تعاون بين قطر الخيرية والجمعية القطرية للسكري

تعاون بين قطر الخيرية والجمعية القطرية للسكري


11/01/2021 | المركز الاعلامي


تضمن توفير أجهزة لمساعدة المرضى

 

تعاون بين قطر الخيرية والجمعية القطرية للسكري

 

مواصلة لجهودها التي تصب في خدمة المجتمع، قامت قطر الخيرية بتسليم 35 جهازا من أجهزة فحص السكر، للجمعية القطرية للسكري -عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مساهمة منها في دعم المصابين بمرض السكري من غير القادرين على شراء أجهزة الفحص ومستلزماتها التي تمكنهم من المحافظة على معدل مستوى السكر بالدم ليعيشوا حياة طبيعية منتجة من أجل مجتمع صحي معافى.

ويأتي ذلك في إطار حرص قطر الخيرية على المساهمة في توفير الرعاية للمصابين بهذا المرض والمعرضين للإصابة به لتحسين حياتهم بشكل عام، وذلك ضمن مسؤوليتها المجتمعية، حيث أن قطر الخيرية تساهم بشكل مستمر في تنظيم حملات صحية وتقديم مساعدات طبية وإقامة الفعاليات الخاصة بالمرضى من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وعلاج عدد من المرضى من الأسر ذات الدخل المحدود.

تكافل إنساني

وقال السيد جاسم محمد العمادي مدير إدارة البرامج وتنمية المجتمع بقطر الخيرية إن هذا الدعم يأتي استمراراً للتعاون القائم بين قطر الخيرية والجمعية القطرية للسكري، لدعم المحتاجين من المصابين بالسكري، وتحسين مستوى الرعاية المقدمة لهم، من أجل مجتمع صحي، معربا عن سعادته بالمشاركة في مثل هذه المشاريع الإنسانية النبيلة، باعتبارها تصب في جهود قطر الخيرية لتطبيق مبادئ المسؤولية المجتمعية، مع ما فيها من تعزيز لقيم التكافل الإنساني، وتعزيز الوعي لدى المجتمع بضرورة تقديم يد العون والمساعدة إلى مختلف المؤسسات.

وأكد حرص قطر الخيرية على دعم برامج الجمعية القطرية للسكري لتقديم أفضل الخدمات الصحية لأفراد المجتمع المصابين بمرض السكري والمعرضين للإصابة به، كونها تساعد المرضى وعائلاتهم لتجاوز محنة المرض، وتقديم الدعم والرعاية المادية والمعنوية والتوعوية.

مجتمع متراحم

من جانبه أعرب الدكتور عبدالله الحمق المدير التنفيذي للجمعية القطرية للسكري- مؤسسة قطر، عن شكره وتقديره للقائمين على قطر الخيرية وإلى كل الخيرين الذين جادت أيديهم الكريمة بالخير على دعمهم لمراجعي الجمعية من مرضى السكري غير القادرين على شراء أجهزة الفحص والتي تمكنهم من المحافظة على معدل مستوى السكر من أجل حياة طبيعية منتجة، ويدل ذلك على نهجهم المستمر في خدمة وتنمية المجتمع والعمل الخيري.

 وأضاف د. الحمق قائلا: يعتبر مثل هذا الدعم فرصة متميزة لبناء علاقات وثيقة تقوم على الخدمة الإنسانية وبناء مجتمع متراحم، ونتوقع له المزيد من النجاح والتقدم مستقبلا.

تجدر الإشارة إلى أن قطر الخيرية تولي اهتماماً خاصاً بالمشاريع الصحية، وتركز على التنمية البشرية بشكل خاص لقناعتها أن الاستثمار في الإنسان وتأهيله من مقومات التنمية الأساسية.

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2021