قطر الخيرية تساهم بأجهزة فحص السكر للجمعية

قطر الخيرية تساهم بأجهزة فحص السكر للجمعية القطرية للسكري


15/01/2020 | المركز الاعلامي


 

قطر الخيرية تساهم بأجهزة فحص السكر للجمعية القطرية للسكري

 

في إطار مسؤوليتها المجتمعية، قامت قطر الخيرية بتسليم 45 جهازا من أجهزة فحص السكر، للجمعية القطرية للسكري -عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بهدف دعم المصابين بمرض السكري من غير القادرين على شراء أجهزة الفحص ومستلزماتها التي تمكنهم من المحافظة على معدل مستوى السكر بالدم ليعيشوا حياة طبيعية منتجة من أجل مجتمع صحي معافى.

وتأتي هذه المساهمة من قطر الخيرية في إطار جهودها التي تصب في خدمة المجتمع وتوفير الرعاية للمصابين بهذا المرض والمعرضين للإصابة به لتحسين حياتهم بشكل عام، حيث أن قطر الخيرية تساهم بشكل مستمر في تنظيم حملات صحية وتقديم مساعدات طبية وإقامة الفعاليات الخاصة بالمرضى من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وعلاج عدد من المرضى من الأسر ذات الدخل المحدود.

وفي تصريح صحفي على هامش استلام التبرعات، عبر الدكتور عبد الله الحمق المدير التنفيذي للجمعية القطرية للسكري عن سعادته بهذه اللفتة الكريمة من قطر الخيرية التي ليست الأولى من نوعها في مجال مساعدة الفئات الأكثر احتياجا سواء داخل الدولة أو خارجها قائلا: نجد قطر الخيرية سباقة دوما في تنفيذ المبادرات التي تخدم العمل الخيري والإنساني ليس في دولة قطر فحسب بل على مستوى العالم، مقدما جزيل الشكر إلى قطر الخيرية على هذا التبرع.

وأضاف د. الحمق أن هذه الأجهزة المساهم بها من قِبل قطر الخيرية ستساهم بالفعل في صنع فرق في حياة المصابين بمرض السكري والمعرضين للإصابة به من الأطفال وكبار السن والعمال، منوها بأن المصابين به من فئة العمال هم من أكثر الناس احتياجا لمثل هذه الأجهزة بسبب مستواهم المعيشي الذي لا يسمح لهم بشراء مثل هذه الأجهزة ومستلزماتها بشكل شهري، معربا عن أمله في التعاون المستمر وعلى وجه أكبر لكي يمكن المساهمة في تحسين حياة أكبر قدر ممكن من المصابين بمرض السكري.

من جهته، قال السيد فريد صديقي رئيس قسم المشاريع بإدارة التنمية المحلية بقطر الخيرية "يسرنا المساهمة في دعم برامج الجمعية القطرية للسكري لتقديم أفضل الخدمات الصحية لأفراد المجتمع المصابين بمرض السكري والمعرضين للإصابة به، كونها تساعد المرضى وعائلاتهم لتجاوز محنة المرض، وتقديم الدعم والرعاية المادية والمعنوية والتوعوية، وتأكيداً منا على أهمية المشاركة في مثل هذه المشاريع الإنسانية النبيلة، باعتبارها تصب في جهود قطر الخيرية لتطبيق مبادئ المسؤولية المجتمعية، مع ما فيها من تعزيز لقيم التكافل الإنساني، وتعزيز الوعي لدى المجتمع بضرورة تقديم يد العون والمساعدة إلى مختلف المؤسسات".

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020