تحت شعار "دفء وسلام" قطر الخيرية تطلق حملتها

تحت شعار "دفء وسلام" قطر الخيرية تطلق حملتها لمواجهة أخطار الشتاء 2020-2021


18/11/2020 | المركز الاعلامي


البيان الصحفي

 

تحت شعار "دفء وسلام"

قطر الخيرية تطلق حملتها لمواجهة أخطار الشتاء 2020-2021

 

 

 

*تستهدف الحملة الوصول لحوالي مليون شخص في 19 دولة ومساعدتهم بدعم من أهل الخير في قطر

*فيصل الفهيدة: نحث الخيرين من أهل قطر الكرام على دعم الحملة للتخفيف من معاناة الفئات الأكثر تضررا خصوصا في ظل جائحة كورونا

المهندس خالد اليافعي: تركز الحملة على اللاجئين والنازحين في مناطق الأزمات

 

 

 

تحت شعار "دفء وسلام" دشنت قطر الخيرية حملتها لمواجهة أخطار الشتاء لموسم ( 2020-2021 ) م والتي تسعى بدعم من المتبرعين الكرام من أهل قطر الى الوصول لحوالي مليون شخص من النازحين واللاجئين والمحتاجين والمتضررين ومساعدتهم في 19 دولة أفريقية وآسيوية وأوروبية ، وبتكلفة إجمالية تصل لحوالي 66 مليون ريال.

وتم التدشين خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر قطر الخيرية، بمشاركة كل من السيد فيصل راشد الفهيدة مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والشراكات الدولية، والسيد خالد اليافعي مدير إدارة المشاريع، وأداره السيد أحمد العلي مدير إدارة الاعلام والاتصال، وبالتزامن مع تسيير قوافل إغاثية شتوية للنازحين واللاجئين السوريين على الحدود التركية السورية والفئات المحتاجة في العاصمة القرغيزية.

الفئات المستهدفة

وتركز الحملة على تقديم معونات شتوية عاجلة للاجئين والنازحين حول العالم في كل من سوريا واليمن فلسطين والأردن وبنجلاديش وغيرها في مجالات الغذاء والإيواء والصحة والتعليم، مع التركيز على الدول التي تعاني من الأزمات وتشهد ظروفا استثنائية والدول التي تواجه شتاء قارسا تصل فيه درجات الحرارة إلى ما دون الصفر، إضافة إلى المتضررين من أزمة كورونا في مناطق اللجوء والنزوح والمناطق النائية، فضلا عن توفير حقيبة شتوية متكاملة للأيتام المكفولين من قطر الخيرية في كل من كوسوفا، فلسطين، نيبال، باكستان، البوسنة، تركيا، ألبانيا، تونس، لبنان والاردن.

وفي كلمته في المؤتمر الصحفي قال السيد فيصل راشد الفهيدة مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والشراكات الدولية بقطر الخيرية "إن قطر الخيرية دأبت على تخصيص حملات مواجهة برد الشتاء وإطلاقها بالتزامن مع توفير المستلزمات التي تحتاجها الفئات المتضررة من النازحين واللاجئين في المخيمات قبل اشتداد وطأة البرد، ومد يد العون لهم، مشيراً إلى أن حملة قطر الخيرية لمواجهة مخاطر الشتاء لهذا الموسم المتوقع أن يستفيد منها  أكثر من 937,000 داخل قطر وخارجها خاصة اللاجئين والنازحين والشرائح الأشد احتياجاً الذين زادت جائحة كورونا من معاناتهم، لتمدهم بما يعينهم على مقاومة برد الشتاء، من مواد غذائية وكسوة ووسائل التدفئة لكي يكون الشتاء أكثر أمنا وسلاما بالنسبة لهم.

وتقدم الفهيدة بجزيل الشكر والتقدير والعرفان للمتبرعين الكرام من الأفراد والمؤسسات الذين دعموا حملة "دفء وسلام" في الموسم الماضي والتي أسهمت في التخفيف من معاناة المتضررين من الأفراد والأسر الأشد حاجة، كما حث أهل قطر الكرام والمقيمين على تقديم مزيد من الدعم لحملة هذا العام نظرا للظروف التي فرضتها جائحة كورونا والتي فاقمت من معاناتهم خصوصا في مناطق اللجوء والنزوح والمناطق النائية.

في قطر

وأوضح أن الحملة داخل قطر تستهدف فئة العمال ، حيث سيتم توزيع الحقيبة الشتوية التي تحتوي على الألبسة الشتوية والبطانيات وغيرها، إضافة إلى السلال الغذائية التي تشتمل على المواد الغذائية الأساسية، وذلك في أماكن سكنهم والعزب لإعانتهم على مواجهة متطلبات الشتاء، كما سيتم تقديم المساعدات للأيتام والأسر ذات الدخل المحدود، إضافة إلى تنظيم ورش توعوية وإجراء فحوصات طبية لهم تقديرا لدورهم في مختلف مجالات التنمية، كما سيتم تنظيم عددا من الفعاليات والبرامج الجماهيرية والاجتماعية في عدد من المجمعات التجارية مثل برنامج  "كرة الثلج" و "شجرة الأمل" وعرض وبث أفلام توعوية،  بهدف التوعية بأوضاع اللاجئين في فصل الشتاء. ومن المنتظر أن يستفيد من هذه الحملة 16,500 شخص بتكلفة تقدر بأكثر من 1,3 مليون ريال.

خارج قطر

من جهته قال المهندس خالد اليافعي مدير إدارة المشاريع بقطر الخيرية إن الحملة تستهدف تقديم المعونات لأكثر من 921,000 شخص من اللاجئين والنازحين الذين يعيشون في خيام ومساكن مؤقتة والفئات التي تعاني من الفقر عبر العالم، في 18 دولة بهدف تلبية احتياجاتهم خصوصا مع ازدياد موجات البرد للتخفيف من معاناتهم بتكلفة تقدر ب 64 مليون ريال.

وأشار اليافعي إلى أن الحملة تركز على الدول التي تعاني من أزمات وظروف استثنائية منوهاً بأنها تسعى لتوفير الوجبات الغذائية والسلال الغذائية والخيام والملابس الشتوية والبطانيات والمدافئ والوقود لتدفئ أجساد الأسر اللاجئة والنازحة والمشردة، لتعينها على مقاومة الظروف الصعبة التي تعيشها، مؤكدا على أن القوافل الإغاثية ستتواصل طيلة موسم البرد والشتاء لتمد المستهدفين باحتياجاتهم الأساسية، إضافة إلى توفير المعدات الطبية ووسائل الوقاية والتعقيم اللازمة لهم.

الدول المستهدفة

وتشمل الدول المستهدفة خارج قطر كلا من سوريا، تركيا، فلسطين، قرغيزيا، باكستان، الهند، نيبال، كوسوفا، ألبانيا، البوسنة، إثيوبيا ولبنان والأردن واليمن وكينيا وتونس وتشاد ولاجئي الروهينغا.

احتياجات الحملة

وتهدف الحملة إلى توفير احتياجات الشتاء الضرورية في خمسة مجالات رئيسة هي: الغذاء والإيواء، والصحة، والتعليم والمواد غير الغذائية من خلال عدد من المنتجات التي تحتاجها الفئات المستهدفة وهي: السلال الغذائية، الملابس الشتوية، البطانيات، المدافئ، وقود التدفئة، الخيام، البيوت المؤقته، ومستلزمات الإيواء، فضلا عن توفير الأدوية اللازمة والمستلزمات الطبية، في ذروة انتشار الأمراض الموسمية، لحماية الفقراء واللاجئين والنازحين من الأطفال وأصحاب الأمراض المزمنة والحالات العاجلة، إلى جانب توفير وسائل الوقاية والتعقيم ضد فيروس كورونا، ودعم استمرار تعليم الأطفال والشباب في مناطق اللجوء والنزوح لضمان عدم تسربهم من المدارس.

طرق التبرع

ونظرا لدخول برد الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، فان قطر الخيرية تحث أهل الخير في قطر والمقيمين فيها على المسارعة بالتبرع لدعم حملة الشتاء "دفء وسلام".  حيث يتوقع أن تكون معاناة الفئات المستهدفة في هذا الموسم مضاعفة بسبب فيروس كورونا في الجانبين الصحي والمعيشي.

ويمكن التبرع للحملة من خلال التبرع المباشر عبر منافذ وفروع التحصيل التابعة لقطر الخيرية، أو التواصل مع مركز خدمة العملاء 44667711 لجميع خيارات التبرع النقدي والعيني، أو عبر طلب مندوب التحصيل المتنقل للوصل إليكم أينما كنتم أو من خلال موقعها الالكتروني  www.qcharity.orgكما يمكن التبرع للحملة من خلال الرابط المختصر www.qch.qa/winter أو عبر تطبيقها www.qch.qa/app وكذلك عبر محصلي قطر الخيرية وصناديق التبرعات في المجمعات التجارية أو بإرسال رسالة نصية قصيرة بالرمز Winter إلى الأرقام 92632 للتبرع بمبلغ 50 ريال، و 92642 للتبرع بمبلغ  100 ريال و 92015 للتبرع بمبلغ 200 ريال 92428 للتبرع بمبلغ 500 ريال.

منجزات حملة الموسم الماضي

تمكنت حملة قطر الخيرية لمواجهة مخاطر الشتاء الموسم الماضي ( 2019 ـ 2020) من تقديم مساعداتها لأكثر من 1.2 مليون شخص من اللاجئين والنازحين والمحتاجين في 13 دولة وبتكلفة إجمالية بلغت أكثر من67 مليون ريال، شملت 6 مجالات رئيسية هي الإغاثة الشاملة والإمداد الغذائي والإيواء والصحة، بالإضافة إلى الاحتياجات الأساسية والشتوية والتماسك الاجتماعي وسبل العيش.

كما شملت المساعدات توزيع حقائب شتوية للأيتام في 9 دول تضمنت (ملابس شتوية - بطانية - سلة غذائية).

وتم من خلال مبادرة "لأجل الإنسان H4” بالتعاون بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وقطر الخيرية توزيع المساعدات على اللاجئين في العراق واليمن والأردن بقيمة تصل إلى حوالي 11 مليون ريال

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2020