بحضور وزراء ومسؤولين صوماليين جامعة مقديشو تخرج

بحضور وزراء ومسؤولين صوماليين جامعة مقديشو تخرج 90 طالبا من مكفولي قطر الخيرية


27/12/2020 | المركز الاعلامي


 

بحضور وزراء ومسؤولين صوماليين

جامعة مقديشو تخرج 90 طالبا من مكفولي قطر الخيرية

 

وزير الدولة بالتعليم العالي الصومالي يمتدح المشاريع التعليمية والثقافية التي تنفذها قطر الخيرية بجميع الأقاليم الصومالية

رئيس جامعة مقديشو: مكفولو قطر الخيرية في صدارة خريجي الكليات

 

امتدح وزير الدولة للتربية والثقافة والتعليم العالي في الصومال السيد عبد الرحمن جبريل، دور قطر الخيرية في مساندة القطاع التعليمي ببلاده، وذلك عبر المشاريع التعليمية والثقافية التي تنفذها في جميع الأقاليم الصومالية بدعم أهل الخير في قطر، جاء ذلك خلال حفل أقامته جامعة مقديشو لتخريج 90 طالباً من مكفولي قطر الخيرية في الصومال للعام الدراسي 2019-2020، بحضور عدد من الوزراء ورئيس الجامعة وعمداء الكليات، ورؤساء الجامعات الأهلية، ومدير مكتب قطر الخيرية في الصومال، وعائلات الطلاب الخريجين.

وألقى الدكتور إبراهيم محمد مرسل، رئيس جامعة مقديشو، كلمة خلال الحفل أشار فيها إلى الدور المحوري الذي تلعبه قطر الخيرية عبر كفالة طلاب العلم، وتذليل الصعاب أمام الطلاب ليتسنى لهم مواصلة التحصيل الأكاديمي، وقال إن الطلاب الخريجين المكفولين من قبل قطر الخيرية هم في صدارة قائمة اوائل الكليات.

تذليل عقبات

من جهته قال السيد عبد النور مرسل، مدير مكتب قطر الخيرية في الصومال إن شراكة قطر الخيرية مع جامعة مقديشو بدأت منذ إنشاء الجامعة من خلال برامج الكفالة، حيث عملنا على تذليل كافة العقبات والتحديات التي تواجه الطلاب المحتاجين والمتفوقين، موضحا أن مشروع برامج كفالة طالب العلم تهدف إلى تقديم الرعاية اللازمة للطلاب لاستكمال تعليمهم في مختلف التخصصات.

وأشار إلى أن عدد الطلاب الذين تخرجوا من الجامعة بلغ 1600 طالباً، بينما لازال 650 يواصلون دراستهم الجامعية.

وأعرب الطلاب الخريجين عن سعادتهم بالتخرج وتقدموا بجزيل شكرهم وتقديرهم لأهل الخير في قطر ولقطر الخيرية على المنحة التي قدمتها لهم، وعبرت الطالبة أمل احمد خريجة علوم سياسية عن تقديرها للمتبرعين الذين وقفوا بجانبها حتى أكملت دراستها الجامعية وقالت إن برنامج كفالة طالب ساعد كثيرا الطلاب على الوصول لهذه الدرجة العلمية المميزة.

آفاق رحبة

أما الطالب محمد خليف أبوبكر - إدارة عامة فقال "حينما كنت في نهاية السنة الأخيرة من المرحلة الثانوية كانت تطاردني أحاسيس الخوف وهواجس كيف أكمل دراستي الجامعية لعدم استطاعة أسرتي على تحمل تكاليف الدراسة، لكن الفرحة لم تسعني عندما قبلت قطر الخيرية كفالتي من برنامج كفالة طالب، وبحمد الله أكملت دراستي وأنا ممتن لأهل الخير في قطر بذلك.

أما الطالب شمس عبد الرحمن شيخ أحمد الذي تخرج من كلية العلوم السياسة، فعبر عن سعادته البالغة بتخرجه من الجامعة، وقال إن الكلمات لا توفي أهل قطر الكرام حقهم فقد فتحوا لنا آفاقا رحبة للحياة من خلال كفالتهم لإكمال تعليمنا الجامعي ونتوجه لهم بجزيل الشكر والعرفان.