استجابة عاجلة من قطر الخيرية لتوفير احتياجات

استجابة عاجلة من قطر الخيرية لتوفير احتياجات المتضررين السوريين


04/02/2020 | حملات


 

بالتزامن مع ازدياد موجات النزوح

استجابة عاجلة من قطر الخيرية لتوفير احتياجات المتضررين السوريين

 

في إطار تواصل مسلسل النزوح في مناطق ريفي ادلب وحلب، ، وبالتزامن مع شدة برودة الشتاء في هذه الأيام، تواصل قطر الخيرية تقديم مساعداتها للمتضررين السوريين في مجالي الغذاء وتوفير وسائل التدفئة الضرورية للأسر التي تحتاج إلى الدعم الإنساني، استفاد منها 13 ألف شخص.

وجبات غذائية

وفي هذا الصدد قامت قطر الخيرية بتوزيع 84,000 وجبة غذائية ذات قيمة غذائية عالية لما يقارب 3000 شخص بشكل يومي لمدة شهر كامل للنازحين الجدد من ريف حلب الشمالي. ويستفيد من المشروع العائلات التي فقدت معيلها أو يعاني معيلها الرئيسي من إعاقة، والمرضعات والأمهات الحوامل، وذوي الاحتياجات الخاصة وأصحاب الأمراض المزمنة، بالإضافة إلى كبار السن والذين يعانون من أمراض الشيخوخة.

مواد تدفئة

كما قامت قطر الخيرية بتوفير مواد التدفئة الضرورية للأسر السورية الفقيرة والنازحة بشكل خاص بجانب توفير وقود التدفئة والمدافئ للمدارس التي تعاني من فقدان الوقود والتي لا يتوفر لديها تمويل للتدفئة للحفاظ على الأطفال ومنع تعرضهم للأمراض، حيث تمكنت من توفير الوقود لـ 10 الاف شخص ( 2,000 اسرة ) سورية بمعدل 100 لتر لكل أسرة تكفي هذه الكمية الموزعة كل اسرة لمدة شهر كامل في فصل الشتاء، وتوزيع مدافئ للأسر السورية التي لا يتوفر لديها مدفئة ولا تستطيع شرائها لتساعدها على تحمل الظروف المعيشية.

وفي إطار اهتمامها بمجال التعليم وحرصا على عدم انقطاع الدراسة، قامت قطر الخيرية بمد المدارس بوقود التدفئة بمعدل 2,000 لتر لكل مدرسة تكفي هذه الكمية كل مدرسة من شهر ونصف الى شهرين ويتم تقديم مدافئ للمدارس التي لا يتوفر لديها لضمان صحة الأطفال وعدم تعرضهم للأمراض وتشجيعهم على مواصلة الدراسة وتحمل البرد الشديد خلال فصل الشتاء.

متطلبات انسانية

أفاد تقرير الأمم المتحدة عن الاحتياجات الإنسانية في سوريا للعام 2019 الى وجود أكثر من 11.7 مليون سوري بحاجة الى المساعدات الإنسانية الضرورية للبقاء على قيد الحياة. كما تفيد التقارير إلى ارتفاع ارقام النازحين حيث شهد منتصف العام الحالي نزوح أكثر من 700.000 شخص من ارياف حماة وريف ادلب الجنوبي إلى المخيمات قرب الحدود التركية يعاني معظم النازحين من صعوبات كبيرة في توفير احتياجاتهم الرئيسة للبقاء على قيد الحياة كما يعانون من نقص كبير في توفير متطلباتهم الحياتية خاصة في مجال التدفئة والمفروشات ومستلزمات الشتاء.

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020