قطر الخيرية توزع مساعدات شتوية لأسر الأيتام

قطر الخيرية توزع مساعدات شتوية لأسر الأيتام بفلسطين


11/03/2020 | المركز الاعلامي


قطر الخيرية توزع مساعدات شتوية لأسر الأيتام بفلسطين

 

نظراً للظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون، وتردي الأوضاع المعيشية خلال فصل الشتاء، قامت قطر الخيرية بتوزيع 395 مدفأة غاز على أسر الأيتام والأسر المحتاجة في محافظات الضفة الغربية، فيما تواصل تنفيذ مشروع توزيع الخبز البيتي في قطاع غزة.

مواقد غاز

واستفاد من مشروع توزيع مدافئ غاز 1975 شخصا من الأسر المتعففة وأسر الأيتام في مختلف محافظات الضفة الغربية في كل من رام الله، نابلس، جنين، سلفيت، ضواحي القدس، الخليل وبيت لحم.

ويهدف المشروع إلى دعم الأسر المستهدفة وتلبية احتياجاتهم الأساسية في فصل الشتاء من خلال توفير مدفأة غاز لكل أسرة، وذلك في مسعى لمساندتهم، وتجنيبهم المخاطر الناتجة عن استخدام الخشب داخل البيوت، أو الاعتماد على أية وسائل تدفئة غير آمنة.

وتعاني هذه الأسر من ظروف اقتصادية صعبة حيث يفتقرون لأبسط مقومات التدفئة اليومية لحماية أفراد الأسرة من برد الشتاء ووقايتهم من الأمراض التي قد تنتشر نتيجة البرد القارص والمضاعفات الناتجة عنه.

وقد تم اختيار أسر الأيتام المسجلين على قوائم قطر الخيرية بالإضافة للأسر الأكثر فقراً واحتياجاً والمدرجين على قوائم وزارتي التنمية الاجتماعية ووزارة الأوقاف الفلسطينية، وصندوق الزكاة الفلسطيني.

الخبز البيتي

وفي هذا الإطار يواصل مكتب قطر الخيرية في قطاع غزة تنفيذ مشروع توزيع الخبز البيتي للأسر المحتاجة، والذي يأتي في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تعاني منها هذه الأسر، وبخاصة في ضوء ارتفاع نسبتي الفقر والبطالة.

ويتضمن هذا المشروع توفير الخبز يومياً، لما يزيد عن (100) أسرة فقيرة من مختلف محافظات قطاع غزة، وذلك من المخابز المحلية.

تخفيف أعباء

وسيستمر العمل في تنفيذ هذا المشروع خلال 12 شهراً، ويهدف المشروع، وفقا لما قاله المهندس محمد أبو حلوب مدير مكتب قطر الخيرية في قطاع غزة، إلى تخفيف الأعباء الاقتصادية عن كاهل الفقراء والمحتاجين في قطاع غزة.

وأكد أبو حلوب على أهمية تحسين الوضع الغذائي للأسر المحتاجة وبخاصة الأطفال، فضلاً عن ضرورة إدخال البهجة والفرح في نفوس الفقراء والمساكين.

وأشار إلى أن هذا المشروع يأتي في ظل الأوضاع الاقتصادية المتدهورة التي يعاني منها قطاع غزة، وعجز الأسر عن توفير احتياجاتها بما في ذلك عدم القدرة على توفير الخبز بشكل يومي، مؤكدا سعي قطر الخيرية الدائم من أجل تحسين فرص الحياة لدى الأسر الفقيرة.

بدورها عبرت الأسر المستفيدة من المشروع عن عميق شكرها لقطر الخيرية ولأهل الخير من دولة قطر على جهودهم في دعم اخوانهم من أبناء قطاع غزة، ودعوا الله أن يبارك لهم في أرزاقهم وأسرهم.

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020