مساعدات إغاثية من قطر الخيرية لمتضرري فيضانات

مساعدات إغاثية من قطر الخيرية لمتضرري فيضانات الصومال


25/08/2020 | حملات


 

مساعدات إغاثية من قطر الخيرية لمتضرري فيضانات الصومال

استجابة لنداءات الإغاثة التي أطلقتها حكومة الصومال بتقديم مساعدات عاجلة للمتضررين من فيضانات نهري شبيلي وجوبا التي ضربت بعض مناطقه نهاية الشهر الماضي، وبدعم من أهل الخير في قطر فقد سارعت قطر الخيرية لنجدة المتضررين وقامت بتوزيع سلال غذائية على 150 أسرة متضررة في مدينة أفجوى والتي تبعد 30 كم من العاصمة الصومالية مقديشو.

في الوقت المناسب

وتركت المساعدات المقدمة أثرا طيبا في نفوس المستفيدين واعتبروا أن المساعدات جاءت في وقتها وأسهمت في تلبية جزء من احتياجاتهم الأساسية، فقد قالت فاطمة معلم حاج " ام لسبعة اطفال" إنها تفاجأت عند منتصف الليل بماء يتسرب داخل بيتها، وبدأت في انقاذ اطفالها، لكنها لم تتمكن من اخذ شيء من مقتنيات المنزل، واضافت انها كانت تستعد لجني ثمار مزرعتها التي اصبحت اثراً بعد عين، كما شكرت الخيرين من الشعب القطري الذين سارعوا لنجدتها وتقديم العون والمساعدة لها ولأسرتها. أما محمد مادي وهو ( أب لأربعة اطفال) فقال "أشكر قطر الخيرية على مساعدتها فقد خففت من معاناة أسرتي ، كنت افكر في أبنائي ، وكيفية توفير احتياجاتهم الغذائية ، فكان أن سخر الله لي أهل الخير من دولة قطر الشقيقة لمساعدتي.. جزاهم الله عنا خيرا ".

وتتضمن السلال المقدمة المواد التموينية الأساسية، وتكفي الأسرة الواحدة حوالي شهر.

يشار إلى أن الفيضانات التي حدثت في أجزاء كثيرة من جنوب الصومال، تسببت في تدمير عشرات المنازل والمحاصيل الزراعية، إضافة إلى نزوح واسع النطاق لسكان المناطق المتضررة خاصة في محافظات شبيلي السفلى، وشبيلي الوسطى، وإقليم بنادر، وأجزاء من أقاليم جوبا بجنوب البلاد. وتكررت في السنوات الأخيرة فيضانات نهر شبيلي في موسم الأمطار ما أثر سلباً على حياة سكان عدة أقاليم.

حملات إغاثية سابقة

الجدير بالذكر أن قطر الخيرية كانت قد نفذت العديد من الحملات الإغاثية للمتضررين من الجفاف والكوارث الطبيعية في مناطق مختلفة من الصومال، حيث تم تقديم مساعدات متنوعة تتضمن توزيع المواد الغذائية الأساسية للمستفيدين، بتكلفة إجمالية تقدر بنحو 6 ملايين ريال واستفاد منها 119,606 أشخاص. وبلغ إجمالي قيمة مشاريع قطر الخيرية الخاصة بالمياه وحملاتها الإغاثية لمتضرري القحط والجفاف في عام 2019 حوالي 11.5 مليون ريال واستفاد منها أكثر من 550 ألف شخص.