثون عن الجهة الأنسب لتوصيل تبرعاتهم للمحتاجين وهذا ما تقوم به قطر الخيرية.

‏كما حظي جناح قطر الخيرية بزيارة الشيخ الدكتور/ عبد العزيز بن عبد الرحمن آل ثاني رئيس مجلس الأمناء بالصناديق الإنسانية حيث أشاد بالعمل الخيري والتنموي الذي تقدمه قطر الخيرية للمحتاجين حول العالم .

من جهته أعرب السيد خالد العجيب من الكويت عن سعادته بزيارة جناح قطر الخيرية وفخره بما تقوم به من أعمال إنسانية حول العالم وقال "ان ما تقوم به شيء يثلج الصدر ويدعو للفخر لنا على مستوى العالم “، مشيدا بالفعاليات والأنشطة التي خصصت للأطفال والاسر والتي تعرف بأهمية العمل الإنساني.

وقال السيد محمد غانم المهندي مؤسس منصة الخور لايف، إن وجود قطر الخيرية في درب الساعي شيء مهم للساحة الخيرية والانسانية على المستوى المحلي والإقليمي، مشيرا إلى ان الجناح قام بمحاكاة محطات العمل الإنساني بطريقة مبتكرة تساهم في نشر ثقافة العمل الخيري في المجتمع وتوعية الناس بأهمية العمل التطوعي وإثارة الحماسة في نفوسهم بمساعدة من كان في حاجة.

بدوره عبر السيد علي المري، أحد زوار الجناح، عن شكره لقطر الخيرية على إقامة جناحها الذي ينقل معاناة المحتاجين والمعوزين من أنحاء العالم بأسلوب فريد، ويتيح فرصة المعايشة الحقيقية لما تمر به الفئات الأكثر ضعفا في العالم من أزمات اقتصادية ومعيشية، وصحية، وتعليمية.

تحدي الجهات المشاركة

ومن الفعاليات التي حظيت بتفاعل الجهات المشاركة بدرب الساعي " تحدي بناء المسجد" الذي شارك فيه ثلاثة موظفين من كل من: وزارة البلدية والبيئة والإدارة العامة للمرور ومؤسسة الدوحة للأفلام، وتقوم فكرة التحدي على أقصر زمن يمكن فيه بناء مجسم المسجد، لتجسيد شعار "سنغمر العالم بالخير" الذي أطلقته قطر الخيرية وذلك بصورة عملية بمشاركة الجميع، وكيف يمكن لكل جهة من الجهات في الدولة من خلال رسالتها ودورها أن تسهم في دعم رسالة الخير داخل قطر وخارجها.

وقد أسفرت المنافسة عن فوز الإدارة العامة للمرور التي تمكن موظفوها في إنجاز التحدي بمدة قدرت بـ 6 دقائق وفي ختام التحدي تم تكريم المشاركين ومنح الدروع التذكارية لهم.

مشاركة الجاليات

ومن اللافت شهد الجناح مشاركة الجاليات بفقرات متنوعة منها مشاركة الجالية الهندية التي قدمت فنا شعبيا معروف بـ "أوبانا" (oppana) على مسرح جناح قطر الخيرية بدرب الساعي، والذي شهد تجاوبا من قبل الحضور من الأطفال وأولياء الأمور من المواطنين والمقيمين خاصة الجاليات الاسيوية.

الجدير بالذكر بأن “أوبانا" هو فن شعبي يعتبر من وسائل الترفيه الاجتماعي المنتشر في ولاية كيرلا الهندية، ويتم بشكل عام من قبل الفتيات في حفلات الزواج والحفلات الشعبية الأخرى.    

أقسام رئيسة وأنشطة

واشتملت الفعاليات والأنشطة على أربعة أقسام رئيسية، حيث ضم القسم الأول "سفاري الخير" الذي عرض 6 محطات رئيسية، تحاكي كل محطة واقع اللاجئين والمعوزين في الخارج، ودور قطر الخيرية في القطاعات الأساسية للعمل الإنساني في الداخل والخارج، وهي الاصحاح والبيئة، والتعليم والثقافة، والرعاية الصحية، إضافة الى الرعاية الاجتماعية، والاستجابة للكوارث، إلى جانب التعريف بحملة الشتاء " دفء وسلام". أما القسم الثاني فيضم "الجناح التعريفي" التاريخ الطويل لقطر الخيرية في مجال العمل الإنساني منذ نشأتها والدول التي تعمل فيها بجانب المنظمات الدولية والإقليمية المتعاونة معها، فيما يشتمل القسم الثالث والرابع على فعاليات في المسرح والأركان نظمت ليتعرف من خلالها الكبار والصغار على أنماط من العمل التطوعي والإغاثي، بأسلوب جذاب ومحبب عبر الألعاب والتنافس في المسابقات وغيرها.

وخصص الجناح فعاليات متنوعة لجمهور الأطفال اشتملت على مسابقات وبرامج ورسم، فضلا عن مسرح قطر الخيرية الذي قدم فقرات مرتبطة بالعمل الإنساني وحب الوطن. وشهدت هذه الفعاليات تجاوبا من قبل الأسر والأطفال وزادت من مشاعر الحماس مع توزيع جوائز لهم من قطر الخيرية لما تحمله من أجواء التسلية والفرح والثقافة.

أما الأمهات فقد عدن إلى الماضي الجميل الذي ذكرهم بأيام الطفولة فوجدن في ركنهن الخاص لوحات وأشياء من التراث القطري القديم رسمت البسمة في وجوههن وهن يستحضرن أياما جميلة مضت، مثل ركن الحناء وركن ست الحبايب وركن الأعمال اليدوية، وغيرها من الأنشطة الخاصة بالنساء التي أدخلت البهجة والسرور في نفوسهن.

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020