قطار " كتّاب المستقبل" يصل محطته قبل الأخيرة

قطار " كتّاب المستقبل" يصل محطته قبل الأخيرة


09/02/2020 | المركز الاعلامي


 

تنافس طلابي وجها لوجه أمام لجان التحكيم

قطار " كتّاب المستقبل" يصل محطته قبل الأخيرة

 

عضو لجنة التحكيم/ شيخة الزيارة: البرنامج كشف عن كنز من الإبداعات الأدبية الدفينة لدى طلاب المدارس.

الطالب فلاح الأحبابي: الفوز في البرنامج يشجعني على مواصلة هوايتي في الكتابة.

 

يصل قطار النسخة الرابعة لبرنامج "كتّاب المستقبل" لمحطته قبل الأخيرة، ويبلغ المرحلة الأهم فيه، حيث يتطلع الطلبة المؤهلون للتصفيات النهائية ليكونوا ضمن الثلاثة الأوائل لكل مرحلة دراسية، وهم يلتقون لجان التحكيم وجها لوجه بعد تقييم قصصهم المكتوبة، وذلك بانتظار ساعة الإعلان رسميا عن قائمة الفائزين النهائية، وتكريمهم في الحفل الختامي، الذي سيقام خلال الفترة القريبة القادمة.

الطالب القطري فلاح ظافر الأحبابي (مدرسة الكرعانة) الذي فاز بالمركز الأول في النسخة الثانية للبرنامج عندما كان في المرحلة الإعدادية، خاض غمار المنافسة مجددا، وهو اليوم في المرحلة الثانوية، على أمل الفوز في جولة جديدة ونشر قصته، وقد قال لنا " عندما يرى كاتب فائز قصته منشورة، يشعر بسعادة غامرة، مما يحفزه على مواصلة ممارسة هوايته في الكتابة" وذكر أن مواجهة لجنة التحكيم أفادته في معرفة أثر قصته على القارئ، وأهم الملاحظات عليها.

 وعبّر الطالب عبد الله فهد (مدرسة عبد الله بن علي المسند الإعدادية) عن أمله بالفوز في هذه النسخة منوها بأن مقابلته للجنة التحكيم منحته الثقة بنفسه، وعلمته كيفية تلخيص وعرض الأمور المهمة في مدة دقيقتين أو ثلاث، وأكد على أن حصص التدريب التي تلقاها أسهمت في صقل موهبته الإبداعية.

معايير التقييم

ضمت لجان التحكيم موجهين في اللغة العربية من وزارة التربية والتعليم وأدباء وكتابا للطفل وأساتذة في اللغة العربية من جامعة قطر، وشملت معايير التقييم أمورا كثيرة منها: الفكرة الإبداعية للقصة وعنوانها والأحداث والحبكة والشخصيات واللغة وغيرها.

ورأت أديبة الأطفال والتربوية القطرية شيخة الزيارة التي تحكّم أعمال الطلبة المشاركين في برنامج كتاب المستقبل للعام الثاني على التوالي أن البرنامج كشف عن كنز من الإبداعات الأدبية والمواهب الكتابية الدفينة لدى طلاب المدارس، وأكدت ن ذلك من شأنه إعداد جيل مثقف واع قارئ يجعل المجتمع قادرا على مواجهة التحديات المستقبلية، بأدباء بارعين متسلحين بالثقافة والإبداع الأدبي، يسهمون في تنمية مجتمعاتهم وفق رؤية دولة قطر 2030.

مواجهة مباشرة

من جهتها قالت المدرّبة والمحكّمة في برنامج كتاب المستقبل جميلة سلطان الماس، إن المواجهة المباشرة مع الكتاب الواعدين المشاركين في البرنامج جاءت بهدف التأكد من أن الأعمال المشاركة جاءت بجهد الطلبة أنفسهم، ومعرفة أسباب اختيارهم لفكرة القصة وشخصياتها، والأهداف المرجوة من وراء العمل الإبداعي المنافس، وأكدت على أهمية تعاون جميع الجهات البيت والمدرسة ومنظمات المجتمع المدني للارتقاء بمواهب الطلاب منذ الصغر.

وفيما سيكون الجميع بانتظار حفل التكريم الختامي؛ فإنه لابد من الإشارة إلى أن هذا البرنامج ينفذ من قبل قطر الخيرية بشراكة مع وزارتي التعليم والتعليم العالي، والثقافة والرياضة، ودار لوسيل للنشر، وبرعاية من بنك بروة.

 

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020