جهات إنسانية سودانية تشيد بمشاريع التمكين

جهات إنسانية سودانية تشيد بمشاريع التمكين الاقتصادي لقطر الخيرية


01/09/2020 | المركز الاعلامي


 

اعتبرت أنها جاءت في وقتها

جهات إنسانية سودانية تشيد بمشاريع التمكين الاقتصادي لقطر الخيرية

  • مسؤولة بمفوضية العون الإنساني: ستسهم هذه المشاريع بتحقيق الاكتفاء الذاتي من الخبز وتوفير دخل إضافي لتلبية الاحتياجات الأخرى للأسر المستفيدة  

*إحدى المستفيدات: شكرا لأهل الخير قطر لأن المشروع سيساعدني على إعالة أطفالي الأيتام

 

"جاءت هذه المشاريع المدرّة للدخل في وقتها".. هكذا قالت إحدى مسؤولات منظمة العون الإنساني بولاية الخرطوم وهي تثني على قيام قطر الخيرية بتوفير الأفران والمعدات اللازمة لصناعة الخبر والحلويات المنزلية لـ (75) سيدة من ربات الأسر الفقيرة وأسر الأيتام في إطار سعيها المستمر لحفظ كرامة الفئات المحتاجة وتوفير مصدر رزق دائم لها.

ويأتي تمليك هذه المعدات ضمن دفعة جديدة من مشاريع التمكين الاقتصادي التي تواصل قطر الخيرية تنفيذها لصالح الفئات الفقيرة بهدف تحسين أوضاعها المعيشية والارتقاء بها، وتوفير مصادر دخل مستدامة لها وتحويلها لفئات منتجة، إضافة إلى أثر تلك المشاريع على قدرة الأسر على توفير فرص التعليم لأبنائها والرعاية الصحية الضرورية لهم.

سعادة المستفيدات

وحظيت هذه الخطوة بارتياح الأسر المستفيدة، حيث عبر عدد من المستفيدات عن سعادتهن بالمشروع وأوضحن أنه سيوفر لهن دخلا ثابتا يساعدهن على تحسين ظروفهن المعيشية وقدمن شكرهن للمتبرعين من أهل قطر الكرام. وقالت عوضية عبد اللطيف إن هذا المشروع سيكون له أثر كبير في مساعدتها على إعانة أطفالها الأيتام، حيث يمكن الاستفادة من (الفرن) الذي منحته لهم قطر الخيرية في صناعة الخبز وتسويقه. وأعربت عن شكرها للمحسنين من دولة قطر لمساعدتهم في توفير معدات الفرن.

ورأت هاجر أحمد أن تمليكها لمعدات صناعة الخبز سيدر عليها عائدا ماديا معقولا يعينها على مساعدة زوجها ذي الدخل المحدود في تربية ودراسة أبنائهم الخمسة.

 

 

اكتفاء ذاتي

من جهتها ثمنت الجهات الإنسانية في السودان جهود مكتب قطر الخيرية الخاصة بهذه المشروعات التي تحول الأسر الفقيرة لأسر منتجة تمكنها من الاعتماد على نفسها معيشيا حيث قالت الدكتورة ناهد عبد القادر مديرة البرامج بإدارة المنظمات الأجنبية بمفوضية العون الإنساني بولاية الخرطوم، إن قطر الخيرية من المنظمات الرائدة في العمل الطوعي والإنساني بالسودان ولها اسهامات كبيرة في خدمة المجتمع خاصة فيما يتصل بتوفير المشروعات المدرة للدخل للأسر المحتاجة.

 وأثنت على فكرة المشروع واعتبرته مشروعاً مفيداً جداً لأن المستفيدين منه أسر تحتاج بشدة لمثل هذه المشاريع التي يمكن الاستفادة منها في الاكتفاء الذاتي وتسويق فائض الانتاج حتى تدر دخلاً يعين الأسر المحتاجة لمواجهة متطلباتهم الحياتية الأخرى، مؤكدة دعمهم الكامل في المفوضية لمثل هذه المشروعات التي تبادر بها قطر الخيرية لأنها تأتي في إطار الجهود المجتمعية المدرة للدخل لفئات مهمة من المجتمع.          

وذهبت عائشة محمد أحمد مسؤولة المنظمات الوطنية بالمفوضية الولائية في ذات الاتجاه بقولها إن مشروع تمليك الأفران للأسر المحتاجة جاء في وقته، فكثير من الأسر السودانية تحتاج لتوفير ما يكفيها من الخبز يوميا.

 

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020