" الغوص الحرّ" تدعم أحد مشاريع قطر الخيرية داخل

" الغوص الحرّ" تدعم أحد مشاريع قطر الخيرية داخل قطر


26/07/2020 | المركز الاعلامي


نموذج ناجح للشراكة بين الرياضة والعمل الإنساني   

" الغوص الحرّ" تدعم أحد مشاريع قطر الخيرية داخل قطر

 

من خلال دورة "الغوص الحرّ " التي اختتمتها مؤخرا بالتعاون مع مركز الغوص تمكنت قطر الخيرية من تقديم نموذج ناجح آخر لاهتمامها بقضايا الشباب والرياضة وتأكيد مسؤوليتها في هذا الجانب المهم تجاه المجتمع القطري من جهة، وإتاحة المجال لأن تكون الرياضة شريكا مهما لدعم العمل الخيري، والاستفادة من إمكانات الرياضيين في جهود خدمة المجتمع ورعاية الأنشطة الإنسانية داخل وخارج قطر من جهة أخرى.

مشروع ترميم

شارك في الدورة عدد من الرياضيين القطريين وخصص ريعها لدعم برنامج "ترميم"، وهو أحد مشاريع التنمية المحلية الذي يعنى بترميم بيوت الأسر ذات الدخل المحدود داخل قطر وتحسين ظروف سكنها من خلال صيانة المباني وتجديد الأثاث.  

واشتملت الدورة على جانبين نظري وعملي، حيث تناول الجانب النظري عددا من المحاور منها، التعريف بإجراءات السلامة والمخاطر، وماضي الغوص الحر، والتعريف بمعدات الغوص الحر للمستوى الأول وطريقة التنفس الصحيحة للغوص الحر، وفيزياء وفيسيولوجيا الغوص الحر للمستوى الأول.

وفي الجانب العملي، تدرب المشاركون على تمارين المسبح والتطبيق الغوص الحر كما قاموا بتطبيق سيناريو لعدد من الحوادث المتوقع حصولها، وتدربوا على فن التعامل مع حوادث الغرق وتطبيق كل ما تم شرحه بحضور المدربين المختصين.

وقال السيد جاسم العمادي مدير إدارة التنمية المحلية بقطر الخيرية "نفتخر دائما في قطر الخيرية بدعم المبادرات المجتمعية التي تخدم المجتمع في مختلف المجالات وتشجيعها على المشاركة في العمل الخيري والإنساني، والاستفادة من الإمكانات التطوعية لكافة الشرائح والفئات العمرية".

مسؤولية مجتمعية

وأكد العمادي على أهمية هذه الدورة التي تعتبر نموذجا ناجحا في دعم مشاريع إدارة التنمية المحلية بقطر الخيرية منوها بأن ريع هذه الدورة سيذهب لصالح مشروع ترميم وهو مشروع تنفذه قطر الخيرية سنويا داخل قطر لترميم بيوت الأسر ذات الدخل المحدود وتحسين ظروف سكنهم ومعيشتهم.

من جهته قال مدرب الغوص القطري الكابتن خالد حسن الحمادي، أول مدرب للغوص الحر في قطر، إن مشاركتنا في هذه الدورة جزء من مسؤوليتنا المجتمعية وأحد أبواب التعاون مع قطر الخيرية باعتبارها إحدى المؤسسات الخيرية الرائدة في قطر، وقد رأينا أنه من خلال هذه الدورة نستطيع ان ندعم أحد المشاريع المهمة داخل قطر خاصة وأن هذه الدورة تجد اقبالا من الرياضيين خلال فترة الصيف.

إقبال كبير

وأضاف انه تم خلال الدورة تدريب المشاركين على عدد من مهارات الغوص مثل الغوص لأعماق أكثر ولفترة أطول إضافة الى تدريبهم على الأمور المتعلقة بالسلامة ومساعدة الاخرين، مشيدا بأداء وتفاعل المشاركين.

بدوره، أشاد المشارك إبراهيم حسن الجابر بالدورة من حيث أهميتها والتنظيم وقال ان قطر الخيرية وفرت أفضل وسائل التدريب والدعم مشيرا إلى أنها دورة متطورة وجديدة تعلمنا خلالها مهارات جديدة مثل معادلة الطفو والوزن والسلامة، داعيا قطر الخيرية الى المساهمة في دعم الرياضات المختلفة. وقال إن الغوص الحر أحد الرياضات المهمة وعليها اقبال من الشباب خاصة خلال فترة الصيف.

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020