أطفال قطر يتضامنون مع اللاجئين عبر العالم

أطفال قطر يتضامنون مع اللاجئين عبر العالم


12/02/2020 | حملات


عبر أنشطة نفذتها قطر الخيرية ضمن حملتها دفء وسلام

أطفال قطر يتضامنون مع اللاجئين عبر العالم

 

اقامت قطر الخيرية أنشطة وفعاليات متنوعة بحديقة اسباير، بهدف توعية المجتمع بالأوضاع الإنسانية للاجئين عبر العالم، واحتياجات العمال الشتوية داخل قطر. وذلك في إطار تواصل الفعاليات المصاحبة لحملة "دفء وسلام" خلال فصل الشتاء الجاري.

وهدفت الفعاليات التي استمرت ثلاثة أيام، إلى التخفيف من معاناة اللاجئين وتوفير الاحتياجات الشتوية الأساسية لهم وللعمال، وتمويل 2000 حقيبة للعمال، والتوعية بأهم أمور السلامة التي يجب مراعاتها أثناء فصل الشتاء، بالإضافة إلى التعريف بمنتجات حملة قطر الخيرية "دفء وسلام " لصالح اللاجئين للمساهمة في التخفيف من معاناتهم.

أركان أساسية

وتضمنت الأنشطة والفعاليات 5 أركان رئيسية، هي ركن التقط معي صورة الذي مكن الأطفال من التقاط صورة مع مجسم لطفل سعيد يرتدي معطف عليه شعار قطر الخيرية تعبيراً عن سعادة الأطفال بالدفء، وخيمة اللاجئين وهي بيت على شكل خيمة حقيقية يتم فيها شرح حياة اللاجئين من خلال الفيديو والصور وألعاب تفاعلية للأطفال، فيما خصص ركن ارسم مساعدتك لعرض صور حقيقية من واقع اللاجئين في المخيمات مع توضيح مناسب لأوضاعهم، تلى ذلك قيام الاطفال الإجابة بالرسم عن كيفية مساعدة الأطفال اللاجئين.

كما قام الأطفال وأسرهم بكتابة رسائل تضامن إلى أطفال اللاجئين ليتم ارسالها لاحقا ضمن السفرات الإغاثية بقطر الخيرية، بالإضافة إلى أن الأطفال تعرفوا على محتويات حقيبة العمال وحقيبة الايتام واللاجئين.

أمن وسلامة

وشملت الفعاليات أيضا ورشة تدريبية حول كيفية إطفاء الحريق قدمتها الإدارة العامة للدفاع المدني، اشتملت على فقرات ترفيهية وتعريفية بطبيعة عمل رجال الدفاع المدني، وخطورة مهامهم الميدانية، إضافة إلى إرشادات توعوية للوقاية من المخاطر المختلفة التي تهدد السلامة العامة والشخصية. كما تعرف الأطفال على معدات وخدمات آليات ومركبات الإطفاء والإنقاذ بمختلف تخصصاتها وكيفية إطفاء الحريق داخل المخيمات والمنازل، بجانب تعريفهم بمعدات رجال الإطفاء وكيفية ارتدائها، ودورها في حمايتهم أثناء مكافحة الحريق، إضافة إلى الفقرات الترفيهية التي قدمها متطوعين للأطفال من خلال شخصيتي امن وسلامة.

وقال الملازم خليفة عيسى عبد الرحيم إن مشاركتنا في هذه الفعالية مع قطر الخيرية جاءت انطلاقا من المسؤولية الوطنية والمجتمعية من خلال ورشة للتعريف بمتطلبات السلامة والحماية من الحريق، ورفع مستوى السلامة وزيادة الوعي وغرس الثقافة المجتمعية في مجالات السلامة، مشيرا إلى أن الورشة وجدت تفاعلا كبيرا من الأطفال وأسرهم.

دفء وسلام

وتأتي هذه الفعاليات في إطار حملة توعوية تتضمن إقامة فعاليات متنوعة في عدد من المجمعات التجارية والحدائق العامة، تستمر حتى 21 من مارس القادم. ويشارك في الحملة كلا من وزارة الداخلية متمثلة في إدارة المرور والدفاع المدني وعدد من المراكز الطبية بالإضافة إلى فنانين تشكيليين.

وسيتم ضمن فعاليات الحملة إقامة ورش تغطي الجانب التثقيفي والتوعوي الصحي والمروري لتجنب الأمراض الموسمية والحوادث المترتبة على تقلب الحالة الجوية، بالإضافة إلى الورش العملية الموجهة للأسرة.

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020