مساعدات طبية من قطر الخيرية لمخيمات اللاجئين

مساعدات طبية من قطر الخيرية لمخيمات اللاجئين السوريين


14/02/2021 | المركز الاعلامي


أسهمت باستعادة حاسة السمع لديهم

مساعدات طبية من قطر الخيرية لمخيمات اللاجئين السوريين

 

قامت قطر الخيرية بتقديم سماعات طبية للاجئين السوريين الذين يعانون من ضعف في السمع بمخيم البيلي الواقع في ولاية كلس جنوب تركيا، بهدف التخفيف عن الأسر التي لا تقدر على تحمل تكاليف شرائها وأجور تركيبها، لتمكنهم من الحياة بصورة طبيعية ضمن مجتمعهم وأسرهم.

وتم تقييم الحالات المحتاجة لتركيب السماعات الطبية بالتنسيق مع إدارة المخيم، ومن ثم تم فحصها وتحديد مقدار الاحتياج، حيث بلغ عدد المرضى بعد إجراء المسح 62 مريضاً يحتاجون 84 سماعة طبية، وتكفلت قطر الخيرية بأجور تركيب هذه السماعات وفحصها بالكامل إضافة إلى العلاج الفيزيائي لها وشراء الأدوية اللازمة لبعض الحالات.

أجهزة ذكية

وتتميز السماعات المقدمة بإمكانية ربطها مع الأجهزة الذكية بمختلف أنواعها، وقد روعي ذلك بعد تفشي فايروس كورونا وانتقال التعليم من الشكل المباشر إلى التعليم عن بعد عبر الإنترنت مما سيسهل على الأطفال المستفيدين من السماعات حضور هذه الدروس على الأجهزة الذكية وربطها مع السماعات المركبة، بالإضافة إلى جهاز صغير يمكن وضعه قرب المعلم أو على جاكيته في حالة التعليم المباشر ضمن القاعات والصفوف المدرسية، وربطه مع السماعة، حتى يتمكن الطالب من سماع صوت المدرس بوضوح.

استعادة السمع

وأعرب المستفيدون من مختلف الفئات العمرية عن سعادتهم وارتياحهم للسماعات التي مكنتهم من السمع مرة ثانية وتقدموا بجزيل شكرهم وتقديرهم لأهل قطر الكرام على دعمهم ومساندتهم.

 وقال السيد الحاج أحمد (67 عاماً ) " فقدت سمعي منذ سنين وفقدت معه كل شيء الحمد لله بعد تركيب هذه السماعات استعدت سمعي من جديد والآن أمارس حياتي بشكل طبيعي وأصبح لدي القدرة من جديد على الاعتماد على نفسي والقيام بالأعمال اليومية اللازمة بدون مساعدة من أحد.

وتقول أم أحمد العباس الذي يبلغ ولدها 13 عاما والذي فقد سمعه منذ أن كان عمره 4 أعوام أن أحواله تأثرت وتوقف عن الدراسة ولكن عندما تم تركيب السماعات له فرحت كثيرا بعودة سمع ابنها حيث سيتمكن من العودة للدراسة مجددا.

الجدير بالذكر أن قطر الخيرية منذ بداية الأزمة بسوريا كانت في طليعة المنظمات الإنسانية العاملة على توفير الإغاثة الفورية والتعافي للاجئين والنازحين والمتضررين من النزاع. وقد نفذت مشاريع إنسانية متعددة في مجال الصحة وتوفير الخدمات الطبية، خاصة في مجال تركيب الأطراف الصناعية ومساعدة أصحاب الإعاقات السمعية والبصرية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

منظمة خيرية مسجلة باسم جمعية قطر الخيرية برقم قيد (6) في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والإسكان لعام 1992، رقم المنشأة: 01006100

جميع الحقوق محفوظة @لقطر الخيرية 2021