في اليوم العالمي للعمل الخيري قطر الخيرية ..حضور

في اليوم العالمي للعمل الخيري قطر الخيرية ..حضور إنساني دولي فاعل وعطاء متواصل يغمر العالم بالخير


06/09/2020 | المركز الاعلامي


في اليوم العالمي للعمل الخيري

قطر الخيرية ..حضور إنساني دولي فاعل وعطاء متواصل يغمر العالم بالخير

 

يحتفل العالم في الخامس من سبتمبر من كل عام باليوم العالمي للعمل الخيري.

وهي مناسبة دولية تذكر الإنسانية جمعاء بضرورة تقديم يد العون والمساعدة للجميع حتى يعم الخير أرجاء هذا العالم.

وبهذه المناسبة تحتفل قطر الخيرية بهذا اليوم الدولي إيمانا منها بضرورة مساعدة الإنسان أينما كان، وتشجيع الناس على الاندماج في فعل الخير.

وبفضل مشاريعها الإنسانية والتنموية في القارات الآسيوية والأفريقية والأوربية تمكنت قطر الخيرية من الوصول إلى العالمية فهي تعمل عبر أكثر من 30 مكتبا ميدانيا تتبع لها، ومع 500 شريك إقليمي في 70 دولة حول العالم.

 ولعل هذه المناسبة الدولية فرصة لنؤكد على أهمية ومدى التغيير الذي أحدثته قطر الخيرية في حياة ملايين البشر حول العالم، عبر مسيرة متواصلة وممتدة لأكثر من ثلاثة عقود.

وبفضل خبرتها الميدانية استطاعت قطر الخيرية أن تكون شريكا ومنفذا معتمدا لمشاريع المنظمات الدولية على غرار الأمم المتحدة ومفوضية شؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية.

داخل قطر

تعد مبادرة "خيرنا لأهلنا" أحد أهم المبادرات التي أطلقتها قطر الخيرية داخل قطر وتغطي هذه المبادرة مجالات الرعاية الاجتماعية والمساعدات لدعم الاسر ذات الدخل المحدود والغارمين والعمال فضلا عن برامج ثقافية وجماهيرية والهدف منها هو خدمة المجتمع المحلي وتنميته.

وقد بلغ إجمالي جهود إنفاق قطر الخيرية المحلية داخل قطر عبر هذه المبادرة سنة 2019 أكثر من 130 مليون ريال قطري استفاد منها أكثر من 844 ألف شخص.

وقد صنفت قطر الخيرية ضمن أفضل 10 مؤسسات لمكافحة كورونا داخل قطر وفق استطلاع شركة إبسوس.

وحرصت قطر الخيرية على مساعدة المتأثرين من الجائحة من العمال والاسر ذات الدخل المحدود وأبناء الجاليات المقيمة داخل دولة قطر وقدمت لهم عدة مساعدات وخدمات متنوعة كالسلال الغذائية والوجبات والحقائب الصحية والتوعوية وقد بلغ عدد المستفيدين من جميع المساعدات المقدمة 1,168,952 شخص حتى منتصف أغسطس الماضي، وقامت قطر الخيرية بتجهيز مبنيين للعزل الصحي للعمال بمنطقة الصناعية تجهيزا كاملا تستوعب 852 مريضا.

بالخير اطمئن

بالخير اطمئن هذه هي رسالة قطر الخيرية للعالم بأسره. وهي تطمئن من هم في مناطق الازمات والكوارث وآخرها أزمة انفجار مرفأ بيروت ..حيث أطلقت قطر الخيرية ـ مع جهات قطرية أخرى ـ حملة "لبنان في قلوبنا" التي تجاوزت قيمة التبرعات أكثر من 94 مليون ريال قطري، خلال البث المباشر لوسائل الإعلام بإشراف من هيئة تنظيم الأعمال الخيرية

كما قدمت فرقها الاغاثية الميدانية على الأرض المساعدات الغذائية للمتضررين في اليوم الثاني للانفجار، فضلا عن إرسال طائرتين محملتين بمواد الإغاثة بالتعاون مع الخطوط القطرية.

الصحة

وتولي قطر الخيرية المجال الصحي اهتماما واسعا، ومن مشاريعها في هذا المجال تحسين الواقع الطبي في الشمال السوري وذلك بالتنسيق مع المنظمات المحلية والدولية الناشطة في قطاع الصحة ومنظمة الصحة العالمية حيث تم تشغيل 4 مراكز رعاية صحية للنازحين السوريين بتمويل من صندوق قطر للتنمية بقيمة تجاوزت 7 مليون ريال قطري.

أما في إندونيسيا فقد قامت قطر الخيرية ببناء مستشفى يقدم الخدمات الطبية للأيتام وذوي الدخل المحدود بمنطقة بوغور.

ولمواجهة فيروس كورونا قدمت قطر الخيرية مساعدات لعدة دول تتمثل في معقمات وكمامات وأجهزة طبية وشملت هذه المساعدات عديد الدول للحد من الجائحة.

كما وقعت قطر الخيرية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف مؤخرا اتفاقيتين بمبلغ مليوني دولار أمريكي لتوفير خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة للاجئين السوريين في الأردن، وحرصا منها للحد من انتشار الوباء قامت قطر الخيرية بالتعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بتقديم المساعدات الطارئة للسوريين في جميع أنحاء لبنان وقد بلغت قيمة هذه الاتفاقية 1,5 مليون دولار.

دعم التعليم

وبما أننا على أبواب عام دراسي جديد؛ فقد وجهت قطر الخيرية دعوة لدعم مشاريعها التعليمية داخل وخارج قطر تحت شعار "علمني؛ كُن أملي لمستقبلٍ أفضل" بهدف تمكين أكثر من 5,000 طفل العودة إلى مقاعد الدراسة.

كما تعمل على إنشاء المؤسسات التعليمية وتأثيثها وترميمها وتدريب المعلمين هذا بالإضافة إلى توفير الحقائب والكتب المدرسية من أجل ضمان تعليم جيد للجميع، وتوفير الحقيبة التعليمية والأقساط المدرسية. 

وقد تجاوزت قيمة المشاريع التعليمية 64 مليون ريال قطري في الفترة الممتدة بين 2019 و2020.فيما تجاوز عدد المستفيدين منها 765 ألف شخص من عدة دول مثل سوريا الصومال وفلسطين وغيرها.

توفير المياه

وإيمانا منها بأهمية توفير المياه الصالحة للشرب في مناطق الجفاف أولت قطر الخيرية مجال المياه والاصحاح الأهمية الكبرى حيث تمكنت من تنفيذ أكثر من 50 ألف مشروع مياه خلال العقدين الماضيين كما وفرت مرافق امنة للمياه والصرف الصحي لأكثر من 6 ملايين شخص في أكثر من 44 دولة. وتم تنفيذ هذه المشاريع في كل من الصومال والسودان وألبانيا ونيبال.

ولأن الصومال تعد أحد أكثر الدول التي تعاني من الجفاف الحاد فقد قامت قطر الخيرية سنة 2019 بحفر 163 بئرا في المناطق المتأثرة بالجفاف وبلغت الكلفة الاجمالية 5,578 مليون ريال استفاد منها أكثر من 446 ألف شخص من سكان المناطق المتضررة من الجفاف.

الشراكات الدولية

بلغت قيمة اتفاقيات التعاون والشراكة بين قطر الخيرية ومنظمات ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية، أكثر من 60 مليون ريال خلال العام الماضي 2019، حيث بلغت قيمة المشاريع الدولية الممولة من قطر الخيرية 44,296,816 مليون ريال، فيما بلغت قيمة المشاريع التي نفذتها قطر الخيرية بتمويل من المنظمات الدولية أكثر من 16 مليون ريال.

وبدأ تعاون قطر الخيرية مع المنظمات الأممية والدولية منذ عام 1997 وقد حرصت على تعزيز هذا التعاون من خلال توقيع 77 اتفاقيات تعاون في مجالات عديدة خلال 22 عاما، بقيمة إجمالية تتجاوز 76 مليون دولار أمريكي.

وحصلت قطر الخيرية على الصفة الاستشارية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة ECOSOC منذ عام 1997 كما تعد عضوا مراقبا في منظمة الهجرة العالمية IOM منذ عام 2004، وعضوا منتسبا في إدارة التواصل العالمي التابعة للأمم المتحدة DGC منذ 2019. وكذلك عضو في الشبكة العالمية ستارت نت ورك البريطانية منذ عام 2017.

مبادرة رفقاء

وتولي قطر الخيرية اهتماما كبيرا للرعاية الاجتماعية، وقد ساهمت هذه الكفالات التي تقدمها في إنقاذ آلاف الأطفال والأيتام من الجهل، وسطر الكثير منهم قصص نجاح بوصوله لمكانة علمية ووظيفية ومهنية رفيعة.

ولعل مبادرة رفقاء لكفالة الأيتام أحد أبرز المبادرات العالمية في هذا المجال فقد بلغ عدد مكفوليها حتى الآن أكثر من 179 ألف مكفول.

وقد أنشأت قطر الخيرية مراكز نوعية لرعاية الايتام كم في بنغلاديش كما شيدت مدن نموذجية للأيتام مثل مدينة الشيخة عائشة بنت حمد العطية لرعاية الايتام بالسودان.

المشاريع المدرة للدخل

وتواصل قطر الخيرية تنفيذ مشاريع التمكين الاقتصادي وهي عبارة عن مشاريع مدرة للدخل لصالح أمهات الايتام والأسر الفقيرة كما تقدم لهم التدريب اللازم للقيام بهذه المشاريع.

وقد أشادت جهات إنسانية سودانية بمشاريع التمكين الاقتصادي لقطر الخيرية حيث وفرت قطر الخيرية مؤخرا الافران والمعدات اللازمة لصناعة الخبز والحلويات المنزلية لعشرات السيدات من ربات الاسر الفقيرة لتوفير مصدر رزق لهم.

إشادات وشهادات

رغم الظرف الخاص الذي يمر به العالم جراء جائحة كورونا إلا أن قطر الخيرية حازت على الثناء الدولي عرفانا بدورها الرائد حيث أدرج مكتب الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات والتي أطلقها صندوق قطر للتنمية وقطر الخيرية كنموذج ناجح لمقاومة التطرف في الدليل الفني بشأن منع التطرف من خلال الرياضة.

من جهته أعرب رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز عن شكر وتقدير الحكومة الأردنية للإسهامات الجليلة التي قدمتها قطر الخيرية لدعم جهود المملكة الأردنية الهاشمية في مواجهة جائحة كورونا، كما نالت جائزة التميز في رعاية الأيتام (كافل) للعام 2020 من الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية.

  

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020