بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية قطر الخيرية

بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية قطر الخيرية توزع مساعدات شتوية على الأسر واللاجئين في الأردن


28/12/2020 | المركز الاعلامي


بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية

قطر الخيرية توزع مساعدات شتوية على الأسر واللاجئين في الأردن

 

ضمن حملة الشتاء "دفء وسلام"، باشرت قطر الخيرية بالتعاون مع الخطوط الجوية القطرية توزيع الاحتياجات الشتوية الأساسية على الأسر من ذوي الدخل المحدود واللاجئين السوريين في عدد من المناطق في المملكة الأردنية الهاشمية لمساعدتهم على مواجهة برد الشتاء القارس.

ومن المنتظر أن يستفيد من المساعدات حوالي 5 آلاف شخص من الأيتام والأرامل وذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى الأسر الأكثر احتياجاً، وذلك لمساعدتها على تلبية احتياجاتها الضرورية خلال فصل الشتاء والتخفيف من آثار جائحة كوفيد-19.

وتضمنت المساعدات الشتوية توزيع 450 طرداً غذائياً حيث يحتوي كل طرد على المواد الغذائية الأساسية، يكفي الأسرة الواحدة لمدة شهر، إضافة إلى مدفأة منزلية لكل أسرة. وتم تسليم المساعدات من خلال قسائم شرائية وفق كشوفات معدة مسبقاً وذلك بالتعاون مع عدد من الشركاء المحليين.

وتهدف قطر الخيرية إلى تلبية احتياجات الأسر من المواد الغذائية ووسائل التدفئة والوقاية من البرد، وتمكينهم من الشعور بالدفء والأمان والحماية وإعانتهم على مقاومة الظروف الصعبة التي تعيشها هذه الأسر، في ظل ما تعانيه المنطقة من الآثار التي فرضتها جائحة كوفيد-19 وتزايد أعداد المصابين والتي أثرت بشكل كبير على الوضع الاقتصادي للأسر من ذوي الدخل المحدود أو أسر اللاجئين، خصوصاً عند اشتداد موجات البرد، حيث تكون الحاجة ملحة لتلبية احتياجاتهم من الغذاء ولوازم الإيواء والتدفئة.

تخفيف معاناة

وشكر السيد أحمد الرميحي، مدير إدارة الطوارئ والإغاثة بقطر الخيرية، الخطوط الجوية القطرية على دعمها السخي لحملة الشتاء "دفء وسلام" التي تهدف إلى التخفيف من آثار وأعباء فصل الشتاء على الأسر المتعففة والذي يتزامن هذا العام مع استمرار جائحة كوفيد-19 وآثارها.

وأكد حرص قطر الخيرية، بدعم من أهل الخير في قطر، كل عام على تنفيذ مثل هذه الحملات مع بداية كل شتاء للتخفيف من معاناة هذه الشرائح، والمساهمة في إنقاذ أرواح آلاف الأطفال والنساء وكبار السن في الدول الأكثر تضرراً.

وأضاف أن حملة "دفء وسلام" تستهدف توفير احتياجات حوالي مليون شخص، منها مستلزمات الشتاء الضرورية في مجالات الغذاء والإيواء والتدفئة، من خلال عدد من المنتجات التي تحتاجها الفئات المستهدفة، وهي: السلال الغذائية والملابس الشتوية والبطانيات والمدافئ ووقود التدفئة ومستلزمات الإيواء، فضلاً عن توفير حقيبة شتاء للأيتام تشتمل على (ملابس شتوية - بطانية - سلة غذائية) في 19 دولة. إفريقية وآسيوية وأوروبية.

من جهتها، قالت السيدة سلام الشوا، نائب أول الرئيس للتسويق والاتصالات والإعلام في الخطوط الجوية القطرية: "إن المسؤولية المجتمعية تعتبر إحدى أهم الركائز التي تقوم عليها رؤيتنا وعملياتنا، حيث نحرص دائماً على مساعدة المحتاجين وتقديم العون لهم بكافة السبل. ويسعدنا اليوم أن نساهم ولو بشكل بسيط في رسم الابتسامة على وجه الأسر وتمكينهم من أن يشعروا بالدفء خلال أيام الشتاء القاسية. ونشكر قطر الخيرية على وقوفها إلى جانب المجتمعات العالمية وجهودها الكبيرة للتخفيف من معاناتهم".

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2021